الصفحة الدولية

قمة ثلاثية في طهران لمكافحة التطرف وتهريب المخدرات

906 18:51:00 2009-05-25

استضاف الرئيس الإيراني، محمود أحمدي نجاد الأحد قمة مع نظيريه الباكستاني، علي آصف زرداري والأفغاني، حامد كرزاي بحثت سبل الكفيلة بمكافحة التطرف وتهريب المخدرات في المنطقة. وجاءت قمة طهران عقب شن القوات الأفغانية أكبر حملة إلى حد الآن لمصادرة المخدرات في عملية انتهت يوم السبت واستهدفت أحد معاقل حركة طالبان المتخصصة في إنتاج الأفيون في جنوب أفغانستان وأدت إلى قتل 60 عنصرا من طالبان.

وقال أحمدي نجاد أمام القمة "اليوم تعاني البلدان الثلاثة من المخدرات وتهريب البشر، مما أدى إلى ضغوط على البلدان الثلاثة". وأضاف الرئيس الإيراني أن المنطقة تواجه أيضا مشكلات أخرى مثل " التدخل والتطرف" التي "فرضت علينا من مكان بعيد". وتابع قائلا في إشارة إلى القوات الأجنبية التي تقودها القوات الأمريكية في أفغانستان "فرضت علينا من قبل أشخاص لا يمتون إلينا بأي صلة تاريخية أو علاقة ثقافية قريبة...والجنود الأجانب في المنطقة الذين جاءوا إلى هنا بذريعة إحلال السلام لم ينجحوا أيضا". وقال كرزاي إن المنطقة "تعاني من التطرف والحرب والانقسام" لكنه أضاف أن الأمن يمكن أن يعود "إذا تعاونا بشكل كامل وتصرفنا بصفتنا جيرانا طيبين". وقالت وزارة الخارجية الأفغانية إن القمة تهدف إلى إيجاد "آلية" للتشاور المنتظم وعلى مستوى رفيع بين الجيران الثلاثة. وتابع بيان الخارجية قائلا إن القمة تهدف إلى التأكيد على التزام متبادل "بالقضاء على التطرف والإرهاب والمخدرات التي تخالف العقيدة والأخلاق الإسلامية وثقافة وتقاليد البلدان الثلاثة". ومضى البيان قائلا إن "الحكومات الثلاث تسعى إلى نسج علاقات وثيقة في مجالات الزراعة والتجارة والنقل والصحة والطاقة". واقترح زرداري في خطابه أمام القمة عقد الاجتماع المقبل في باكستان، داعيا إلى "اجتماع ثلاثي (منفصل) حول التنمية" لكنه لم يقترح مكانا محددا لعقد الاجتماع المقترح.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.19
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك