الصفحة الدولية

وزير الصحة الايراني: عدد الحجاج الايرانيين 465 قتيلا وسيعلن العدد الدقيق بعد عودة الجميع

702 08:05:21 2015-10-07

ا: صرح وزیر الصحة والعلاج والتعلیم الطبي الایراني حسن قاضي زادة هاشمي بان الاعلان عن العدد الدقیق للحجاج الایرانیین ضحایا حادثة منی، سیکون بعد العودة الکاملة للحجاج الی البلاد.

وقال هاشمي في تصریح له أمس الثلاثاء، انه تم الاعلان من قبل منظمة الحج والزیارة بان عدد الحجاج الایرانیین القتلی بلغ 465 الا ان اطلاق صفة المتوفی علی جمیعهم لیس صحیحا وسیتم الاعلان عن العدد الدقیق للقتلی بعد العودة الکاملة للحجاج الی البلاد.

واضاف، ان اکثر من 300 جثة وصلت الی البلاد لغایة الان من العدد المعلن وهو 465 ، وینبغي ان نعثر علی بقیة الجثث من ثلاجات الموتی التی لم تفتح لغایة الان وستطالب الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة، الحکومة السعودیة بالحجاج الذین لیست هنالك معلومات حول مصیرهم.

احتمال وجود بعض الحجاج المفقودین معتقلین في السعودیة
وتابع قائلا، من المحتمل ان یکون قسم من المفقودین معتقلین في السجون السعودیة او في مستشفیاتها ولا علم للمسؤولین المعنیین بهم بسبب عمق الکارثة.

واضاف وزیر الصحة، ان الحجاج الذین وصلت جثثهم الی البلاد وتم التعرف علی هویاتهم وسلموا لنا یعدون قتلی فقط لغایة الان لحین الکشف عن مصیر البقیة.

واعتبر ایران بانها اول دولة تسلمت جثث ضحایاها الحجاج من السعودیة، وعبّر عن رضاه لتعاون الجهات الصحیة السعودیة المسؤولة، معربا عن امله باستمرار هذا التعاون.

وطلب وزیر الصحة، من الحکومة السعودیة ان تدعو جمیع الدول الاسلامیة وان تعرض لهم اشرطة الفیدیو المصورة بواسطة الکامیرات الموجودة في مکان الحادث وان تشرح اساس الحادث واسبابه وان تعتذر اینما کان هنالك قصور وان تواسی المتضررین بما هو جدیر ولائق.

واوضح بان هنالك الکثیر من الامور المتبقیة التي ینبغي انجازها واضاف، ان قسما من هذه الاعمال هو الشؤون القانونیة التي ستطلق من قبل وزارة الخارجیة بعد هذه المرحلة والاطلاع التام علی مصیر الحجاج.

واعتبر ان من الطبیعي ان تکون لغة الحکومة لغة دبلوماسیة وتختلف عن البقیة الا ان حساسیتها لیس باقل من البقیة وهي تؤدي مهامها بهذا الصدد.

واستبعد ان تکون هذه الحادثة مدبرة، کونها تسبب الحرج الشدید للسعودیة التي تعتبر من الفخر لها استضافة الحجاج.

واضاف، من المحتمل ان تستغل بعض المجموعات السیاسیة مثل هذه الاحداث وتوظفها لاهدافها السیاسیة لشطب الطرف الاخر لکنني استبعد کثیرا ان تکون جهة ما قامت بذلك وفق تخطیط مسبق.

واکد بان مطلب المسلمین جمیعا هو الحیلولة دون وقوع مثل هذه الاحداث المرة لان الادانة فحسب لا تحل اي مشکلة، مؤکدا ضرورة اتخاذ الاجراءات اللازمة لمنع وقوعها مستقبلا.

..................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 75.82
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
المهندسة بغداد : بسم الله وبالله اللهم ارزقنا العافية والسلام ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني: غدا اول ايام شهر شعبان
المهندسة بغداد : مقالة ممتازة احسنتم ...
الموضوع :
إرفعوا أصواتكم !
نور صبحي : أليس جبريل عليه السلام نزل في ليلة القدر على الرسول وهي في رمضان.. كيف تقولون انه نزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
إبراهيم مهدي : لكن ورد في القرآن الكريم. .سورة البقرة الآية 185 ( في قوله تعإلى شهر رمضان الذي أنزل ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ليلى : احسنتم سيدي حفظكم الله ...
الموضوع :
نصائح الامام المفدى السيد السيستاني لمواجهة فايروس كورونا
عقيل الياسري : وبشر الصابرين ....اللهم كن لوليك الحجة بن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه في هذه الساعة وفي كل ...
الموضوع :
عالم ينهار عالم ينهض...!
زيد مغير : ما اروع ما كتبت سيدي الكريم وأتمنى ان ينشر ما كتبت في كل الصحف والمواقع . الف ...
الموضوع :
أين اختفى هؤلاء؟!
علاء الميالي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. اخي العزيز انكم تقولون لا توجد رواية ان الاسراء والمعراج في ال ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
خليل العراقي : السلام عليكم أنت تتكلم بدون منطق ... محمد علاوي ... أنسان شريف ... ترجم متطلبات المرجعية الشريفة ...
الموضوع :
أيها الرئيس المكلف اترك العنتريات الفارغة
لبيك ياعراق : ضاغطكم الدين الاسلامي ومدمركم المغرد ان شاء الله كرونا لن تذهب سدى حتى تطيح وتصاب كل علماني ...
الموضوع :
هكذا تسمحون لاعداء الدين بانتقاد الدين
فيسبوك