الصفحة الإسلامية

الامام الحسن عليه السلام ودوره في حفظ الرسالة


 

السيد محمد الطالقاني|

 

يعتبر الامام الحسن عليه السلام الامتداد الطبيعي لرسول الله صلى الله عليه وآله, حيث انه نهض بأعباء الإمامة بعد شهادة امير المؤمنين عليه السلام, باعتباره  ثاني الخلفاء المنصبين بالنص من الله تعالى.

وقد تجرع الم الظلم والاضطهاد, طوال فترة امامته من اجل الحفاظ على تعاليم الدين الإسلامي  الصحيح.

لقد تقاسم  الإمام الحسن واخيه سيد الشهداء عليهما السلام المعاناة التي مرت على الأسرة العلوية الكريمة, من نكران حقهم, والانقلاب عليهم في السقيفة, وما تعرضت له السيدة  الزهراء عليها السلام  من ظلم اثر هجوم القوم على دارها.

ان الامام الحسن عليه السلام منذ اليوم الاول لتسلمه منصب الامامة الشرعية, واجه تأليب الناس عليه من قبل معاوية  وتحريكهم ضده, كذلك مؤامرات الخوارج والمنافقين والإنتهازيين , الذين كانوا يتحينون الفرص للإطاحة بالإمام الحسن عليه السلام وحكومته.

لقد كان الإمام الحسن عليه السلام  مفخرة من مفاخر الوجود, وقائدا شجاعا استطاع ان يثبت اركان وقواعد الدين الاسلامي الصحيح, بالرغم من كل الفتن والمؤامرات التي جابهته , حيث انه عاش في وسط امة تعرف  مكانته وتقدر موقعه، لكنها كانت مسلوبة الارادة التي سرقت منها يوم ان سرقت الخلافة الشرعية للامام علي عليه السلام, وقد بذلت الماكنة الإعلامية آنذاك التابعة لخط النفاق الحاكم كل جهدها من أجل تشويه سيرة واهداف الامام الحسن عليه السلام.

لكن الامام عليه السلام كان يعمل من اجل الاعداد لثورة الامام الحسين عليه السلام من خلال بناء وتربية جيل صالح على المفاهيم الاسلامية  الصحيحة, وكذلك كشف عيوب الدولة الاموية, وفضح معاوية وإظهار حقيقته للناس, تلك الحقيقة  التي كانت خافية على الكثير منهم الذين ظللهم الاعلام الاموي. 

فكانت ثورة الامام الحسن عليه السلام  ثورة اصلاحية  مهدت لثورة عاشوراء ونهضة الامام الحسين عليه السلام, وقد اراد عليه السلام ان تكون له بصمة في واقعة الطف في نصرة اخيه الحسين عليه السلام,  فأخذ بإعداد فلذة كبده القاسم ليوم عاشوراء وأوصى له بأن يمثله في واقعة كربلاء الذي يحول الموت بينه وبينها .

فسلام عليه يوم ولد ويوم استشهد ويوم يبعث حيا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك