سوريا - لبنان - فلسطين

نساء غزة ينقشن للامهات دروس الحرية .


سميرة الموسوي ||

 

 نجيبات الارض الفريدات المتفردات ؛ نساء فلسطين وغزة _ طوفان الاقصى _ يزخرفن طرق السماء بحليب نقي طاهر مبارك بإسم الله .

 نساء جمعن كل مدارس الحرية وأرضعنها صناديد الاحرار أباة الضيم ،وقلن ؛ خذوا نورا لكل طرقات حياة الكرامة الانسانية .

 وقُلنَ بصوت واحد وفي صميم إنفجارات صواريخ الظلم والتبعية والذل والهوان _ قُلنَ ؛ أن أزهارنا فراشات تُحلِّق في فوَّهات البراكين والمدافع وتحمل الخسران لحاملات طائراتهم وغواصاتهم ،فإن مدد الله يحمل بشائر النصر ،وإن بداية طوفان الاقصى أسقطت هيبتكم الزائفة، وجعلتكم إضحوكة الدنيا وأنتم تهربون من أبطالنا الى مدافعكم بعيدة المدى لتقتلوا أطفالنا ظنا منكم أن كثرة دماؤهم ستخفف عنكم صدمة الطوفان الماضية الى الابد .

 نساء فلسطين وغزة ما زالت أرحامهن تتشرب دروس الزهراء فاطمة بنت محمد صلى الله عليه وآله وسلم ،ومواقف زينب الكبرى عليها السلام البالغة السمو في صميم الطف الحسيني .

 نساء غزة خَلْقُ الله الاثير الى الحرية والبذل والعطاء ينقشن للامهات دروسا ووصايا ربانية معطرة بالحق والحرية ويتنفسن الصبر والسلوان من وعود رب العزة تبارك وتعالى بالنصر الاكيد .

 وصايا الحرية ؛ مخلوقات الله جلّ وعلا التي نفخ فيها من روحه وباركها وطهرها وأذهب عنها الرجس ، وكرّم  جباهها فلم تسجد لصنم، ووجودها يردد ..هيهات منا الذلة .

 نساء فلسطين وغزة طوفان الاقصى يسقين الحرية والكبرياء منذ أكثر من ٧٥ عاما برضعات من نور العدل الالهي وفي مصابيح من الصبر المتسابق مع نور الشمس وضوء القمر .

 نساء غزة ليس ثمة وقت لديهن إلا للإقتحام والاقدام وعلى أكتافهن أطفال جرحى والى جوانبهن شباب يصوبون ويسددون نحو المتوحشين المغتصبين حجارة من سجّيل ،وفي أرحامهن أجنّة يرون، ويسمعون، ويدرسون ويتدبرون القرآن والحديث الشريف وملاحم أبطال فلسطين وسيرة ومواقف آل البيت عليهم السلام.

__ ونساء غزة ليس ثمة وقت لديهن للعتب على أحد ولكنهن يتقززن من المتخاذلين والاذلاء والحكام البطّاشين حيث يكبس كل واحد منهم شعب دولته داخل قمقم بحراسة العناكب الصهيونية فيمنعهم حتى من الدعاء العلني لعظماء طوفان الاقصى .

...  سنريهم آياتنا في الإفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم أنه الحق .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك