الصفحة الإسلامية

ثقافة من القرآن الكريم


  

🖋️🖋️محمد شرف الدين  ||

قال تعالى

" فَاقْرَؤُا ما تَيَسَّرَ مِنْهُ وَ أَقِيمُوا الصَّلاةَ وَ آتُوا الزَّكاةَ وَ أَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَ ما تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَ أَعْظَمَ أَجْراً وَ اسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"

في هذه الآية المباركة يشير الحق تعالى لضرورة الاستمداد بالقرآن الكريم بمختلف وسائل الاستعانة على خوض غمار الحياة الدنيوية ، فهو يذكر جوانب الحياة البشرية " المعنوية والروحية ، الاقتصادية ، الاجتماعية ، الأخلاقية " تقريرا لما يذكره علماء الاجتماع في الابعاد الحياتية للانسان ،

ففي الجانب الأول يذكر الحق تعالى " وأقيموا الصلاة " حيث تمثل السمة البارزة والعمل الأكثر تجسيدا العبودية والعبادة التي تعطي الإنسان اطمئنان واستقرار ،لأنها تمثل العلقة والارتباط المعبود الحق تعالى ، وهذا ما يجعل الإنسان أكثر حيوية وعمل في سبيل الحق تعالى لأنها عمود الدين - كما عبرت الروايات - بل ويتعامل مع مواقف الحياة الروحية واطمئنان .

وأما الجانب الاقتصادي فيقول الباري تعالى " وآتوا الزكاة " ففي إخراج الزكاة الواجبة والصدقات المستحبة وايصالها إلى الحاكم الشرعي ،رفع عزة الإسلام والابتعاد عن سيطرة الأعداء على فقراء المجتمع الإسلامي ،هذا من جهة ،ومن جهة أخرى يزداد نماء أموال الذين يخرجون الحق المالي .

وأما الجانب الاجتماعي الذي يعد عصب الحياة عند الإنسان، لأنه يحتاجه كما يحتاج أغلب الأمور الضرورية ، حيث يقول الحق تعالى

" أَقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضاً حَسَناً وَ ما تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ هُوَ خَيْراً وَ أَعْظَمَ أجرا"

وهنا يرتقي الفاعل إلى الشعور بمسؤولية الاهتمام بالغير من خلال تلبية حاجاته المختلفة ومساعدته للاخرين ، هذا هو ظاهر العمل ، وهناك جانب آخر غير ملتفت اليه عند الناس ، وهو أن حقيقة هكذا أعمال ومساعدات ما هي إلا رصيد وثمار تعود للفاعل بالخير والأجر العظيم .

وأما الأمر الأخير- الجانب الأخلاقي- وهو الإستغفار بقوله تعالى

" وَ اسْتَغْفِرُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ"

حيث يقول صاحب تفسير الأمثل،  لعل الإنسان الفاعل للأعمال السابقة   - صلاة وزكاة واقراض الاخرين - يصاب بالعجب ويتفاخر على الاخرين ، فيحتاج إلى تهذيب نفسه من هذا المرض الخطير  .وذلك بالاستغفار والرجوع للحق تعالى .

وهذه الجوانب كلها تعتمد على محور معين وهو " قراءة القرآن الكريم " و الدوام عليها ، حيث ذهب بعض المفسرون - لولا إجماع الفقهاء على الاستحباب  -  إلى القول بوجوب قراءة القرآن الكريم، كما في بقية الواجبات ، وهذا أن دل على شي انما يدل على أهمية مطالعة هذا الكتاب العزيز الذي فيه دروس وحكم وتعاليم شاملة للحياة بصورة إجمالية، 

حيث يقول الحق تعالى

" فَاقْرَؤُا ما تَيَسَّرَ مِنْهُ ....".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
أبو محمد القره غولي : آل الحكيم آل العلم والشهادة طريقهم طريق الشرفاء من أمثالكم ...
الموضوع :
حكايتي مع السيد عبد العزيز الحكيم
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك