الصفحة الإسلامية

الاعلام العربي ونهج القران الكريم  


حسين فائق آل عبد الرسول ||

 

لا يخفى على كل متدبر أن لكلمات القران الكريم وقع في النفوس وأثر في الفؤاد ، فلاصواته جرس خاص ولحروفه معان واسعة ولكلماته غايات متفرقة...كما نجده في عند مصطفى الرافعي في حديثه عن اثر القران في صوته وحروفه وكلماته .

فقد غير هذا الكتاب العزيز بأسلوب خطابه وفى دعوته البشر من ملحد لا يعرف من  الخالق شيئا ولا من الحياة أمرا سوى حجارة يعبدها وحروب يخوضها شجاعتهم عزوهم  وايمانهم كثرة اصنامهم حتى غير ذلك الواقع إلى الفة ومحبة ...في نعمته إخوانا .. وسياسة خطاب يستجلب بها العدو   وجادلهم بالتي هي أحسن...

ويمكن حصر ذلك الاثر في مايلي :

التدرج في الخطاب والدعوة فلم يات بالأحكام والأوامر والنواهي دفعة واحدة كما نلحظه في بعض المواطن هذه الأيام عند الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر بن هذا حلال وذاك حرام بل بالتدرج مع حسن اختيار الكلمات الأمر الذي يجعل المخاطب اكثر مرونة ويفتح  آفاق الاستماع للقائل بعيدا عن التشنج والعصبية وهي لغة الاعلام القرآني التي غيرت مسار المجتمعات وأضافت لها تلك المسحة الإيمانية  والبناء الرصين ، ولو سار الدعاة على مسير الأسلوب القرآني بحلقة أوسع مما نجده اليوم لاختلف الأمر وانعدمت الشقة ولم يكن للعابثين في فكر البشرية مكان كما مر بنا من مسميات متعددة وطرق ملتوية اتخذت من القران ما ينفعها فسوقته كما تريد وجندت من خلاله الأجساد لتسير نحو القتل فصار الإسلام منبوذا في أماكن وضعيف في أخرى ويعود ذلك في أحد أهم أسبابه لعدم الاكتراث في أسلوب لغة الخطاب وآلية الكلام وتجرد العاطفة والتي هي صفات الإعلام الإسلامي الفتي ...والتي إن بقت على هذه الشاكلة فسيكون للفكر المنحرف المساحة الواسعة والفسحة الاكبر في بناء أو تفكيك المجتمعات العربية الاسلامية كما يريده الاعلام الغربي لا كما نريده نحن

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك