الصفحة الإسلامية

مفاهيم قرآنيّة؛ قوله تعالى { ... هديً للمتقين...} ـ2  


محمّد صادق الهاشميّ ||

 

قد وقع في هذين الكلمتين من القرآن تساؤلاتٌ كثيرةٌ، قد ذكرنا بعضها في الحلقة السابقة، وفي هذه الحلقة نكملُ ما فيها من التساؤلات.

السّؤال : كيف وُصِفَ القرآنُ كلُّه بـ (أنّه هدى) مع أنّ في القرآن ما هو متشابهٌ لقوله: {... وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ}، فالجملُ والكلماتُ التي تكون معانيها معقّدةً، وتنطوي على احتمالاتٍ متعددةٍ توصف بأنّها «متشابهة»، فالآيات المتشابهة لا يمكنُ أن تكونَ  هاديةً إلى طريق الحقّ، ففاقد الشيء لا يعطيه؟ ، ولعلّ هذا هو السبب في ما نُقل عن أميرِ المؤمنين (ع) في « نهج البلاغة: 465» في وصية له (ع) لعبد الله بن عبّاس لمّا بعثه للاحتجاج على الخوارج أنّه قال له : « لا تخاصمْهم‏ بالقرآن؛‏ فإنّ القرآن حمّالٌ ذو وجوهٍ, تقولُ ويقولون...».

الجواب:  لا شكّ أنّ ألفاظ القرآن على قسمين: محكمٍ، ومتشابه، والمتشابه من القرآن يرجع في بيانه وتوضيحه إلى المحكم؛ ولكنّ الذين في قلوبهم مرض يتمسّكون بالمتشابه من دون الرجوع إلى المحكم، وما قاله أميرُ المؤمنين (ع) لابن عبّاس قد قاله القرآنُ : {منه آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ، هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ} أي: هنّ المرجع للكتاب في بيان وتوضيح وكشف ما أغلق منه وتشابه،{ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ، فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ؛ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ}، فكأنه قال: يا ابن عبّاس إنّ الخوارج سيجادلونك بالآيات المتشابه، ولا يقبلون منك توضيحها، فقد يتمسّكون بالمطلقات ويغفلون عن المخصصات، ولا يقبلون منك تفسيرها، فلا تُوقعْنا في هذه الجدليات العقيمة؛ لأنّ القوم لا يبحثون عن الحقّ، بل هم طلّابُ باطل، يريدون أن يدافعوا عنه، فهم يقولون: إنّ بعض القرآن متناقض كقوله: {لا تُدْرِكُهُ الْأَبْصارُ}، وقوله:{ إِلى‏ رَبِّها ناظِرَةٌ}، ولا يقبلون البيان ، فالكلام معهم في القرآن عقيم.

23/ 5 / 2020 م ، الموافق: 29 / شهر رمضان / 1441 هـ

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك