سوريا - لبنان - فلسطين

الحكومة السورية تتهم قطر وتركيا والسعودية بالوقوف خلف تفجيرات الحسكة

2613 12:02:35 2016-07-07

  الحكومة السورية تتهم قطر وتركيا والسعودية بالوقوف خلف تفجيرات الحسكة قالت وزارة الخارجية والمغتربين السورية، االأربعاء، إن التفجير الإرهابي الدموي الذي استهدف مدينة الحسكة، في كوردستان سوريا، يأتي تنفيذا لسياسات مشغلي الجماعات الإرهابية من أنظمة الحقد، والتطرف الحاكمة فى كل من الرياض، وأنقرة، والدوحة.

وقالت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتين إلى المين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن، وجاء فيهما "استبقت الات الإرهابية المسلحة المدعومة من الخارج حلول عيد الفطر لترسل في اليوم الأخير لشهر رمضان الكريم رسالة مغمسة بالدماء، والكراهية إلى أهالي مدينة الحسكة الصامدة".

وتابعت الخارجية السورية "فقد فجر انتحاري إرهابي كان يقود دراجة نارية نفسه في صفوف المواطنين الأبرياء أمام مخبز في حي الصالحية بالمدينة".

وأوضحت، أن "التفجير أسفر عن استشهاد 16 مدنيا واصابة 27 آخرين بجروح مختلفة الخطورة منهم نساء، وأطفال، وشيوخ، وتسبب بأضرار مادية مختلفة في الممتلكات الخاصة، والعامة، ولاحقا أعلن  داعش الإرهابي مسؤوليته عن هذا العمل الاجرامي الدنيء".

وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين، إنه "سبق هذا العمل الإجرامي الجبان قيام ارهابي انتحاري بتفجير نفسه في حي الوسطاني بمدينة القامشلي في محافظة الحسكة، وذلك بتاريخ 19 حزيران 2016 ما تسبب في استشهاد 3 مدنيين، وجرح 5 آخرين بجروح متفاوتة الخطور، لافتة إلى تفجيرات إرهابية عديدة استهدفت المدينة، استخدمت فيها الات الإرهابية السيارات، والدراجات المفخخة والأحزمة الناسفة".

وأشارت وزارة الخارجية والمغتربين في رسالتيها إلى أن "تفجير البارحة الارهابي وغيره من التفجيرات الارهابية تندرج في سياق أعمال الارهاب والقتل والتدمير الممنهجة التي تستهدف بها الجماعات الإرهابية المسلحة المواطنين الأبرياء في المدن والقرى والبلدات السورية كافة تنفيذا لسياسات مشغليهم من أنظمة الحقد والتطرف الحاكمة في كل من الرياض، وأنقرة، والدوحة، والدول الغربية المعروفة بغرض إطالة أمد الازمة في سورية، وزيادة آلام الشعب السوري"

وأضافت، إن "الهجمات الارهابية الحاقدة تهدف إلى رفع معنويات الات الإرهابية المنهارة، بسبب صمود الشعب السوري وانتصارات الجيش العربي السوري التي يحققها يوميا مع حلفائه واصدقائه على الارهاب العابر للحدود وجماعاته الارهابية التي ما زال البعض يكنيها بـ/المعارضة المسلحة المعتدلة/ وذلك في محاولة لتبرير أفعاله الجرمية بحق الشعب السوري، ولتبرير استمرار تواطئه، وتمويله، ودعمه للإرهابيين".

وختمت الخارجية رسالتيها بالقول "تؤكد حكومة الجمهورية العربية السورية بأن المجازر والجرائم الارهابية الدنيئة لن تثنيها عن حماية شعبها عبر استمرارها في محاربة الارهاب الدولي ولن تنال من تصميمها على إنجاز حل سياسي للأزمة أساسه الحوار السوري – السوري وبقيادة سورية، ودون تدخل خارجي يفضيان إلى القضاء على الارهاب بل أنها ستكون سببا لشحذ الهمم، والطاقات لإعادة بناء ما دمره الارهابيون، وشركاؤهم، وممولوهم، وداعموهم، واستعادة الأمن والاستقرار للشعب السوري".  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.54
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
ابراهيم الاعرجي : عزيزي صاحب المقال اتفق معك بان الايفادات معطلة على منتسبي الجامعات العراقية، لكن اصحح المعلومة، وانا استاذ ...
الموضوع :
لماذا الايفادات ممنوعة عن موظفي الجامعات؟
ر. ح : ماذا أُحدِّثُ عن صنعاء ياأبَتِ... لستُ رياضياً ولامحبا للرياضة، لكني كنت من المتابعين لمباراة الفريق العراقي مع ...
الموضوع :
سأغرد خارج السرب..!
علي : السلام عليكم في رأي من الواجب أولا بناء مطار جديد لأنه واجهة للمسافرين ونحن نحتاج طيران مباشر ...
الموضوع :
السوداني: نسعى لفتح خط طيران مباشر مع ألمانيا وتسهيلات استثمارية لشركاتها
فيسبوك