الصفحة الدولية

تركيا تحدد هوية 2 من الانتحاريين في هجوم مطار أتاتورك.. والتحقيقات مستمرة حول "الثالث"

1542 11:59:46 2016-07-02

إسطنبول، تركيا (CNN)-- حددت السلطات التركية، السبت، أسماء اثنين من الانتحاريين الذين نفذوا الهجوم على مطار "أتاتورك" في إسطنبول الثلاثاء الماضي.
ونقلت وكالة "الأناضول" التركية الرسمية عن مصادر أمنية قولها إنه جرى تحديد هوية اثنين من الانتحاريين، وهما راكيم بولغاروف، وفاديم عثمانوف في إطار التحقيقات التي تجريها نيابة منطقة باكير كوي"، وأضافت المصادر أن التحقيقات بشأن تحديد هوية الانتحاري الثالث ما زالت مستمرة، دون أن تكشف عن جنسية أي منهم.

وأفادت المصادر بأنه جرى تحديد اسم عثمانوف بواسطة نسخة مصورة عن جواز سفره، سبق أن تركها لدى مكتب عقارات في منطقة "الفاتح"، من أجل إيجار منزل. وأضافت أن الشرطة عثرت على حاسوب في حاوية للقمامة المجاورة لمنزل الإرهابيين، وتسعى الوصول إلى المعلومات المخزنة فيه.

وكان رئيس لجنة الأمن القومي في مجلس النواب الأمريكي مايكل ماكول قال، لـCNN، إن "العقل المدبر لهذه العملية، من وجهة نظرنا هو شخص مقرب مما يسمى بوزير الحرب في تنظيم داعش في الرقة بسوريا، حيث نعتقد أنه نسق مع الانتحاريين الثلاثة في إسطنبول لتنفيذ هذا الهجوم خلال شهر رمضان". وأضاف:  "اسمه (العقل المدبر) أحمد شاتاييف، (المعروف بلقب أبو ذراع) ومرة أخرى هو أحد أكبر القيادات المقربة من وزير الحرب بداعش وجاء من روسيا وكان يعتبر العدو الأول للدولة في الشيشان".

وعلقت المتحدثة باسم وزارة الخارجية التركية ماريا زاخاروفا، الخميس، على تصريحات مسؤولين أتراك عن تورط شخص يحمل الجنسية الروسية في الهجوم على مطار أتاتورك، بقولها: "الشخص الذي أعلنت المصادر التركية أنه منظم الهجوم الإرهابي يعرفه الجانب التركي جيدا، وكما نفهم، يمكنهم أن يشاركوا وسائل الإعلام كل التفاصيل عنه".  

وكان مسؤول تركي قال، لـCNN، الخميس، إن الانتحاريين الثلاثة الذين نفذوا الهجوم، أحدهم روسي الجنسية والثاني من أوزبكستان والثالث من قرغيزستان. وقال مسؤول تركي آخر رفيع المستوى، لـCNN، إن هناك "أدلة قوية" تُشير إلى أن الانتحاريين الثلاثة الذين نفذوا هجوم مطار أتاتورك في مدينة إسطنبول جاءوا من عاصمة تنظيم "داعش" المزعومة، الرقة في سوريا، وأن قيادة التنظيم شاركت في تنظيم العملية.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
مواطنة : مقال صياغته سلسة ومؤسف ماورد فيه ...
الموضوع :
وداعاً (كلية الزراعة /جامعة بغداد)
مواطن : والعبادي عنده وجه ويرشح .... ومشتت عنده وجه ويتأمر ..... وامريكا عدها وجه وتتقابح...... والابراهيمي عنده وجه ...
الموضوع :
فضيحة مدوية .... مصدر مطلع : تعيين مصطفى الكاظمي مديرا لجهاز المخابرات في زمن العبادي كان عبر وثيقة مزورة
رسول حسن نجم : اذا كان المقصود بالحشد هم متطوعي فتوى الجهاد التي اطلقها سماحة السيد السيستاني دام ظله الوارف فلم ...
الموضوع :
وجهة نظر..!
رسول حسن نجم : أحسنت ايها الاخ الكريم كيف لايكون كذلك وهو الامتداد الطبيعي للامامه في عصر الغيبه وهو المسدد من ...
الموضوع :
المرجعية..رصيد لن تنتهي صلاحيته مدى الأيام..!
قهر : وطبعا لولا العقلية الفذة للقائدلعام للقوات المسلحة لم يحصل الانجاز !!!! عليه ننتظر ٥ سنوات حتى نعرف ...
الموضوع :
الكشف عن تفاصيل تتعلق بالمسؤول عن تفجير الكرادة (صور)
رسول حسن نجم : اود توضيح النقاط التاليه: ١- لو قمنا باستطلاع للرأي لكل شيعي في العراق هل سمع بيان مكتب ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير : ما سبب ضعف الاقبال على الانتخابات على الرغم من الطاعة التي يبديها الناس لنصائح المرجعية الرشيدة؟
رسول حسن نجم : احسنت سيدنه فالمرجعيه اليوم والمتمثله بسماحة السيد السيستاني دام ظله هي قطب الرحى وهي الموجه لدفة السفينه ...
الموضوع :
لماذا الخوف من جند المرجعية
رسول حسن نجم : عندما عرض الاختلاف بين التأريخين في مولد نبي الرحمه صلى الله عليه واله امام السيد الخميني قدس ...
الموضوع :
الرسول محمد (ص) ولد يوم 12 ام 17 من ربيع الاول ؟!
رسول حسن نجم : في مثل هذه الحاله يتوجب على التيار الصدري التحالف مع الشيعه لكي لايضيعوا مكونهم بين باقي الكتل ...
الموضوع :
مصدر مطلع : التيار الصدري غص بما فعل اكثر ما انشرح به من نتائج الانتخابات التي جرت قبل ستة ايام
رسول حسن نجم : هذا هو ديدن البعثيين والوهابيين فهم يعولون على امريكا في القضاء على الشيعه وتنامي قدراتهم العسكريه لانهم ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يفكر به اعدائنا لحل الحشد الشعبي
فيسبوك