سوريا - لبنان - فلسطين

هل انتصر فعلاً الفريق الأمريكي في لبنان ؟!


د. علي حكمت شعيب *||

 

   أستاذ جامعي / الجامعة اللبنانبة بيروت

 

لو كان عدوّان في بلد واحد يريد كل منهما كسر إرادة الآخر وتطويعه.

واختار أحدهما شن الحرب الاقتصادية والنفسية على الناس كلها بالتعاون مع الخارج للتأثير عليهم ليرفضوا خصمه الذي يمسك مع حلفائه بالحكم فيه، من خلال اتهامه بالتسبب بها وتحميله مسؤولية آثارها السلبية.

 وهو يمنّي النفس بأن القاعدة الشعبية لخصمه ستنفض عنه بسبب التجويع والتزوير للحقائق ليفوز هو بالأكثرية في الانتخابات النيابية فيتمكن بذلك من حكم البلد.

وقد كان شعاره الانتخابي وعده الناس بإزالة آثار الحرب الاقتصادية.

وانتهت الانتخابات وادّعى الذي شن الحرب الاقتصادية النصر.

فعلام إذاً يكمل بحربه الاقتصادية بعد الانتخابات وينكث بوعده ويرفع سعر الدولار وقد أصبحت الطريق لحكم البلد سهلة لا كلفة فيها أو عبء عليه وعلى قاعدته الشعبية وبذلك تتحقق أهدافه التغييرية.

ما يستنتجه المراقب أن ما يدّعون من انتصار هو أمر خلاف الواقع وخداع وأنهم قد فشلوا في سعيهم لتطويع البلد لإرادة سيدهم الأمريكي في الخارج عبر الانتخابات النيابية.

وهذا ما ستكشفه الوقائع الآتية في الأيام القادمة حيث للتصويت دور أساسي في عمليات اتخاذ القرار في مواقف ومحطات مصيرية.

 لذلك كله من المتوقع في ظل فشلهم في الانتخابات أن يستمروا بالحرب الاقتصادية والنفسية ليجعلوها أشدّ على الناس ما لم يتم اتخاذ قرارات حازمة وسريعة من قبل المجلس النيابي الجديد والحكومة القادمة تتمحور على أمور ثلاث:

-أولها البدء باستخراج النفط والغاز.

-وثانيها التوجه شرقاً لتفعيل عجلة الاقتصاد المنتج.

-وثالثها إقرار اللامركزية الإدارية لتعزيز المرونة والخروج من البيروقراطية في عملية مواجهة الأزمة الاقتصادية.

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين وعلى اصحاب الحسين السلام السلام على الشهداء الذين ساروا على طريق الحسين السلام على ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
فيسبوك