سوريا - لبنان - فلسطين

لبنان والعراق ما بعد الانتخابات على مفترق طرق..


حسين الجنابي ||

 

لبنان والعراق ما بعد الانتخابات على مفترق طرق... أما حكومة غربية أو الدخول في الفراغ السياسي عبر سلاح تعادل القوى السياسية...

جرت الانتخابات في لبنان بنسبة قدرت ب 41٪ ، صرح بعدها وبشكل مستعجل حزب القوات اللبنانية، أنه سيقصي حzب الله وحلفائه من المشاركة في السلطة وكانت  التوقعات الأولية ترجح ان تكون الكتلة الأكبر مكونة من  حzب الله وحلفائه، مما سيدفع في حال صدقت التوقعات ، بمنافسيه الى التشكيك بالنتائج و بنزاهتها لتنتهي كما هي العادة باللجوء إلى التصعيد في الشارع في حال لم تفلح الارادة الغربية في تحقيق طموحها بالوسائل السياسية.  السيناريو الأقرب هو ان تكون الأوزان متساوية او متقاربة للأحزاب الرئيسية، بحيث تكون متعادلة ، ما يجعل كل منهم عاجزاً عن تشكيل حكومة دون تقديم تنازلات كبيرة يستحال القبول بها، وسيعمل الطرفين على أستمالة المستقلين والاقليات للانضمام إلى تحالف يحقق الاغلبية في البرلمان للتصويت على حكومة ذات توجهات معينة، وبذلك سيحذو لبنان حذو العراق، فلا أحد قادر على تشكيل حكومة لوحده، بسبب تقارب التوازنات للأحزاب الرئيسية... ليصبح الشارع هو الملعب السياسي.

ولا بد من التذكير بحقبة تاريخية قريبة وهي، عندما عزم رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي في الدخول إلى طريق الحرير  وبعد اسبوع او اسبوعين من زيارته  للصين خرجت تظاهرات أطاحت به وكذلك نفس الشيئ مع رئيس الوزراء اللبناني السابق حسان دياب عندما أعلن ان لم ترفع العقوبات الاقتصادية عن لبنان فأنه سيتجه نحو الشرق اي روسيا والصين ايضا أنطلقت التظاهرات بعد اسبوع من تصريحه وأطاحت به. ولكي لا أطيل أختصرت السرد بهاتين الحادثتين الدلالة على تشابه سيناريوهات لبنان والعراق، والا فالاحداث المتشابهة كثيرة وما اريد ان اخلص له هو أن المتوقع في لبنان هو نفس ما يحدث في العراق، والتصعيد في البلدين بنفس الوقت او بفارق بسيط  متوقع جدا وأنتظار بعض المتغيرات الإقليمية والدولية.

النتائج النهائية للانتخابات اللبنانية... حسب ما نشرت...

حزب الله وحركة أمل وحلفائه 64.

المستقلين 13

القوات اللبنانية 20

التيار الوطني الحر 18

الحزب التقدمى الاشتراكى 9 مقاعد، وأعضاء المستقبل السابقون 6 مقاعد، حزب الكتائب 5 مقاعد، حزب التاشناق 3 مقاعد، حركة الاستقلال مقعدين، التظيم الشعبى الناصرى مقعد، حزب الاتحاد مقعد، حزب الوطنيين الاحرار مقعد، تيار المردى مقعدين، المشاريع مقعدين، الجامعة الإسلامية مقعد.

ــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.81
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك