الصفحة الإسلامية

دور الامام العسكري في مواجهة الطغاة والفتن


 

السيد محمد الطالقاني ||

 

عاصر الإمام الحسن العسكري عليه السلام خلال فترة إمامته القصيرة البالغة ست سنوات, ثلاثة من الخلفاء العباسيين الذين تميزت حكوماتهم بالاضطرابات السياسية, والاقتصادية, والاجتماعية, ولم يحاول أي من اولئك الطغاة أن يحسن السيرة مع الإمام عليه السلام, فقد عاش الامام العسكري عليه السلام في ظل تلك الحكومات المتعاقبة مابين تهديد بالنفي, والابعاد, والقتل, الامر الذي جعل الامام عليه السلام يمارس نشاطه في غاية الكتمان والسرية والتقية.

وقد حرص الامام الحسن العسكري عليه السلام خلال فترة إمامته أن يتجنب الاحتكاك بالسلطة الحاكمة , أو أعوانها قدر الإمكان، فكان يوصي مواليه ان لا يعرفوا بأنفسهم، أو انتمائهم إلى خدمته، واتبع أسلوب الكتمان معهم إلى أقصى حد في مراسلاته إلى بعض أعوانه، فكان يكتم أمر الرسائل حتى عمّن يحملها,وربما كان هذا الحذر هو خوف أن ينتهي إلى السلطة أنباء هذه الأمه فتكون مدعاة لإيصال الأذى إليها خصوصا وانه يمهد الى دولة العدل الالهي .

وقد برزت في عصر امامة العسكري عليه السلام البدع والافكار المنحرفة, فكان عليه السلام يلاحق التطوّر الثقافي في مواجهة الفكر الإسلاميّ, ويلاحق الَّذين يعملون على هدم الأسس العقيديّة والثقافيّة للإسلام, فكان يتابع بدقّة ما يجري في السّاحة الفكريّة ، ويناقش الأفكار المنحرفة الّتي تطرح هنا وهناك،والتي كانت تقودها مجاميع يتلبسون ويتمترسون وراء عناوين اسلامية, ويصفون انفسهم بانهم دعاة لفكر الاسلام, لكنهم بالنتيجة ضعضعوا افكار الناس, وزعزعوا ثقة الناس بالاسلام, وكانت من وراء الكواليس يقوم الحكام الطغاة بتمويلهم بالمال ودعمهم في كل المجالات, من اجل ايقاف فكر اهل البيت عليهم السلام الخصب الذي كان ينشر بسرعة, وكان عليه السلام يواجهها بالحجَّة وبالأسلوب العلميّ.

لكن الامام العسكري عليه السلام رغم كل محاولات الحكام الطغاة من التضييق والمراقبة والتهديد , كان يمارس دوره القيادي في التصدي للطغاة والفراعنة, وأئمة الزيف والتزوير والانحراف الذين يعبثون بعقائد الناس، والعمل على ابقاء الرسالة المحمدية قائمة ما بقي الدهر, وإعداد الأمة الاسلامية لعصر الغيبة والظهور, ذلك العصر الذي بشرت به جميع الأديان السماوية وتحدث عنه جميع أنبياء ورسل رب العالمين.

والتاريخ اليوم يعيد نفسه حيث نرى تكالب دول الاستكبار العالمي علينا, من خلال الحرب الثقافية التي نعيشها اليوم حتى, وصل الامر الى استغلال بعض رجال الدين من اتباع دنيا هرون, في طرح الافكار العلمانية وتاطيرها باطار اسلامي مزيف, هدفها ضرب دور المرجعية الدينية من اجل تمرير صفقة القرن .

اننا في شهادة العسكري عليه السلام نعاهده عهدا موسوما بالدم, باننا جنود المرجعية الدينية من ابناء الحشد الشعبي سوف نقف جميعا سدا منيعا ضد اي جهة تقف في طريق الاسلام الصحيح , وستكون لنا معهم معركة طف ثانية, عنئذ سيعلم الطغاة اي منقلب ينقلبون والعاقبة للمتقين.

 

ــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.1
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك