سوريا - لبنان - فلسطين

في إختتام "جائزة فلسطين العالمية للآداب"


نداء حرب ||

 

·        شخصيات عربية وأجنبية من ضمنها حفيد مانديلا تشارك في إختتام "جائزة فلسطين العالمية للآداب"

 

فلسطين كلمةً وشعراً، قصةً وفنّاً وأدباً، كلمات تجلّت بمعانٍ جمّة في "جائزة فلسطين العالمية للآداب" التي إنطلقت فعالياتها يوم الثلاثاء واختتمت مساء الأربعاء 2 تشرين الثاني 2022 في مسرح رسالات – المركز الثقافي لبلدية الغبيري في العاصمة بيروت.

وأكد الضيوف المشاركين في حفل اختتام جائزة فلسطين العالمية للآداب، الذين كان من ضمنهم حفيد الرئيس السابق والمناضل نيلسون مانديلا على أهمية هذه الفعالية في الـتأكيد على حق الشعب الفلسطيني في العودة وطرد المحتل من أراضيه. 

وشارك في حفل ختام الجائزة حوالي 50 شخصية سياسية، أدبية، ثقافية، وإعلامية داعمة للقضية الفلسطينية، من دول عدة أبرزها أميركا، أستراليا، فرنسا، تركيا، اندونيسيا، إيران، السنغال، جنوب أفريقيا، تونس، الجزائر، وغيرها من الدول.

ومن ضمن الضيوف: الكاتب التونسي زياد بومخلة، من أبرز الناشطين في دعم القضية الفلسطينية، والكاتب اللبناني فيصل جلول الذي أكد أن "القضية الفلسطينية.. قضية شعب اغتُصِبتْ أرضه، ويمتلك الحق التاريخي والدولي من أجل استعادتها..."، والكاتبة دينا يوليانتي، أكاديمية وعضو الهيئة العليا لجائزة فلسطين العالمية للآداب، والسيد حسين كان، أمين منتدى مقدس الشبابي - فرع السنغال؛ والسيد ماندلا زويليفيلي ماديلي، نائب في برلمان جنوب أفريقيا وحفيد الرئيس السابق نيلسون مانديلا؛ والسيدة ليلى خالد من فلسطين، والأديب والشاعر يوسف شقرة، وكاتب والمؤلف التونسي في السياسة والأدب، الدكتور محمد زكي ابراهيم، والشاعر والأديب السوري بديع صقور، والخبير في الحرب النفسية وكشف الفساد، الدكتور "سكوتّ بينيت"؛ والدكتور كيمي سيبا - بنين؛ وغيرها من الشخصيات البارزة.

وكان قد قدّم حوالي 300 أديبًا مشاركاتهم في 4 فئات على مدى الأشهر الماضية دعمًا للقضية الفلسطينية.

وتهدف جائزة فلسطين العالمية للآداب إلى تعريف وتقديم الكتب الأدبية المنشورة في العالم عن قضية فلسطين، وتقدير الكتّاب والشعراء والناشرين الذين دافعوا عن الشعب الفلسطيني المظلوم بكتاباتهم.

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك