الصفحة الإسلامية

انطلاق فعاليات الأسبوع الثقافي الرابع للعتبة الحسينية المقدسة في باكستان

1416 20:00:05 2014-03-03

انطلق مساء يوم الأحد الأسبوع الثقافي الرابع للعتبة الحسينية المقدسة والمقام في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، والذي يعد الأول من نوعه في هذه البلاد، حيث حمل أسم "نسيم كربلاء"، وهذا الأسبوع يقام بالتعاون مع جامعة "الكوثر" وبمشاركة العتبة العباسية المقدسة.

وجرى حفل الافتتاح على القاعة المركزية في الجامعة المذكورة وبحضور عدد من الشخصيات الباكستانية؛ الدينية والأكاديمية والسياسية، بالإضافة إلى وفد العتبتين المقدسين، وابتدأ الحفل بتلاوة آي من الذكر الحكيم للقارئ الدولي ومؤذن العتبتين المقدسين «الحاج عادل الكربلائي» ومن ثم ألقيت كلمة ترحيبية لجامعة الكوثر ألقاها رئيس الجامعة وممثل المرجعية الدينية العليا في باكستان «الشيخ محسن النجفي» والتي قدّم فيها "الشكر والعرفان لوفد العتبتين المقدستين وكلّ العاملين فيهما وفي مقدمتهم الأمينين العامين «الشيخ عبد المهدي الكربلائي» و«السيد أحمد الصافي» لإقامتهم مثل هذا الأسبوع الثقافي، والذي يعد الأول من نوعه في شبه القارة على مر التأريخ، حيث يسهم في تثقيف محبي أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام)".

وأضاف "إن إقامة هذا الأسبوع الثقافي يمد المؤمنين في هذا البلد بالثقافة الإسلامية الأصيلة، وهي خطوة مهمة جدا لأنها تساهم في رفع المستوى الثقافي في هذه البلاد، كما إنّ اهتمام العتبات المقدسة في كربلاء المقدسة بشؤون أتباع أهل البيت (عليهم السلام) في شتى أرجاء المعمورة، ناجم عن الشعور الطاهر من الذين شرفهم الله تعالى بخدمة أشرف بقعة في العالم، وهذا الأمر لا يأتي إلا بتوفيق من الله تعالى، وهذا التوفيق لا يكون عشوائياً إلا لمن هو أهل للتوفيق".

مضيفاً "من هذا المنطلق تحمّل الأخوة القادمون من كربلاء المقدسة عناء السفر لإبلاغ الرسالة الحسينية الخالدة إلى العالم، مع أن أهل العراق يعانون من أبشع أنواع الظلم، من أبشع الظلمة الذين عرفهم التأريخ، ولكنّهم لم يستسلموا أمام الطاغية للحظة واحدة، لذا فنحن نقدّم الشكر لهم من أعماق قلبنا إلى القادمين من أرض كربلاء المقدسة، أرض العراق الحبيب أرض الشهادة والدم والفداء، أرض القيام والوفاء والمقاومة والبطولة والإيثار والتضحية، أرض الكرم والسخاء والحب والولاء، أرض العلم والحوزات العلمية، أرض العتبات المقدسة، أرض البلاء والمحنة بسبب الولاء".

متمنياً أن تكون هذه الزيارة وهذا الأسبوع الثقافي فاتحة عهد جديد للتواصل والترابط بين الموالين لأبي عبد الله الحسين (عليه السلام) في باكستان وبين مركزهم ومبتغاهم كربلاء المقدسة.

بعدها قدمت فقرة موشحات دينية من قبل فرقة أطفال وكانت باللغة العربية وبحق أمير المؤمنين علي (عليه السلام)، وبطريقة أثارت إعجاب الحضور، لتأتي بعدها كلمة العتبة الحسينية المقدسة ألقاها نائب الأمين العام «السيد افضل الشامي» والتي قدم فيها باسم الأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية "الشكر والثناء إلى كل من سعى وساهم في انجاح هذا الأسبوع الثقافي وخصوصا جامعة الكوثر، وكلّ من عمل ليل نهار في تهيئة مستلزمات هذه الفعالية".

مبيناً "جئنا نحمل معنا محبة وسلام إخوتكم في العراق من محبي وعاشقي أهل البيت (عليهم السلام) وخصوصا خدام العتبتين المقدسين وعلى رأسهم الأمينين العامين".

ثم توجّه الحاضرون لرفع رايتي قبتي حرم أبي عبد الله الحسين وأخيه أبي الفضل العباس (عليهما السلام)، من ثم توجه الحضور لافتتاح معرض النتاجات الفكرية للعتبات المقدسة في كربلاء المقدسة والذي يقام ضمن فعاليات هذا الأسبوع الثقافي.

...............

3/5/140303

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
lمن السويد يجول
2014-05-02
نبارك لكم جهودكم الخيره لوجه العزيز الجبار الكريم ونشد على أيديكم للاستمرار ومزيد العطاء وكأنكم سفراء سيد الشهداء الحسين ع وجده المصطفى ص واال البيت الذين طهرهم الله تطهيرا استمروا بعون الله وتوفيقه فكل بلدان العالم تتلهف لمثل هذه المساعي الطاهرة المقدسه ولكم الأجر والثواب أن مساعيكم الطيبة هي عطاء واستمرار من واقعة الطف العطمى التي لولاها لانمحى نهج الرسول الأعطم اسما ورسما بفعل شراذم التاريخ من حاولوا طمس الاسلام وتشويه معالمه كما يفعل بعض مخلفيهم لحد اليوم لولا قوله تعالى الحق المبين يريدون أن يطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون صدق الله العلي العظيم اجركم الله المتعال ووفقكم لما يحب ويرضى يا من تشرفتم بالمراقد النيرة للأئمة الاطهار وصحبهم الانوار
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك