الصفحة الدولية

بولتون: ترامب قد يستعين بقمة مع صديقه كيم لتعزيز فرص إعادة انتخابه


توقع جون بولتون مستشار الأمن الوطني السابق للرئيس الأمريكي، أن يعقد الأخير لقاء قمة جديد مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، إذا اعتقد أنها قد تساعده في تعزيز فرص إعادة انتخابه.

وتأتي تصريحات بولتون بعد أن جدد الرئيس الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه -إن اقتراحه لعقد قمة جديدة بين الرئيس دونالد ترامب وكيم قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية في نوفمبر.

وحول حظوظ ترامب للفوز بولاية ثانية؟ قال بولتون خلال لقاء مع صحفيين أجانب في نيويورك: "أعتقد أن الرئيس ترامب - أي شخص يمكنه أن يقرأ استبيانات الآراء الشعبية، إنه بعيد جدا".

وأضاف: "هذا لا يعني أن مسألة الانتخابات انتهت تماما، ولكن كما تعلمون لدينا في أمريكا عبارة: (مفاجأة أكتوبر) قبيل الانتخابات مباشرة، فإذا شعر الرئيس أنه في مشكلة عميقة جدا جدا، فلقاء جديد له مع صديقه كيم جونغ أون قد يبدو كشيء يمكنه أن يحول مسار الأمور".

ويصف ترامب لقاءاته مع كيم باعتبارها نصرا لسياسته الخارجية، وأنه تمكن خلالها من منع حرب مع كوريا الشمالية. كما ادعى أن كليهمها "وقع في حب"الآخر.

وكتب بولتون الذي طالما عبر عن شكوكه في التزام كوريا الشمالية بنزع سلاحها النووي، في مذكراته التي تم نشرها مؤخرا، أن ترامب لم يكن جادا أبدا فيما يتعلق بالتوصل لاتفاق مع كيم وأنه كان يرى لقاءات القمة كحيلة دعائية.

وتابع: "أعتقد أن كوريا الشمالية أظهرت بشكل أساسي رأيها في هذه العملية قبل أسبوعين، عندما فجرت حرفيا المبنى الذي تم تأسيسه من أجل أنشطة التواصل مع كوريا الجنوبية"، في إشارة إلى تفجير كوريا الشمالية مكتب الاتصال المشترك بقرية كيسونغ الحدودية مع جارتها الجنوبية.

وذكر بولتون "أعتقد أننا أهدرنا عامين من الأنشطة والتقاط الصور، وأعتقد أن كوريا الشمالية استفادت جيدا من هذا بمواصلة عملها على كل من برنامجها النووي وبرنامج الصواريخ الباليستية".

وأضاف "أنهم لم يتوقفوا أبدا، لقد استغلوا الوقت في تطوير برنامجهم، وتركونا نحن واليابان وكوريا الجنوبية في وضع استراتيجي صعب".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك