سوريا - لبنان - فلسطين

حلفاء عَوكَر في لبنان هَرِموا وإستبدالهم مصلحة أميركية كُبرَىَ


د.إسماعيل النجار ||

 

هَل تُعيد الولايات المتحدة الأميركية خلط أوراق تحالفاتها الداخلية في لبنان؟،

فتبدأ بتحديث علاقاتها مع شخصيات أكثر شباباً وأكثر إندفاعاً وخساسةً وعمالةً من الذين خدموا عسكريتهم في سفارة عَوكَر لمدة تزيد عن أربعين عام،

الجواب بكل تأكيد أن الأمر سيحصل لإن السياسة الأميركية تُحَتِم على مسؤولي الملفات الخارجية والسفراء في الخارج تغيير أحذيتهم كل عقد من الزمَن،

ولكن في لبنان كانَ هناك إستثناء ببقاء طبقة سياسية عميله لهم لمدة تزيد عن ثلاثين عام بسبب أصالة معادن خِسسَّتهُم ونذالتهم،

ولأن المخابرات الأميركية قد تعجز عن الحصول على هكذا نوع وضيع من العملاء وبهذه الكَثرَة في بلدٍ واحد بحجم لبنان الجغرافي والديمغرافي،

حتى أن الأميركيين أنفسهم قالوها على المَلَئ بأنهم مذهولين من هَول ما رأوا من هؤلاء العملاء من إندفاع ونشاط لتقديم الخدمات الإستخبارية والسياسية وتنفيذ تعليماتهم ووضع كل مقدرات بلادهم في خدمة المصلحة الصهيوأميركية، ووثائق ويكيليكس تؤكد علاقتهم بالسفارة وأجهزة الإستخبارات الدولية في مقابل حماية أموالهم وحمايتهم وتأمين مستقبل أولادهم السياسي،

ولدرجة أنه قد وصلَ الأمر بأحدهم وهوَ نائب وزعيم سياسي  إلى درجة الإنحناء أمام السفير الأميركي السابق في لبنان "ديڨيد ساترفيلد" وتقبيل يدَهُ على المَلَئ وأمام عدسات المصورين،

بكل الأحوال هؤلاء الشُرذُمة من المخلوقات الذين فقدوا ماء وجوههم هَرِموا وأصبحوا عاجزين عن تقديم الخدمات المطلوبة منهم وغير قادرين على تأديَة أدوار منوطة بهم كالسابق، لذلك أقنعوا الأميركيين بأن أبناؤهم هُم خير خَلَف لخير سَلَف وأكدوا لهم بأنهم من نفس الفصيلة الحقيرة التي ينتمون إليها هُم، حيث بدأت التجربة معهم في المجلس (الإكتئابي) وإذ برئيس المجلس دولة الرئيس بِري أصبح يحتاج إلى مُرَبيَة أطفال أو تسييج كاردوري داخل حرم المجلس بعدما بآنوا وكأنهم سمك سردين بين حيتان متأصلين، يرضخون من أول زعقة صوت عن منبر الرئاسة ويجلسون صاغرين، غير أنهم يصولون ويجولون كالدبابير في قاعة الصحفيين ووزيز ألسنتهم يُسمَع إلى ما بعد قبرص ومالطا،

إذاً الأميركي يبحث عن طبقة جديدة للتجديد ما نأملَهُ عدم حصول متغييرات سياسية تدفع بالبعض للإرتماء بأحضانهم نتيجةً لحسابات البعض الخاطئة برفع السجادة عالحيط وهي صنعت للدعس، فيكون ذلك سبباِ لخسارة حلفاء يتموضعون على الضفة الأخرى، والإبقاء على مَن جَلَب لنا الإتهامات وحملنا المسؤوليات عن كل ما جرىَ في هذا البلد المنهوب المذبوح.

 

بيروت في...

             2/11/2022

 

ــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.88
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك