سوريا - لبنان - فلسطين

الرئيس الأسد لصالحي:الإعتداء الأخير يكشف حجم تورط الإسرائيلي والغرب في الأحداث

607 23:51:00 2013-05-07

استقبل الرئيس السوري بشار الأسد وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي اليوم والوفد المرافق له.

وتناول الحديث مستجدات الأوضاع في المنطقة والمخاطر المحدقة بها نتيجة العدوان الإسرائيلي الأخير الذي استهدف سورية.

وعبر الوزير الإيراني عن إدانة بلاده الشديدة للعدوان الإسرائيلى السافر على الأراضى السورية وأكد وقوف الجمهورية الإسلامية مع سورية في وجه المحاولات الإسرائيلية للعبث بأمن المنطقة وإضعاف محور المقاومة فيها مشددا على أنه آن الأوان لردع الاحتلال الإسرائيلي عن القيام بمثل هذه الاعتداءات ضد شعوب المنطقة.

من جهته قال الرئيس الأسد إن الاعتداء الإسرائيلي الأخير يكشف حجم تورط الاحتلال الإسرائيلي والدول الإقليمية والغربية الداعمة له في الأحداث الجارية بسورية وإن الشعب السوري وجيشه الباسل الذي يحقق انجازات مهمة على صعيد مكافحة الإرهاب والمجموعات التكفيرية قادر على مواجهة المغامرات الإسرائيلية التي تشكل أحد أوجه هذا الإرهاب الذى يستهدف سورية يوميا.

كما تناول اللقاء علاقات التعاون القائمة بين سورية والجمهورية الإسلامية وحرص البلدين على تعزيزها فى جميع المجالات.

حضر اللقاء الوفد المرافق لصالحي ونائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم والمستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان والدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين.

وفي تصريحات للصحفيين عقب اللقاء قال الوزير صالحي "كان لنا لقاء جيد مع السيد الرئيس بشار الأسد ولقاءات أخرى تحدثنا وتطرقنا إلى العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة والأزمة في سورية واكتشفنا واطلعنا على أن الأمور تسير في سورية بخير.. والجيش السوري الباسل استعاد كثيرا من المناطق وسورية ستستعيد العافية في المستقبل القريب".

وأضاف صالحي إن "العلاقات الثنائية بين سورية وإيران مستمرة في جميع المجالات ونحن على استعداد لتكثيف المساعدات للسوريين وتقديم الاحتياجات الأساسية للشعب السوري".

وقال صالحي" كلنا ثقة بأن سورية ستخرج من الأزمة منتصرة لأن الحق مع الشعب السوري والحكومة السورية لأنها منبثقة من إرادة هذا الشعب وهناك انسجام كبير بينهما ونرى الصمود على مدى عامين ولولا صمود الشعب السوري ودعمه لجيشه الباسل والحكومة السورية لا يمكن لأي حكومة الصمود أمام هذه الهجمة الشرسة".

وأضاف "متفائلون بمستقبل سورية وهي تسير في الاتجاه الصحيح باتجاه النصر ولن نقبل بأي تدخل من خارج سورية وإن الشعب السوري هو المخول الوحيد لمثل هذه القرارات المتعلقة بمستقبله".

وأكد وزير الخارجية الإيراني أن العدوان الغاشم للكيان الصهيوني على مواقع في سورية برهن للعالم مدى الادعاءات المزيفة من المرتزقة التي يحاربها الجيش السوري وكيف تزامن هذا الهجوم مع قتلهم للأبرياء حيث انكشفت الأمور واتضحت للجميع إذا كان هناك بعض الأشخاص لديهم الشك.

وقال صالحي "الآن اتضحت الأمور كيف يمكن لاسرائيل أن تتضامن مع المرتزقة وكيف للمرتزقة أن يضعوا أيديهم فى يد الصهاينة.. قلنا منذ بداية الازمة ان سورية حلقة أساسية فى سلسلة المقاومة لذلك هى هذه الضغوطات لكن بعض الاخوة لا يعترفون بهذه المسألة".

من جهته قال الوزير المعلم "أجرى الوزير صالحي لقاء مثمرا مع الرئيس الأسد وكانت وجهات النظر متطابقة لأن التنسيق والتشاور مستمران بين القيادتين فى هذه الظروف".

وأضاف المعلم ردا على سؤال حول الخشية من شن حرب على سورية.. "منذ عامين تواجه سورية حربا داخلية لكنها اقليمية ودولية ضد الشعب السوري ولذلك اعتدنا على هذا الوضع ولا قلق لدينا لكننا جاهزون للدفاع عن أنفسنا وشعبنا ولن نسكت على العدوان".

واوضح المعلم ردا على سؤال حول امكانية تفعيل اتفاقية الدفاع المشترك مع ايران "انه يجب أن يعلم الجميع أنه قبل الازمة فى سورية وخلالها كانت ايران تقف قيادة وشعبا الى جانب سورية لدرجة أننا تجاوزنا مضمون اتفاقية الدفاع المشترك ونحن نتعاون فى جميع المجالات الاقتصادية والسياسية ولدينا مواقف متطابقة".

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك