الصفحة الإسلامية

السلام عليك سيدي ياأبا الحسن.-7

788 22:14:11 2015-08-30

بسم الله الرحمن الرحيم:
[قَدْ أَفْلَحَ المُؤْمِنُونَ(1) الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ(2) وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ(3) وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ(4) وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ(5) إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ(6) فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ العَادُونَ(7) وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ(8) وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ(9) أُولَئِكَ هُمُ الوَارِثُونَ(10) الَّذِينَ يَرِثُونَ الفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ(11)]. {المؤمنون}.
سيدي ياأبا الحسن
أيها العابد المتفرد في عبادتك وخشوعك وطهارتك وسموك. 
أيها الأمين المؤتمن على دين الإسلام الذي بشر به سيد البشرية وخاتم النبيين محمد بن عبد الله ص . 
ياميزان الحق ، ونبض العدالة ، أيها الصدِيق الأوفى لحبيبك وصفيك رسول الإنسانية، يانفس رسول الله ص ووارث خلقه ومبادئه وسجاياه رغم أنف الحاقدين والمشككين والناكثين والمفترين الذين زوروا أحاديث رسول الله ص وهم أجلاف بني أمية الفاسدين المفسدين في الأرض الذين كالوا لك من الحقد والضغينة مالم تتحمله الجبال الرواسي ، وتجبروا وبغوا وابتغوا غير دين الله النقي الخالص،فسقطوا في مزبلة التأريخ وقعر الجحيم جزاء وفاقا لجناياتهم الكبرى بحق الإسلام. وأظهر الله الحق الجلي ، وشهدت آياته البينات بعظيم طهرك، وغزيرعلمك وصدق وثبات إيمانك . حيث قال الله في محكم كتابه العزيز:

بسم الله الرحمن الرحيم :
(فَمَنْ حاجًكَ فيهِ مِنْ بَعْدِ ماجاءَكَ مِنَ العِلْمِ فَقُلْ تَعالَوا نَدْعُ  أْبْناءَنا وَأبْناءَكُمْ وَنِساءَنا وَنِساءَكُمْ وَاَنْفُسَنا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمً نَبْتَهِلْ فَنَجْعَل لًعْنَةَ اللًهِ عَلى اًلْكاذِبِيْنَ .) آل عمران- 

وأية نفس عظيمة متألقة سامقة مابقي الدهر. تلك النفس الربانية التي نهلت الخلق والعلم والتقوى من أشرف خلق الله ووصلت إلى أعلى مدارج الخلق الإسلامي بعد رسول الله ص؟ وأية نفس عظيمة سرى في شعابها، وانساب في دمائها جلال النقاء، وعلو الهمة والفداء ، وصدق العقيدة الغراء ، فأضحت كوكبا دريا يتحدى الأفول والفناء ، وكانت شريكة في تحمل الأذى والظلم والجحود مع نفس رسول الإنسانية الأعظم محمد ص. تدور معها أينما دارت ، وتشاركها الجهاد في كل معارك الإسلام الفاصلة. وتقاسمها همومها وأوجاعها نتيجة غدر الغادرين ومكر الماكرين أعداء الله والدين .
كلما تمر السنين ياسيدي فإن حبك يتجذر في نفوس المؤمنين وفي أرواحهم وقلوبهم، وعشقك يتمشى في دمائهم ، وتتنور عقولهم بما تركت من إرث عظيم ، وخلق كريم ، لأنك سلكت الصراط المستقيم ، ورفعت راية الهدى في عليين ، واضعا روحك على راحة كفك من أجل نصرة دين الله القويم ، لاتلومك في الحق لومة لائم، تقتحم الصعاب غير هياب ،فترتعد أمام قوة شكيمتك وإبائك وشجاعتك فرائص رموز الكفر والطغيان. وكنت أقضى من عرفه الإسلام ،وعشت زاهدا تتلذذ بكسرة من خبز الشعير وشربة من اللبن وتشكر الله على نعمته الكبرى ، ولا يشغل بالك هم في الدنيا، سوى الخروج منها وأنت قد أديت الأمانة بأبهى صورها لرفعة شأن الإسلام، فوهبك الله ماأردت، ومنحك الله تلك الشهادة العظيمة التي لاينالها إلا ذو حظ عظيم وكنت من خير المفلحين عند رب العالمين بعد أن قضيت عمرك في الدفاع عن الفقراء والأيتام والأرامل وما يعانون من شظف العيش وقسوة الحياة ،وأثبتت سيرتك الطاهرة بأنك خير من صان أموال المسلمين من حيتان الفساد والإنحطاط والبغي، ولم تملك من حطام الدنيا سوى سيفك ودرعك ورداءك المتواضع ، وعمامتك الشريفة وأنت خليفة المسلمين ، وما أجل قولك حين قلت : 

( فو الله ماكنزت في دنياكم تبرا، ولاآدخرت في غنائمها وفرا ولا أعددت لبالي ثوبي طمرا ، ولو شئت لآهتديت الطريق إلى مصفى هذا العسل ، ولباب هذا القمح ، ونسائج هذا القز ، ولكن هيهات أن يغلبني هواي ، ويقودني جشعي إلى تخير الأطعمة ! ولعل بالحجاز أو اليمامة من لاطمع له في القرص ، ولا عهد له بالشبع ،أو أبيت مبطانا وحولي بطون غرثى وأكباد حرى ! أأقنع بأن يقال أمير المؤمنين ! ولا أشاركهم مكاره الدهر .؟ ) نهج البلاغة ، الكتاب 45-14.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.93
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : إنما الحسين مصباح الهدى وسفينة النجاة. صدق الصادق الأمين حبيب اله العالمين محمد صلى الله عليه واله. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : قالوا: سيفتك الوباء بالملايين منكم إن ذهبتم؟ فذهبنا ولم نجد الوباء! فأين ذهب حينما زرنا الحسين ع؟
حيدر عبد الامير : القسط يستقطع من راتب المستلف مباشرة من قبل الدائره المنتسب لها او من قبل المصرف واذا كان ...
الموضوع :
استلام سلفة الـ«100 راتب» مرهون بموافقة المدراء.. والفائدة ليست تراكمية
نذير الحسن : جزاكم الله عنا بالاحسان احسانا وبالسيئة صفحا وعفوا وغفرانا ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
مازن عبد الغني محمد مهدي : لعنة على البعثيين الصداميين المجرمين الطغاة الظلمه ولعنة الله على صدام وزبانيته وعلى كل من ظلم ال ...
الموضوع :
كيف تجرأ الجوكر والبعث على إنتهاك حرمة أربعين الحسين؟
حسين غويل علوان عبد ال خنفر : بسم الله الرحمن الرحيم انا الاعب حسين غويل الذي مثلت المنتخب الوطني العراقي بالمصارعه الرومانيه وكان خير ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابو محمد : عجيب هذا التهاون مع هذه الشرذمة.. ما بُنيَ على اساس خاوٍ كيف نرجو منه الخير.. خدعوا امّة ...
الموضوع :
أحداث كربلاء المقدسة متوقعة وهناك المزيد..
عمار حسن حميد مجيد : السلام عليكم اني احد خريجي اكاديميه العراق للطران قسم هندسة صيانة طائرات و اعمل في شركة الخطوط ...
الموضوع :
الدفاع: دعوة تطوع على ملاك القوة الجوية لعدد من اختصاصات الكليات الهندسية والعلوم واللغات
ابو عباس الشويلي : صاحب المقال انته تثرد بصف الصحن اي حسنيون اي زياره اي تفسير لما حدث قالو وقلنا هم ...
الموضوع :
لاتعبثوا ..بالحسين!
علاء فالح ديوان عويز : السلام عليكم انا الجريح علاء فالح ديوان مصاب في محافظة الديوانية في نفجار سوق السمك عام2012/7 ولم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو محمد : وهل تصدق ان ماجرى هو تصحيح للواقع ؟ ماجرى هو خطة دقيقة للتخريب للاسف نفذها الجهلة رغم ...
الموضوع :
بين تَشْرينَيْن..!
فيسبوك