الصفحة الإسلامية

كورونا (كوفيد 19) والرجوع الى الله  


✍الأستاذ عبدالجبار الغراب ـ كاتب من اليمن ||

 

 *بالاستغفار وقراءة القرآن وتشغيل لمكبرات الأصوات في الجوامع وحملها على سيارات بين الحارات  للدعاء وتذكير الناس بالله  الواحد القهار 

أنتشر في هذة الأيام وتحديدا منذ بداية العام الميلادي الجديد 2020م وباء عالمي هز العالم وأرعب الدول الكبرى وذات القدرة  الكبيرة من الإمكانيات العلمية والمتطورة على كافة  الأصعدة  المختلفة الصحية منها على وجه التحديد,  وهذا الوباء اطلق عليه اسم (كورونا) وهذا المرض كان له تداعيات كبيرة جدا فقد أخاف العالم وأنتشر في جميع أنحاء العالم تعطلت فيها الحياة بجميع أشكالها وأخاف السكان,  فعمدت الدول الى إتخاذ العديد من الإجراءات والأساليب الوقائية لعلها بذلك تحد من انتشاره  فأتخدت أسلوب الحجر الصحي الذي من خلاله يجلس الإنسان في البيت ويمنع من الخروج وأغلقت دور العبادة جميعها المساجد والجوامع والكنائس وغيرها.

والإعلام يسرد في تفاصيل أخباره الرئيسية الأنباء والتقارير عن حصد هذا الفيروس للعديد من الضحايا توزعت بين عدة دول بالآلاف والمصابين بعشرات الآلاف وهكذا. ...

الله سبحانه وتعالى جعل لنا الدنيا دار بلاء واختبار وأن كل ما يصيبنا ما هو الا بلاء من رب الكون حيث الفرح والسعادة بلاء حتى يعلم منا ما نقدمه من شكر او كفر,  فالدنيا امتحان الى اخر أيامها حيث يمتحن الله المؤمن على قدر طاقته وإيمانه, حيث يبتلي الله العباد لتخفيف وتطهير الذنوب منه, فأن الدعاء وقراءة القران هما سبب للفرج من الشدة والبلاء, والصبر هو الباب الوحيد الذي يخرجنا من ذلك البلاء, فالبلاء حق على كل مؤمن في الحياة فالله عزوجل جعل لنا هذا البلاء لتعليمنا على الصبر وتطهيرنا من الذنوب والخطايا...

لكننا نحن المؤمنين بالله عزوجل مرت علينا العديد من هذه الابتلاءات الإلهية وهي في مجملها ابتلاء من الله لعباده والمؤمنين بما يشاء من أنواع البلاء ليختبر صبر المؤمن ويخفف الذنوب عليه في الحياة , فهو امتحان يظهر صدق الصادقين في إيمانهم ,  ورفع درجاتنا وزيادة الحسنات لنا وهنالك الكثير من الايات التى تحث على البلاء والتى جعلنا الله عزوجل أن نصبر ونطمئن ولاننسى الدعاء وقراءة آيات القرآن التى تدل على البلاء والتى تشعرنا بالصبر والقوة في تحمل هذا البلاء....

 **الرجوع الى الله خصائل حميدة تتجلى في قلوبنا معالمها وتشعرنا بالتضرع ورفع الأيدي بالدعاء من اجل طلب رفع البلاء والشر عنا هذه كلها لها ماضيات استرجاع للكيفيه التى كان الأجداد يستعملوها ويستخدمونها بالتضرع الى الله فكانت لحدوث الزلازل دلالات ربانيه فالدمار كان له حدوث وللخراب للمساكن لكننى وانا اتبادل الحديث مع احد الزملاء حين حدثني انه عندما وقعت زلازل في مديرية العدين محافظه إب في بداية الثمانينات من القرن الماضي شكل رعب كبير جدا فكان للناس ردود افعال ايجابية فاستخدموا الدعاء والتضرع الى الله وسيلة لرفع البلاء والشر عنهم فكانت أسطح المنازل مليانه بالناس يرفعوا أيديهم الى الله طالبين منه رفع الشر عن هذه المدينة وكانت لمكبرات الأصوات في المساجد صداها في قراءة القران والدعاء ومن هنا كانت لها الدور الفعال في أحداث عزيمة إيمانيه لها دلالاتها الايصاليه لد عوم الناس ليستغفروا الله ويبتهلوا ويتضرعوا إليه هو الكاشف عن كل بلاء وبيده الخير وهو احكم الحاكمين..

ليست جميع دول العالم تمتلك التطور والتكنولوجيا في مواجهة فيروس كورونا حتى ان المستويات والفوارق الماديه بين مختلف** الشعوب في توفير مستلزمات الوقاية كالتعقيم وغيرها لا تتوفر في اغلب الشعوب الريفية البعيدة جدا من عواصم ومراكز المدن الرئيسية فمثلا لو نراجع ثقافتنا ونطواف بعض مناطق العالم نلاحظ ان هنالك شعوب لا يعرفون كيف يلبسون الثياب ويغطون أجسادهم بأوراق الشجر وما غابات الامازون وقبائلها الا منظار للتفكر والاستغراب فكيف لهم معرفه التعقيم والحجر المنزلي والكيفيه التى يمكن الدولة إيصال الإعلام والتثقيف الصحي لهم..

 **قال تعالى

(ثم أنزل الله سكينته على رسوله وعلى المؤمنين وأنزل جنودا لم تروها وعذب الذين كفروا وذلك جزاء الكافرين) فليكن منا الدعاء ونقول

""ربي أن كان هذا البلاء منك حبآ فأرزقنا صبرآ ورضا , وأن كان منك غضبآ فأغفر لنا وأرحمنا يا الله""

الرجوع الى الله**

الابتهال والتضرع الى الله والدعاء وقراءة القران تشغيل لمكبرات الأصوات للجوامع ومرور سيارات يتم توزيعهن على الحارات والمدن حاملات لمكبرات الأصوات لمناداه الله والدعاء كل هذا تذكار للناس بأن الله هو وحده القادر على ان يرفع هذا البلاد عنا..

 *

" *"لك الحمد مهما استطال البلاء ومهما استبد الألم

لك الحمد أن الرزايا عطاء

وأن المصيبات بعض الكرم""*

"" اللهم إني أعوذ بك من قهر يؤلمنا ومن هما يحزينا.. ومن فكر يقل قنا و شخص يحمل خبثا لنا

اللهم أن كانت هموم الدنيا ضا ئقه في صدورنا.. فاقضها لنا وأزلها عنا واجعل أيامنا فرحا وسعادة""*

ــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.13
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك