الصفحة الدولية

أحداث عنف تتخلل انتخابات الجزائر

1075 12:00:00 2009-04-10

يدلي الجزائريون بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية التي يأمل فيها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة بالفوز بولاية رئاسية ثالثة. لكن جماعات المعارضة تقول إن هذه الانتخابات تمثيلية لا تعكس إرادة الناخبين. على صعيد أمني أفاد مراسل بي بي سي العربية في الجزائر أحمد مقعاش نبأ مقتل أحد أفراد الأجهزة الأمنية الجزائرية في انفجار استهدف قافلة عسكرية في مدينة جيجل على بعد 350 كيلومترا إلى الشرق من العاصمة الجزائر، وتبقى هذه الحصيلة أولية.

كما أحبط الأمن الجزائري صباح اليوم هجوما مسلحا كان يستهدف مركزا انتخابيا في بلدة الناصرية بين ولايتي تيزي وزو وبومرداس. وأحرق مجهولون مركزين انتخابيين في ولاية البويرة شرق الجزائر والتي تعتبر معقلا لنشاط ما يسمى بتنظيم الجماعة السلفية للدعوة والقتال، ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا جراء عملية الإحراق. وجُرح شرطيان جزائريان بسبب تفجير قنبلة قرب مركز اقتراع يقع شرقي الجزائر، كذالك وفق مصادر الشرطة. وقال الشرطي الذي رفض الكشف عن هويته بسبب عدم السماح له بذلك إن المعلومات الأولية تشير إلى عدم سقوط ضحايا مدنيين. وانفجرت القنبلة في "سيد علي بولاد" في منطقة بومرداس الواقعة على مسافة 60 كيلومترا شرقي الجزائر العاصمة. وتشتهر المنطقة بأنها أحد معاقل أنصار تنظيم القاعدة. وأكد وزير الداخلية، يزيد الزرهوني، في تصريح للتلفزة الوطنية وقوع التفجير لكنه لم يدل ببيانات إضافية عن التفجير. ويرى المراقبون أن بوتفليقة الذي يبلغ من العمر 72 عاما يملك أوفر الحظوظ للفوز بالانتخابات لكن العديد من الجزائريين يعتزمون مقاطعة الانتخابات. ويقول المراسلون إن الملصقات الانتخابية الخاصة بالرئيس بوتفليقة تزين العاصمة الجزائرية في حين أن ملصقات مرشحي المعارضة لا تكاد ترى. ووعد بوتفليقة في حملته الانتخابية بإنفاق مبلغ 150 مليار دولار على مشروعات تنموية وإيجاد 3 ملايين فرصة عمل، قائلا بأنه جلب الاستقرار إلى بلده. لكن المنتقدين يقولون إن بوتفليقة يستغل التهديد باستئناف موجة العنف الصادرة عن المتشددين الإسلاميين لإخفاء حقيقة المشكلات العميقة التي تعصف بالجزائر مثل اتساع نسبة الفقر وارتفاع معدلات البطالة وتفشي الفساد. وكان بوتفليقة أدلى بصوته في الصباح في حي البيار بالعاصمة الجزائر. وحث الرئيس الناخبين المسجلين والبالغ عددهم 20 مليون شخص على المشاركة في الانتخابات على أمل تعزيز سلطته من خلال ضمان إقبال كبير على العملية الانتخابية. وأدلى رئيس الوزراء، أحمد أويحيى، بصوته في منطقة أخرى من العاصمة ونقلت عنه وسائل الإعلام المحلية قوله " لست بصدد إعطاء أي تنبؤات لكني أعتقد أن نسبة المشاركة ستكون عالية".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك