سوريا - لبنان - فلسطين

قرار في ظل الخوف ..!


حسام الحاج حسين ||

 

كانت إسرائيل ترفض فكرة المفاوضات مع لبنان حول حقل الغاز في البحر الأبيض المتوسط وتعتبر ان سيادة إسرائيل قطعية في ظل الحكومات اليمينية المتطرفة الى ان اقترب موعد الأستخراج حتى دخل حزب الله وبقوة على خط التصعيد والتهديد بالسلاح والذهاب الى ابعد من وهو المواجهة المسلحة . طلبت إسرائيل الوساطة الإمريكية لاول مرة في تاريخ الدولة العبرية تذهب للمفاوضات مع دولة عربية من منطق الخوف وليس من منطق القوة وكانت تدرك حكومة لابيد ان تهديدات نصرالله حقيقية لا لبس فيها وقد ارسل رسائل الى منصة استخراج الغاز في قبالة السواحل المشتركة ،،!

عين المبعوث المفاوض وهو الأمريكي آموس هوكشتاين من اصول يهودية وسط اعتراض من قبل الجمهوريين واليمين الإسرائيلي بقيادة نتنياهو واعتبره الأمريكيين ضغط من قبل واشنطن على تل ابيب لصالح طهران وليس لصالح لبنان . وايضا قبول لابيد تنازل إسرائيلي للبنان من منطق الخوف خاصة بعد ان تغير الموقف بدرجة ١٨٠ بعد خطاب نصرالله حول الذهاب الى الحرب واشعال محور الشمال .

وقد ذكرت المصادر الأعلامية في إسرائيل السؤال الملح (( ما الذي عجّل اتفاقية الغاز

 ؟ نعم تهديدات نصرالله نجحت "إسرائيل" خافت منها لا توجد قيادة هنا حقًا يوجد أشخاص هنا يتصرفون في ظل الخوف )) كما تقول هاآرتس .

ان قبول إسرائيل بالشروط اللبنانية هو نصر لحزب الله ما يعني نصرا لإيران والأخير هي من رسمت حدود الخارطة البحرية ،،! واشعل موافقة لابيد على شروط حزب الله الجدل العنيف في إسرائيل .حيث صرح نتنياهو

تعليقا على الأتفاقية البحرية (( يائير لابيد استسلم بشكل مخجل الى تهديدات نصرالله وسلم لبنان ارضا سيادية لإسرائيل مع حقل غاز ضخم يخصكم ليس للابيد الحق في تسليم البنية التحتية الإستراتيجية لإسرائيل لدولة معادية دون الرجوع حتى للكينست ،،! ))

بينما جاء الرد من رئيس الوزراء الإسرائيلي على نتنياهو بتغريدة على تويتر قال فيها (( نتنياهو لقد فشلت لمدة 10 سنوات في محاولة تحقيق هذا الاتفاق على الأقل لا تضر بمصالح "إسرائيل" الأمنية وتساعد حزب الله برسائل غير مسؤولة ))

يبدو ان الخوف يخيم على القيادة اليسارية في تل ابيب مما جعلها في موقف التنازل للبنان التي لاتمتلك سوى ( حزب الله )

وهو قوة لايستهان بها وقد حقق مالم تستطيع دول عربية بجيوشها ان تحققه طوال عقود من الصراع مع الدولة العبرية .

ستحصل لبنان بموجب الأتفاقية على مليارات الأمتار المكعبة من الغاز تقدر بمليارات الدولارات وقد علقت احدى وسائل الاعلام الإسرائيلية على الأتفاق كالأتي

(( إذا باع رجل أعمال عن طريق الخطأ حاوية من المواد الغذائية الأساسية إلى حزب الله لكان قد أمضى عشرين عامًا في السجن لكن يائير لابيد مسموح له بنقل حقل غاز بالمليارات من الدولارات لمنظمة حزب الله ))

 

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 59.59
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
sahib hashim alkhatat : بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله الذي علم بالقلم علم الانسان ما لم يعلم وجعل التفاهم باالسان ...
الموضوع :
الأسئلة والأجوبة القرآنية/١٦...
عثمان مدحت : اين يمكن الشكوي رسميا بشأن قضايا التعذيب وانتهاك الحقوق داخل الامارات وهل هناك محامون متخصصون في هذا ...
الموضوع :
شكوى قضائية في ألمانيا ضد حاكم دبي بتهمة التعذيب
باقر : سعداء انك طيب وتكتب عم قاسم العجرش... افتقدناك... لم تنشر في هذا الموقع لفترة... ...
الموضوع :
لماذا "بعض" الكتاب العراقيين في المهجر شجعان؟!..!
ابو محمد : ليتك تتحدث بقليل من الانصاف بحق السيد عادل عبد المهدي كما تتحدث الان عن السيد العامري ...
الموضوع :
العامري شيبة الحشد وأكثر الناس حرصاً على دماء العراقيين
ابراهيم : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين اللهم العن ...
الموضوع :
الإسلام بين منهجين..معاوية والطرماح..!
عزالدين : مشكور جدا ولكن مصادرك؟؟ ...
الموضوع :
أسباب انتشار الإلحاد في المجتمعات الإسلاميّة
بهاء عبد الرزاق : اتمنى على شركة غوغل أن لاتكون أداة من قبل الذين يريدون إثارة الفتن بين المسلمين والطعن بهم ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
احمد تركي الهزاع : الامام علي صوت العدالة الإنسانية ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
هشام الصفار : محاولة جديدة لاثارة النعرات الطائفية من جديد ... الكل في العراق شركاء بعدم السماح لاي متصيد في ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
صادق حسن علي هاشم : السلام عليك سيدي يا امير المؤمنين وقائد الغر المحجلين وبن عم الرسول وزوج البتول وابا الفرقدين والساقي ...
الموضوع :
رفع دعوة قضائية ضد شركة google اثر اسائتها لمقام الأمام علي (عليه السلام)
فيسبوك