الصفحة الدولية

اين خبأ ترامب بعد اقتحام متظاهرون الحاجز الامني للبيت الابيض ( كالجرذ )


كشفت وسائل إعلام أميركية، الأحد، عن موقف يبدو عصيبا مر به الرئيس الأميركي خلال التظاهرات المستعرة في الولايات المتحدة الأميركية حاليا، والتي اقتربت جدا خلال اليومين الماضيين من البيت الأبيض، في العاصمة واشنطن.

ومع تجمع المتظاهرين خارج البيت الأبيض، وتجاوزهم حاجزا أمنيا، اقتيد ترامب إلى قبو محصن تحت الأرض، وفقًا لمسؤول في البيت الأبيض ومصدر لإنفاذ القانون.

ووفقا لشبكة "سي إن إن" نقل الرئيس الأميركي إلى القبو المحصن وبقي هناك لمدة أقل من ساعة قبل صعوده إلى الطابق العلوي، فيما يظل من غير الواضح ما إذا كانت السيدة الأولى ميلانيا ترامب، وابنهما بارون، قد توجها برفقته إلى القبو أم لا.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قد ذكرت لأول مرة أن ترامب نقل إلى المخبأ الرئاسي، حرصا على ما يبدو على أمنه الشخصي.

وأشاد ترامب ب‍الخدمة السرية في اليوم التالي على خلفية تعاملها مع الاحتجاجات.

وفي سلسلة سابقة من التغريدات ، أشاد ترامب ب‍الخدمة السرية الخاصة بحمايته داخل مقره المحصن، مؤكدا أنه كان يشعر "بأمان تام" بينما تجمع المتظاهرون في الخارج.

وأشار الرئيس الأميركي إلى أن "الكلاب والأسلحة" كانت تنتظر داخل البوابات (فيما نجح المتظاهرون في تجاوزها).

والأحد دعا ترامب إلى مزيد من "القوة والنظام" بمواجهة المتظاهرين في تغريدة على تويتر، بينما كانت قوات الأمن تستخدم قنابل صوتية لتفريق المتظاهرين بمحيط البيت الأبيض.

وأعلن فرض حظر للتجوّل الأحد في واشنطن، بعد خروج تظاهرات جديدة قرب البيت الأبيض، حسب ما أعلن رئيس بلدية العاصمة موريل باوزر، غداة ليلة شهدت أعمال شغب في مدن أميركية عدّة.

وكتب باوزر على تويتر أن حظر التجوّل سيكون ساري المفعول بدءاً من الساعة "23:00 الأحد حتّى الساعة 06:00 الاثنين"، مضيفاً أنه أمر بنشر الحرس الوطني في المدينة، لدعم الشرطة.

وتجمع مئات الأشخاص مساء الأحد أمام البيت الأبيض الذي وُضع تحت حراسة مشدّدة. وألقى بعض المتظاهرين بزجاجات ماء باتجاه الشرطة.

وفي اليوم السابق، كانت واشنطن على غرار مدن أخرى في البلد، مسرح توتّرات ومشاهد غضب.

وكان مقتل الأميركي من أصل أفريقي، جورج فلويد، بأيدي رجال في ولاية مينيسوتا، سبباً في احتجاجات عنيفة بولايات أميركية عدة، أجبرت قوّات الحرس الوطني على التدخل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك