الصفحة الإسلامية

29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)

5799 11:43:37 2015-04-19

السيد محمد ابن الإمام الهادي(ع) دفن في منطقة الدجيل فعرف بالسيد محمد سبع الدجيل. له مكانة سامية وشأن عظيم. يقصده الشيعة ويزورنه توفي 29 جمادي الثانية 252هـ.......

اسمه وكنيته ونسبه:

السيّد أبو جعفر، محمّد ابن الإمام الهادي(عليه السلام)، المعروف بالسيّد محمّد البعّاج، وبالسيّد محمّد سبع الدجيل. ولقّب بسبع الدجيل؛ لأنّ العرب الذين يسكنون في الدجيل كانوا يلتجئون إليه في الليل؛ لأنّ قطّاع الطرق لا يجسرون عليه. ويذكر أنّ نسب السادات آل البعّاج في العراق ومنطقة خوزستان، يصل إلى السيّد علي والسيّد أحمد أولاد السيّد محمّد البعّاج.

مكانته:

كان السيّد محمّد جليل القدر، عظيم المنزلة، عالماً عابداً، وكانت جلالته وعظم شأنه أكثر من أن يذكر. وكان أكبر ولد الإمام الهادي(عليه السلام)، لذا كان كثير من الشيعة في زمان أبيه الإمام الهادي(عليه السلام) يظنّون أنّه الإمام بعد أبيه، ولكنّ موته في حياة أبيه أوضح أنّ الإمام من بعده الإمام الحسن العسكري(عليه السلا).

مجيئه إلى سامراء:

تركه الإمام الهادي(عليه السلام) طفلاً في المدينة المنوّرة لمّا استُدعي وأُتي به إلى العراق، ولمّا كبر السيّد محمّد قدم إلى سامراء لرؤية أبيه، ثمّ عزم على الرجوع إلى الحجاز، فلمّا بلغ منطقة بلد ـ على تسعة فراسخ من سامراء من منطقة دجيل بطريق بغداد ـ مرض وتُوفّي.

كراماته:

لقد ظهرت من مرقده الشريف كرامات كثيرة، وأُلّفت لها عدّة كتب، لهذا يقصده الشيعة ومحبّو أهل البيت(عليهم السلام)، وهكذا أهل السنّة للتبرّك والزيارة، فتجد مرقده عامراً بالزوّار، لأنّه باب الحوائج إلى الله تعالى. من أقوال الشعراء فيه:

1ـ قال السيّد محمّد جمال الدين الكلبايكاني:

مرقدٌ في الدُّجَيل مَن زارَه ** كان لآل النبي فيه مواسي

كم له من مناقبَ قد تجلّتْ ** بسَناها للدهر كالنبراسِ

لم أشفّعْه في أُموريَ إلّا ** وقضاها الإله دون مكاسِ

فاقضِ يا سيّدي حوائجَ عبدٍ ** مُوثَقٍ بالذنوب والإفلاسِ

إن تخب في مُناك زُرْه فتحظى ** عنده بالمُنى عقيب الباسِ

2ـ قال الشيخ أبو حازم الباوي الكاظمي:

لمدحك قد غدا يجري يراعُ ** ومِن علياك تنحطّ التلاعُ

وأضحى ذكرك المعطار يذكو ** على الدنيا وما فيها يُذاعُ

ضريحُك روضة والناس فيها ** ببحر النور يغمرها شعاعُ

فيا سبع الدُّجَيل فداك نـاءٍ ** عن الأوطان إذ عزّت بقاعُ

إلى بلدٍ أتوق فهل تراني ** أرى مولايَ ينفضّ النزاعُ

فيا ابنَ الطهر والنجوى طباعٌ ** فكم تاقت إلى النجوى طباعُ

تاريخ وفاته ومكان دفنه: 

29 جمادى الثانية 252ﻫ، مدينة بلد التي تبعد حوالي 85 كم شمال بغداد، وقبره معروف يُزار.

ــــــــــــــــــــــــــــــ

بقلم : محمد أمين نجف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
السيد النقوي
2021-12-23
السيد محمد سبع الدجيل البعاج وذريته الشريفة بسم الله الرحمن الرحيم *الشهيد السيد محمد البعاج* السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام المُلقب بالبعاج والمشتهر بالقرن العشرين بسَبُع الدجيل وله القاب اخرى لكثرة كراماته الباهرة.. ابوه الامام علي بن محمد الهادي عليهما السلام وهو غنيٌّ عن التعريف امه السيدة سُليل ولها إسم آخر حُديث وهي امرأة جليلة مباركة ، وتُعرف بالجَدة اي جدة الامام المهدي عليه السلام وكان الشيعة يرجعون اليها ببعض المسائل في غيبة الامام الثاني عشر وعُبِّر عنها بمَفزع الشيعة ايضا وقال عنها الامام الهادي : سُليل مسلولة من الآفات والأرجاس والأنجاس ( وهذا دليل جلالة قدرها ) ولادة_السيد_محمد_البعاج ولد عليه السلام _عام ٢٢٨ أو ٢٣٠ هجري _ في المدينة المنورة بقرية صَريا التي اسسها الامام الكاظم عليه السلام وكان يرعى فيها الفقراء وسكنها لفترةٍ الامامان الرضا والجواد عليهما السلام و ولد فيها الامام الهادي و ولده السيد محمد عليهما السلام ألقابه الشريفة : له ألقاب كثيرة أطلِقت عليه في أزمنه مختلفة وظروف متفاوتة للكرامات الجليلة التي ظهرت من مرقده الشريف وكلما ظهرت له كرامة اشتقوا منها لقبا شريفا يشتهر به ويذيع بين الناس ١_ *#البعاج_وهو_لقبه_الأوحدي وهو اقدمها واعظمها وأهيبها* وذُكر في حاشية حدائق الانساب للفتوني العاملي المتوفى ١١٣٨ هجري (يعني قبل ٣٠٣ سنة) وذكره فقيه عصره وعلامة دهره آية الله السيد مهدي القزويني المتوفى ١٣٠٠ هجري (قبل ١٤٢ سنة ) في كتابه المزار صفحة ١٣٨ قائلا ( والسيد محمد بن الامام الهادي *المعروف بالبعاج*...) وكتابه هذا مطبوع مع رسالته العملية فُلك النجاة وموجود على الكوكل ايضا لمن احب الإطلاع *ونقله العلامة المحقق الشيخ الاوردبادي بلفظه في موسوعته العلمية بتحقيق السيد مهدي آل الشيرازي وذكره ايضا في مقدمة كتابه ( ابو جعفر السيد محمد بن الامام علي الهادي عليهما السلام* ) ونص على لقبه ايضا وذريته الشريفة النسابة العلامة الثَبِت السيد رضا الصائغ الغريفي البحرانى المتوفى ـ ١٣٣٩هجري__١٩١٧م في كتابه شجرة النبوة وثمرة الفتوة وذكره ايضا المحدث العلامة الشيخ عباس القمي المتوفى ١٩٤٠ في منتهى الامال ودوّنه آية المحقق الاصولي العيلَم الفقيه الشيخ محمد حرز الدين المتوفى ١٩٤٦م في كتابه مراقد المعارف *الذي انتهى من تأليف قبل وفاته بثلاثين عاما تقريبا* وأقرّهُ آية الله المحقق الكبير استاذ العلماء الأعلام أغا بزرك الطهراني في كتابه الذريعة الى تصانيف الشيعة قائلا : *السيد محمد _المشتهر بالبعاج_ واليه ينتمي السادة آل البعاج* وهذا اللقب الشريف أشهر القابه واقدمها ونص عليه كثير التسابون والمحققون والمؤرخون المعتمدون كما أسلفنا البعاج لغة : والبَعج باللغة هو شق البطن مع الخضخضة سبب التسمية ؟ : ان لصوصا تعرضوا لزواره وارادوا سلبهم فخرج عليهم فارس وأخذ يبعجَ ببطونهم بالسيف وخلّص الزوار منهم وفي اليوم التالي وجدوا اللصوص مقتولين وقد شُقت بطونهم فقال الناس *بعجَهم السيد محمد بعجهم* فاشتهر بذلك وتكررت الكرامة فتأدب قطاع الطرق وهابوا زواره الكرام اشتهار ذريته بلقب البعاج : والجدير بالذكر ان ذريته الشريفة اشتهرت بهذا اللقب في العراق وخوزستان (السادة آل البعاج) وهم من السادة الاشراف الأجلاء ومنهم العلماء والفضلاء والخطباء والاساتذة والمحققون وهم من العشائر المحترمة والتي تسعى بقضاء حوائج الناس ويعظّمونهم لحُسن سجاياهم... وتتوزع مساكنهم في النجف الاشرف وكربلاء المقدسة وبغداد والديوانية والبصرة والحلة والناصرية والعمارة والكوت والسماوة وخوزستان وغيرها... ونص عليهم عدد من النسابين والباحثين والمؤرخين وذكروهم بخير.. منهم العلامة الكبير السيد هبة الدين الشهرستاني اطاب ثراه المتوفى ١٩٦٧ في مجلة المرشد التي اسسها عام ١٩١٠ والعالم الجليل الشيخ محمد حسين كاشف الغطاء المتوفى ١٩٥٤ في الرسائل المختصة بالشعائر الحسينية وممن اشار الى ذلك آية الله العظمى النسابة الكبير والعالم النحرير السيد شهاب الدين المرعشي النجفي طاب ثراه المتوفى ١٩٩٠ وهو نسابة وفي اجداده اربعة عشر من علماء النسب آخرهم والده طاب ثراهم جميعا وقد أشار بتعليقته على الصراط الابلج للسيد جعفر الأعرجي في عام ١٣٧٠ هجري ١٩٥٩ والعالم المحقق الجليل السيد عيسى كمال الدين في شجرة الاولياء المتوفى ١٩٥٤ وذكرهم النسابة العلامة السيد حسين ابو سعيدة في المشجر الوافي والمشاهد المشرفة عند ذكره ترحمة اية الله السيد علي السيد فضل البعاج دام ظله والنسابة الشيخ عباس الدجيلي في كتابة الدرة البهية وغيرهم كثير.. والسيد احمد الحسيني الناصري المشتهر بالفلوجي وعدد كبير وكثير من اهل العلم والتحقيق في هذا المجال... تتمة ألقاب الشريفة : _٢_ومن ألقابه #السيد وبحسب التتبع أن الذي يُعرف من بين اولاد المعصومين بلقب السيد او مع اسمه الشريف هو السيد محمد فيقال زيد الشهيد والقاسم بن الكاظم ولكن اذا ذكر السيد محمد لا يُذكر الا بتقديم صفة السيادة لشرافته وجلالة قدره _٣_ومن القابه سبع الجزيرة وسبع بلد وهذا اللقب ايضا يدل على عظمته ولجوء الناس اليه _٤_وابو جاسم وهذا الكُنية أطلقت عليه اخيرا لما لها من معنى الكبرياء والشهامة _٥_وابو الشارة لمثرة شاراته وكراماته المباركة _٦_ واخو العباس تشبيها له بعمه قمر العشيرة عليه السلام لسرعة شارته وهيبته في النفوس _٧_ *وسَبُع_الدجيل* وهو اليوم مشتهر به ايضا بل غَلب على باقي القابه وسبب التسمية يقال كان هناك سبع يحمي الزوار من اللصوص وقيل كان يحوم حول القبر واختفى بالاربعينات *وسمعت احد المطلعين من أهل بلد والقريبين على المرقد الشريف قال لُقب السيد محمد بسبع الدجيل لان الناس تلوذ به ولأنه بعَجَ السراق وحمى زواره منهم ولكن اللقب الملازم لإسمه الشريف والذي نص عليه المتقدمون *دون غيره* هو لقب البعاج لدوام شارته وكراماته الباهرة وإن غلَب اليوم على الألسن لقب سبع الدجيل سلام الله عليه ذريته : له عدد من الاولاد المعُقبين وذراريهم منتشرة في العراق وخوزستان وخُوي وسلماس وخوانسار وباكستان والهند وتركمانسات وبُخارى وغيرها.. ومن اولاده ١_ جعفر واشتهر بكنيته به يُكنى وله ذريّة طيبة في باكستان.. *وقد نص عليه ابن الطقطقي _ المتوفى٧٠٩_ هجري في كتابه الاصيلي* وذكره العلامة المعاصر المحقق بالانساب وتلميذ السيد المرعشي السيد مهدي الرجائي في كتابه المعقبون ٢_عليٌّ وقد كُنّي به ايضا كما نص على ذلك النسابة الجليل السيد الضامن بن شدقم المتوفى ١٠٩٠ في كتابه تحفة الازهار *وإليه ينتمي السادة آل البعاج في العراق وخوزستان وهم من السادات الاجلاء المعروفين بالنجابة والعلم والفقاهة والخطابة الحسينية والوجاهة العشائرية والمكانة الاجتماعية* ٣_احمد وذريته في ايران وباكستان والهند وفيهم علماء أعلام ومراجع دين عِظام وحوزة ومكتبة كبيرة في خوانسار وقد ذكر بعض تراجمهم حفيده اية الله السيد مهدي بن الرضا طاب ثراه _ في كتاب ضياء الابصار في علماء خوانسار_ ولهم منزلة كبيرة عند العلماء الأعلام في النجف الأشرف وقم المقدسة ٤_الحسين وذريته في مَرو (تركمانستان حاليا شرق ايران) وغيرها نصّّ عليهم ابن فندق البيهقي المتوفى ٥٦٥ في كتابه لب الانساب والألقاب والأعقاب ٥_ ابو طالب ذريته في باكستان.. ونصَّ على ذراريه الشريف عدد كبير من النسابين والمحققين والمؤلفين تجاوز عددهم ال١٠٠ ومن القدماء في مقدمتهم النوبختي من أعلام القرن الثالث الهجري ومن قبله صاحب تاريخ قم وبعض من اسلفنا ذكرهم ومن لا يسع المقام استيعابهم ومن اللاحقين بمقدمتهم العلامة النسابة السيد رضا الغريفي الصائغ البحراني المتوفى ١٩١٧ والنسابة العلامة السيد شمس الدين محمود المرعشي ونجله آية الله النسابة والمرجع المحقق السيد شهاب الدين المرعشي النجفي والنسابة المحقق العلامة السيد حسون البراقي والنسابة السيد حسين ابو سعيدة وغيرهم كثير.. وآخرون... جلالة قدره كان من جلالة قدره وسمو مقامه وملازمته للامام العسكري وتلقيه علوم القران الكريم والعترة الطاهرة عليهم السلام يُرى فيه انه هو الامام بعد ابيه الهادي عليهم السلام.. وعند وفاته شقَّ الامام العسكري عليه جيبه وبكى لمصابه وأظهر الحزن والأسى لفراقه وقد أقام الامام الهادي مأتمه عليه في بيته وأخذ الناس يعزُّنه بمصابه مسؤولياته : كان السيد الجليل يرعى شؤون الشيعة ومايتعلق بأبيه في المدينة المنورة ولما جاءه زائرا الى سامراء كلَّفه بالمكوث في مدينة بلد لرعاية بعض الاراضي للامام الهادي ظاهرا ولِيتخذه مكانا بديلا ليتواصل به مع شيعته بعيدا عن عيون السلطة العباسية الظالمة شهادته : على قول مشهور انه بآخر شهر جمادى الثانية عام ٢٥٢ وبه يستذكره ذريته السادة آل البعاج ويقيمون به عزاءه السنوي في العراق وايران وكذلك المؤمنون في العراق والخليج يهتمون بهذا اليوم ويعقدون له المآتم الشريفة وكذلك في قول آخر ٢٣ ربيع ثاني٢٥٢ ويهتم بهذا اليوم عادةً أهل النجف الأشرف واعتادوا يزورونه به ويقيمون عزاءه الشريف اسباب الشهادة وفي سبب شهادته اقوال منها انه دسوا له السُم وهذا مالا يستبعده المحقق العلامة الشيخ باقر القرشي طاب ثراه وعدد من المحققين.. وعلى هذا فإنه قضى نحبه مسموما مظلوما شهيدا كآبائه الطاهرين لأنه كان عالما فاضلا تقيا صالحا زكيا ويحبه الشيعة وكان الكثير يرى انه مؤهل للامامة لكونه ممثلاً عن أبيه وموضع سره الشريف فاغتالته يد الغدر فسلام عليه يوم ولد ويوم استُشهد ويوم يُبعث حياً اللهم ارزقنا شفاعته واقضِ حوائجنا بحقه وبحقِّ آبائه الطاهرين محمد وآله صلوات الله عليهم أجمعين تم في ٢٠٢٠
صوة العتره
2021-12-03
بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية السيد محمد سبع الدجيل البعاج عليه السلام بسم الله الرحمن الرحيم السادة البعاج وهم ذرية السيد محمد المعروف بالقرون المتأخرة لشدّة شارته بالبعاج وهو ابن الامام علي الهادي عليهما السلام (؛وقد اشتهر بالسنين الاخيرة بسبع الدجيل ايضا لكرامة حدثت بمطلع القرن الرابع عشر الهجري..) والسادة آل البعاج مساكنهم في وسط العراق وجنوبه منذ القِدَم ومنهم من سكن سامراء ايضا بُرهة من الزمن ومنهم من انتقل الى خوزستان في الزمن العثماني واستقر هناك والى اليوم ولكن مرابعهم ومضاربهم في وسط العراق وجنوبه شاخصة شامخة.. (( لقب البعاج )) البعج في اللغة هو الشق مع الخضخضة وبعجه : شقه وبعجه شق بطنه واخرج احشاءه.. (( وأشتهر به السيد محمد لشدة شارته وكراماته التي شهدها الداني والقاصي_ومن أراد التفصيل فليراجعها في محلّها.. وكذلك اشتهرت به ذريته بالعراق وخوزستان سيما حفيده بالقرن العاشر السيد محمد الملقب بالبعاج الثاني) وقد رأينا لقبه الشريف هذا بحسب المصادر التي بأيدينا من المشجرات والوثائق والكتب النسبيّة والزيارات وغيرها في حاشية مخطوطة كتاب الشيخ الفتوني العاملي المتوفى 1138 هجري ( تهذيب حدائق الالباب في الانساب) ((يعني قبل 303 سنة)) وكذلك نص عليه العالم الكبير والمحقق النحرير السيد مهدي القزويني_المتوفى في1300 قبل 142 عاما_في كتابه المزار _ المطبوع بضمن كتابه الفقهي فلك النجاة_ حيث قال ( والسيّد محمد بن الهادي (ع) #المعروف_بالبعّاج وضع روابط لمواقع اخرى http://www.alnssabon.com/index.php في أرض الدجيل من أعمال سرّ من رأى في الجانب الغربي من الدجلة..) وكذلك المحقق والمؤرخ السيد حسّون البراقي المتوفى 1332_ في تعليقته على تحفة الازهار لابن شدقم عندما ذكر ذرية السيد محمد المعاصرين له وذكر اشتهارهم بلقب البعاج كما نقله المحلاتي في مآثر الكبراء وغيره.. وكذلك النسابة الثَبِت العلامة السيد محمد رضا الغريفي البحراني المتوفى 1338 في شجرة النبوة وثمرة الفتوة المخطوطة في 1328 يعني قبل 123 سنة وذكره العلامة الاصولي الرجالي المحقق اية الله الشيخ محمد حرز الدين المتوفى1365_1944م في كتابه الشهير مراقد المعارف الجزء الثاني وكذلك ذكره العلامة المحقق الشيخ محمد علي الغروي الاوردبادي المتوفى 1380 في موسوعته الشهيرة بالجزء السابع عشر صفحة 126 وغيرهم كثير ولكن هذا من باب المثال لا الحصر.. وعُرِفَت بهذا اللقب ذريته الشريفة في العراق وخوزستان منذ الأزل وتوجد في بعض التوقيعات لوجهائهم يعود تأريخها الى ١٦٤ عاما وأكثر ... وظهرت كثير من الكرامات والشارات من ذريته الشريفة ويشار اليهم بالبنان ويعرف الكثير ممن خالطهم انهم يَبعجون كجدهم السيد محمد عليه السلام ويشهد بذلك معاصروهم ويتحاشون اياذئهم ويعظمونهم ويحترمونهم لما يحملون من سجايا حميدة واخلاق طيبة وتواضع ومحبتهم للاخرين ويسعفون من قصدهم ومواقفهم بكل المجالات حسنة..ولهم مكانة علمية وبالخدمة الحسينية والمكانة العشائرية.. وشارتهم المُهابة يشهد بها الداني والقاصي.. واذكر على سبيل المثال إنموذجين من السادة الأجلاء البارزين في العهد القريب وشارتهم ومنزلتهم المشهودة قصة السيد الجليل صاحب الشارة والكرامة السيد رخت السيد رعد السيد يوسف البعاج المعاصر مع حاكم الفرات الأوسط آنذاك من قبل العثمانيين الشيخ وادي الشِّفلّح المتوفى عام 1854 ميلادي (( قبل 166 عاما )) وهو من الطائفة السُنية و تحدى السيد بأن يحمل الجمر بثيابه وهو يقول (السيد الصدگ يشيل الجمر بهدومه وماتحترگ) فغضب السيد رخت البعاج وحمل الجمر بثيابه واراد القاءه على الشيخ لمحاولته الاستهانة بابناء رسول الله صلى الله عليه واله..فأعرب الشيخ الشفلح عن اعتذاره للسيد رخت لمّا رأى ثياب السيد لم تتأثر بالجمر المتوهج وكان برهانا ساطعا لذرية رسول الله صلى الله عليه وآله آنذاك وبيَّن الله فيها ثقة هذا السيد الشريف بأجداده الاطهار عليهم السلام ولازالت هذه الكرامة ترددها الاجيال وتعتبرها من مفاخر السادات الاصلاء وعلى إثْر ذلك وهبه الشيخ الشفلح ارضاً في قضاء الدغارة التابعة حاليا لمحافظة الديوانية ومساحتها 84 دونما ولازالت مشتهرة #بالبعاجية وتتناقل الناس جيلاً جيلاً كرامة السيد رخت البعاج وموقفه الثابت مستسقيا المدد من اجداده الاطهار عليهم السلام )) ومن أفذاذهم السيد رحمة السيد جابر السيد ابراهيم البعاج وكان جليل القدر معظما ومقدرا ومهابا صاحب كرامات ومنزلة اجتماعية كبيرة... وكان معاصراً لناصر باشا السعدون (1283 - 1303هـ/1866 - 1885م) الذي يحكم في جنوب العراق بالزمن العثماني له كلمة شهيرة يقول فيها : لا يحق الكلام الا لثلاثة (( الله وانا وسيد رحمة )) وهذا مثال يدل على المكانة الكبيرة لهذا السيد الشريف.. ومن ذرية السيد محمد البعاج أيضا يقطنون في خُوي وخوانسار بأصفهان وسلماس.. ومَرُو التي تقع في تركمانستان ...وكذلك في باكستان والهند ولكن غَلب عليهم لقب السادة النقوية اشارة الى جدهم الامام الهادي الملقب بالنقي عليه السلام وبالموسوية نسبةً لجدهم الامام موسى الكاظم عليه السلام بينما بالعراق وخوزستان اشتهروا بالبعاج...كما سيأتي ذكرهم... بعض كرامات السيد محمد البعاج بن الامام الهادي عليهما السلام : ويتناقل الناس لاسيما من هم بجوار مرقده الشريف كرامات كثيرة عنه في الغابر والحاضر...منها : ان قُطاع الطُّرق ارادوا التعرُّض لزواره وتسليبهم ولكن وجدوهم مبعوجين شُقت بطونهم وسقطوا ميتين... فقال الناس : بعجهم السيد محمد بعجهم بعجهم...فاشتهر بالبعاج ، ومثل هذه الحادثة تكررت كثيرا حتى اشتهر بهذا اللقب الشريف قبل اكثر من 300 عاما. كرامة اخرى كما ان جماعة من السراق ارادوا سرقة الاغنام الموهوبة لمرقده الشريفة وأحدهم ثقب الحائط وكان من طين وبمجرد انه دخل فيه للسرقة سقط ميتا فقيل بعَجَه السيد محمد . ولكن غلب في الوقت الحاضر لقب سبع الدجيل ويعود اشتهار اللقب الى ثمانين عاما تقريبا و به اشتهر فلا يعدو غيره وسبب تلقيبه بذلك يُذكر ان سَبُعا ظهر في فترة من الزمن كان يطرد قطاع الطرق الذين يتعرضون لزوار السيد محمد البعاج فلُقب بسبع الدجيل وهناك كرامات اخرى نص على الكثير منها المحقق الاوردبادي في كتابه عن حياة السيد محمد البعاج عليه السلام وكذلك العلامة المحقق الدكتور السيد وليد البعاج في كتابه النور الوهاج ذريته الشريفة؛ ذكرت كتب العقائد والتأريخ والنسب عددا من اولاد السيد محمد البعاج ونصت على ذراريهم المنتشرة بالمعمورة مثل النوبختي من اعلام القرن الثالث الهجري نص على ذرية السيد محمد البعاج وان له عقبا قائما معروفا هكذا صرح ومنهم القمي في كتاب المقالات وهو من اعلام القرن الثالث الهجري ايضا والشهرستاني في الملل والنحل وهو من القرن الرابع الهجري والنسابة ابن فندق في لب الأنساب المتوفى 565 هجري ذكر أولاده في مَرُو والنسابة السيد السمرقندي المتوفى 996 في تحفة الطالب ذكر ان عقب الامام الهادي في اولاده الثلاثة السيد محمد والامام الحسن وجعفر والنسابة الجليل السيد الضامن بن شدقم المتوفى 1090 في تحفة الازهار وقد نص جماعة من النسابين والمحققين على اولاد السيد محمد البعاج وذكروا ذراريهم: 1_ السيد جعفر ( وبه اشتهرت كنيته ) ( كما ان ابن شدقم ذكر كنيته ابو علي) ونصَّ عليه ابن الطقطقي المتوفى 709 في كتابه الأصيلي بالنسب ( وذكره أيضا النسابة السيد مهدي الرجائي في كتابه المعقبون الجزء الثاني صفحة53 ) وله ذرية سادة اجلاء في باكستان ولديهم مشجرات قديمة موثقة ومراقد معروفة لاجدادهم الابرار تؤكد مااثبتوه من نسبهم الشريف وهم مشهورون بالسادة النقوية هناك نسبة لجدهم الامام علي الهادي النقي عليه السلام 2_ السيد علي بن السيد محمد البعاج ومن اولاده السيد علي وبه كنّاه ابن شدقم في تحفة الازهار المتوفى 1090 وذكر انه اليه ينتمي العالم العارف السيد شمس الدين محمد المشتهر بمير سلطان البخاري ويقال لاولاده البخاريون... والسيد شمس الدين البخاري هو جد السادة آل البعاج في العراق وخوزستان وقد نَصّ على ذلك العلامة النسابة المحقق السيد حسّون البراقي المتوفى 1332 هجري في تعليقته على تحفة الازهار لابن شدقم ، قال العلامة المحقق الشيخ ذبيح الله المحلاتي في مآثر الكبراء الجزء الثاني صفحة ٣٢٠ ( وذكر السيّد حسّون بن السيّد أحمد البراقي النجفي في حاشية «تحفة الأزهار» أنّ عقب السيّد محمّد ابن الإمام علي الهادي عليه‌السلام هو من شمس الدين وله سلالة منتشرة في أطراف العراق ، ومن أولاده علاء الدين إبراهيم ، وإبراهيم خلّف عليّا ، وعليّ خلّف يوسف ، ويوسف خلّف حمزة ، وحمزة ((خلّف السيّد محمّد البعّاج الثاني)) وهو خلّف ((المؤيّد بالله يحيى ، وكان من أكابر سادات العراق وأعيانهم في القرن الحادي عشر ، ويحيى خلّف محمّدا ، ومحمّد خلّف إبراهيم وعيسى ، وإبراهيم هو جدّ السادات البعّاجيّين المشهورين في العراق وغيره..)) كما ذكر المحلاتي ايضا بمآثر الكبراء أحد الأعلام من ذراري السيد أحمد بن السيد محمد البعاج مانصه ( و وجدت في ظهر كتاب مستند الشيعة للفقيه الأعظم العلّامة النراقي قدس‌سره أنّ ناسِخه ساق نسبه الشريف وبهذه الصورة : وأنا العبد محمّد رضا بن السيد عبد الرسول ابن السيّد جعفر بن السيّد عبد الكريم بن السيّد معين الدين بن مير حسين بن السيّد محمّد بن السيّد حسين بن السيّد علي أكبر ابن السيّد مقصود بن السيّد أمير حسين بن السيّد زين العابدين بن السيّد أمير علي أكبر بن السيّد مهدي بن السيّد أمير حسن بن السيّد جلال الدين بن السيّد أمير أحمد ابن السيّد طاهر بن السيّد يحيى بن السيّد محسن ابن السيّد عزّ الدين بن السيّد فخر الدين بن السيّد أمير محمّد بن السيّد أحمد بن السيّد محمّد بن الإمام الهمام أبي الحسن عليّ الهادي بن الإمام محمّد الجواد بن أبي الحسن عليّ بن موسى الرضا عليهم‌ السلام )) وكذلك المحدث القمي المتوفى 1940_1359 في كتابه منتهى الامال الجزء الثاني عندما تعرّض لذكر السيد محمد البعاج بن الامام الهادي عليهما السلام فذكر بعض ذريته الكريمة نقلا عن السيد حسون البراقي وممن ذكر عمودهم النسبي واكد عليه العلامة والنسابة السيد عيسى كمال الدين المتوفى 1372_ 1953 في شجرة الاولياء والعلامة المحقق الاصولي الرجالي والمؤرخ المشهور بالشيخ محمد حرز الدين المتوفى 1365_1944 صاحب كتاب مراقد المعارف الذي ذكر فيه لقب البعاج للسيد محمد وفي هامش الكتاب ذكر ولده العلامة السيد محمد حسين حرز الدين أعقاب السيد محمد وبعض أعلامهم المعاصرين.. وفي مخطوطته النسبية ذكر ايضا العمود النسبي لذرية السيد محمد البعاج بن الامام الهادي عليهما السلام وذكر عمودهم النسبي ايضا العلامة المحقق السيد هبة الله الحسيني الشهرستاني في مجلة المرشد المتوفى 1884-1967 وذكرهم ايضلً النسابة الكبير والمحقق الجهبذ المتبحر بالانساب اية الله السيد شهاب الدين المرعشي النجفي المتوفى 1992_1411 هجري بتعليقته على الصراط الابلج للسيد الاعرجي علما ان السيد المرعشي ورث علم الانساب من اجداده وصولا الى جده السادس عشر كما يذكر سماحته إضافة لتلمذته على اشهر النسابين .. قال في هامش ( كتاب الصراط الابلج للسيد جعفر الاعرجي) مانصه: ولم يذكر المؤلف سيدنا محمدا في اولاد الامام علي الهادي ((والصحيح انه معقب ومن نسله المولى والعارف المير سلطان البخاري (كما نص عليه والدي العلامة النسابة السيد شمس الدين محمود المرعشي النجفي المتوفي 1338) وكذا العلامة السيد ضامن بن شدقم المدني وكذا شيخنا_في_علم_النسب_العلامة السيد_رضا_الصائغ_البحراني النجفي وغيرهم من اعلام الفن ومن ذرية_السيد_محمد_المذكور ال_البعّاج_في_البصرة وغيرها.. التوقيع الشريف شهاب الدين الحسيني المرعشي النجفي 1370 هجري _______ والعلامة الجليل السيد سعدون البعاج طيب الله ثراه المتوفى 1968 //1388 هجري في كتابه المنهاج في ذكرى ال البعاج الذي ألّفه في 1373 بأربعينية اية الله السيد محمد حسين البعاج دفين الحضرة العلوية وقبره بارز في رواق أبي طالب عليه السلام وقد فيه ذكر تفاصيل عن السادة ال البعاج ونسبهم واعلامهم... والعلامة الفهامة المحقق اغابزرك الطهراني المتوفى1969 //1389 في موسوعته الذريعة الى تصانيف الشيعة نصّ على نسب السادة آل البعاج وكذلك المؤرخ المتبحر الاستاذ عباس العزاوي المتوفى 1971//1390 في موسوعته العشائر العراقية وكذلك المتتبع المحقق الشيخ عبد المولى الطريحي المتوفى1975//1395 في كتابه الرياض الأزهرية في تأريخ الاسر العلوية) وكذلك النسابة المعاصر السيد حسين ابو سعيدة في كتابه المشاهد المشرفة وايضا في كتابه المشجر الوافي الجزء السادس ايضا عند ترجمته لاية الله السيد علي السيد فضل بن السيد رخت البعاج دام ظله) وكذلك النسابة الشيخ عباس الدجيلي في كتابه الدرر البهية وكذلك النسابة السيد احمد الناصري المشتهر بالفلوجي وغيرهم كثير من النسابين الذين وثقوا مشجر السادة ال البعاج ومهروه باختامهم كما سنبين ذلك وكذلك المحقق الاستاذ معتز الياس الحديثي اعتبر مشجر السادة البعاج مستوفي الشرائط والنسب الى سيد محمد البعاج صحيح في عام 1999 وكذلك ذكر اولاده وتفرعاتهم السيد حسين الزرباطي في جريدة النسب... وقد حقق العلامة الدكتور السيد وليد البعاج بنسب السادة آل البعاج والف كتابا عام 1999 يضم في طياته عشرات المصادر الرصينة التي غفل عنها الكثير من النسابين..وان شاء الله بالطبعة الجديدة سنرى الكثير من الحقائق والوثائق التي تتحدث عن سيد محمد البعاج وذراريه ومراقدهم الشريفة تتمة: _ومن ذرية السيد علي بن السيد محمد البعاج السيد مير جلال الدين بن السيد علي النقي بن السيد محمد بن السيد علي بن السيد محمد البعاج بن الامام الهادي ومرقده بخوي معروف مشهور بامام زاده بهلول)) _____ ومن اولاد السيد محمد البعاج 3_السيد احمد واليه ينتمي السادة المشهورون بابناء الرضا في خوانسار وكذلك منهم في باكستان مشهورين بالسادة النقوية وفيهم علماء اعلام ولديهم مشجرات يحتفظون بها وكتبوا مؤلفات عن نسبهم الشريف وذكروا اثباتاتهم فيها تفصيلا ومن اراد الاطلاع أكثر عنهم فعليه بكتاب ضياء الابصار للعلامة المحقق السيد مهدي بن الرضا والجدير بالذكر ان السيد احمد بن السيد محمد البعاج له مزار مشهور في خوانسار ويقصده الوفاد ومن ذريته امام زاده السيد محمود بن محمد بن احمد بن السيد محمد البعاج بن الامام الهادي له مرقد كبير ومزار معروف في خوي ومسجل لدى الاوقاف الايرانية وتوجد لديهم مراقد ايضا مشهورة في باكستان ومشجرات نسبية يحتفظون بها.. ومن اولاد السيد محمد البعاج 4_الحسين : (( ذكره النسابة العلامة السيد مهدي الرجائي في كتابه المعقبون الجزء الثاني صفحة 53 وقال ان اعقابه_ في مَرو..نقلا عن ابن فندق المتوفى ٥٦٥ هجري في لب الأنساب )) 5_ ابو طالب وذريته في باكستان... _____ وفي هذه الاسرة الكريمة كثير من اعلام العلم والفضيلة والخطباء الأفذاذ والوجاهة العشائرية والاجتماعية في كل مكان ينبغ فيهم ثُلة طيبة يُقتدى بهم ويُحتذى وفي القرون المتأخرة سطع نجم جدهم صاحب الكرام السيد محمد البعاج الثاني ثم ولده العالم الكامل السيد يحيى المؤيد بالله أحد أعلام القرن الحادي عشر الهجري ثم السيد ابراهيم جد السادة آل البعاج في العراق وكان له دور ومواقف مُشرفة مناهضة للعثمانيينوفي هذه الاسرة الكريمة كثير من اعلام العلم والفضيلة والخطباء الأفذاذ والوجاهة العشائرية والاجتماعية في كل مكان ينبغ فيهم ثُلة طيبة يُقتدى بهم ويُحتذى وفي القرون المتأخرة سطع نجم جدهم صاحب الكرام السيد محمد البعاج الثاني ثم ولده العالم الكامل السيد يحيى المؤيد بالله أحد أعلام القرن الحادي عشر الهجري ثم السيد ابراهيم جد السادة آل البعاج في العراق وكان له دور ومواقف مُشرفة مناهضة للعثمانيين.. والسيد رخت السيد رعد السيد يوسف البعاج والسيد رحمة السيد جابر السيد ابراهيم البعاج والسيد مكي السيد عيسى السيد ومن أعلامهم في العلم والفضيلة والخدمة الحسينية صاحب الكرامة والشارة والخدمة الحسينية السيد حسون السيد رخت البعاج والخطيب الجليل السيد عكلة السيد مكي السيد عيسى البعاج والعلامة المحقق الخطيب الأديب السيد معتوق السيد مكي البعاج والعلامة الخطيب الأديب السيد نعمة السيد حسون البعاج والعلامة السيد علي السيد جابر البعاج وآية الله السيد محمد حسين السيد هادي السيد علي البعاج وآية الله المحقق السيد مولى السيد عيسى السيد محمد البعاج والعلامة الخطيب المحقق السيد سعدون السيد عيسى البعاج وآية الله الفقيه ثقة العلماء المحقق السيد علي السيد فضل السيد رخت البعاج وآية الله السيد محمد البعاج والخطيب العلامة الأديب السيد كاظم السيد جعفر البعاج والعلامة السيد محمود نجل العلامة السيد محمد حسين البعاج والخطيب السيد محمد تقي السيد سعدون البعاج والخطيب العلامة السيد حسن السيد محمد تقي البعاج والخطيب العلامة السيد حسين السيد محمد تقي البعاج والخطيب السيد علي السيد محمد تقي البعاج والخطيب العلامة السيد سالم السيد نعمة السيد مكي البعاج والعلامة المحقق الدكتور السيد وليد السيد خالد السيد عكلة البعاج والمحقق السيد عبد الستار السيد سعدون البعاج والخطيب الدكتور السيد عقيل السيد غالب البعاج والعلامة السيد سعيد السيد عوّان السيد جبر البعاج والخطيب العلامة السيد ميثم السيد خلف البعاج والخطيب السيد عماد السيد جواد البعاج والخطيب السيد محسن السيد علي السيد ياسين البعاج والعلامة السيد ابراهيم السيد فيصل السيد كريم البعاج والعلامة السيد علي السيد جاسم السيد مهدي البعاج والشهيد الخطيب العلامة السيد شريف السيد لفتة البعاج والخطيب الأديب السيد محمد السيد جاسم البعاج والخطيب السيد صادق السيد سلمان السيد نور البعاج والخطيب العلامة السيد جعفر السيد ناصر البعاج والعلامة السيد محمد علي السيد مهدي السيد صالح البعاج والخطيب الأديب السيد مهدي السيد كاظم البعاج والخطيب السيد علي السيد ضياء البعاج والخطيب السيد عبد الحسين البعاج والخطيب السيد حسين السيد سلمان البعاج والخطيب السيد سجاد السيد سلمان البعاج والسيد عبد الجبار السيد فغرس البعاج والسيد عبد السيد حشف البعاج والسيد جاسم السيد محمد البعاج والسيد مؤيد السيد محمد السيد جاسم البعاج والسيد محمد جواد السيد كرم البعاج والسيد محمد السيد فيصل البعاج وغيرهم كثير ففي هذه الاسرة الكريمة عشرات العلماء والفضلاء والخطباء خلال القرن العشرين والواحد والعشرين برعوا بالعلم والتحقيق والخطابة الحسينية ووثاقة العلماء الأعلام لا سيما المرجعية العليا وتمثيلهم في العراق وخارجه أعتذر عن عدم استقصائهم لضيق الوقت... كذلك فيهم من الوجهاء والاطباء والشخصيات الاكاديمية ذات المكانة المحترمة وأغنياء عن التعريف وفي هذا القَرن سيدهم وعميدهم وقدوتهم ثقة العلماء الاعلام آية الله المحقق السيد علي السيد فضل السيد رخت البعاج الذي جاوز عمره الشريف اليوم 100 عاماً والحمد لله اولا وآخرا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك