سوريا - لبنان - فلسطين

هل يوجد من يريد انقاذ لبنان؟!

1179 2021-12-23

 

ناجي امهز ||

 

غالبا ما نسمع عن حكومات إنقاذيه، او انه هناك دول تريد انقاذ لبنان، وحتى انه صدرت قوانين للمساهمة بالإنقاذ.

وفي الحقيقة عندما نتابع او نشاهد ما يجري حولنا، لا نجد الا انه هناك مؤامرة على الشعب اللبناني، وهي من غالبية القوى السياسية إضافة الى الدول التي تدعي انقاذ لبنان.

مثلا عندما الحكومة ترفع الدعم عن الدواء، ويصادق المجلس النيابي على هذا القانون، فاين هو الإنقاذ، هل سمعتم مثلا ان فريق الإنقاذ قتل الذي يريد ان ينقذه، او مسعفا جاء على عجل لإسعاف مريض فدهسه فقتله..

الإنقاذ يكون عندما تقرر الحكومة استرداد أموالا منهوبة ويصدر قانون من المجلس النيابي يوظف هذه الأموال لدعم الدواء، فالدواء ليس سلعة يمكن الاستغناء عنها، فان ترفع الدعم عن الدواء انت تصدر قرار بإعدام غالبية الفئة المريضة العاجزة عن شراء الدواء بسبب انك رفعت ثمنه، وغالبية المرضى هم أهلنا واطفالنا، مما يعني ان المواطن الذي يموت مريضه امامه بسبب عجزه عن تامين الدواء، يتحول الى مجرم قاتل وحتما سيصاب بالاكتئاب وامراض نفسية خطيرة، لانه سيشعر بعجزه عن شفاء او مساعدة اغلى الناس، مما يعني ان رفع الدعم عن الدواء قد يقتل شعبا بأكمله.

وكذلك رفع الدعم عن الطحين، أنا اتفهم ان يرفع الدعم عن الكافيار، لكن لا احد بالعالم يتفهم كيف يرفع الدعم عن الطحين، وبحال رفع الدعم عن الطحين، ماذا ستأكل الناس، بحال أصبحت ربطة الخبز كما يشاع "بعشرين الف"، هل يعقل ان يكون الإنقاذ بان نمنع الناس من الطعام فتموت فننقذها من الم ومعاناة الحياة.

وهكذا كل ما تشاهدونه وتسمعونه هو فقط لإنقاذ شيء لا علاقة لنا به كشعب.

بل لإنقاذ فئة استلمت البلد وافلسته، وبعد ان افلسته، كي لا تعيد ما نهبته، هي تسعى لقتل الشعب كي لا يتحرك احد او ينتفض ضدها، ولا حتى ان يكون هناك شهود على جريمة وأزمة وصفتها الأمم المتحدة بانها من اكبر الازمات التي مرت بتاريخ البشرية.

اقصد لا تصدقوا أي شيء تسمعوه من غالبية الساسة والدول التي تتكلم عن الإنقاذ،

فالإنقاذ ليس برفع الدعم عن حليب الأطفال، او المواد الأساسية للقمة العيش،

الإنقاذ لا يكون بتدمير الالاف من الاسر المستورة التي تعيش صراع يومي، من اجل تامين قوت يومها وبالختام، تدمر العائلات وتتفكك الاسر وتتشرد بسبب عدم تامين اقل مستلزمات الحياة.

الإنقاذ ليس بقطع الكهرباء واغلاق المصانع والمعامل والمساهمة بنشر البطالة.

الإنقاذ ليس بتهجير أبناء الوطن للغربة، وافتعال معارك سياسية لإلهاء الشعب المعتر.

الإنقاذ يكون بإغلاق مزاريب الهدر، واستعادة الأموال المنهوبة، وتقليل المصاريف على المحاسيب والازلام، وترشيد الانفاق، ومحاولة خلق لبنان جديد، لان لبنان الحالي بتركيبته لا يمكن إنقاذه ولا حتى استمراره ولو لوقت وان كان قصيرا للغاية.

...........

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك