الصفحة الدولية

ايران تعلن انها ستبدأ ببناء اربع محطات نووية جديدة واثنان منها في هذا العام وتندد بالموقف الكندي المنحاز لإسرائيل بعد الاتفاق النووي

788 07:57:53 2015-07-24

بعد أن اثبتت جمهورية ايران الاسلامية ان برنامجها النووي سلمي محض للعالم، في الاتفاق الأخير مع دول 5+1، أعلنت انها ستبدأ ببناء اربع محطات نووية جديدة اثنان منها في هذا العام.

 اعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، علي اكبر صالحي، ان الاعمال الانشائية لبناء محطتين نوويتين من قبل روسيا في ايران ستبدأ خلال العام الجاري، موضحا بان محادثات تجريها ايران في الوقت الحاضر مع الصين لبناء محطتين نوويتين اخريين.
وقال صالحي في تصريح له، باننا سنشهد خلال الاعوام الثالثة او الاربعة القادمة، انشطة الورشات للمحطات النووية الاربعة هذه.
واشار صالحي الى امتناع الروس فيما سبق عن التعاون في صنع الوقود النووي الايراني تحت امتياز روسيا وجهود البلاد لصنع الوقود النووي المخصب بنسبة 20 بالمائة.
وقال، انه وفي ضوء التدابير المتخذة والواردة في النص يمكننا الان صنع وقود محطاتنا تحت امتياز روسيا وهو في حد ذاته تطور مهم جدا.
واكد ضرورة الحفاظ على احتياطيات البلاد من اليورانيوم مؤكدا بان الحاجة هي ما بين 7-8 اعوام للوصول الى كميات مطمئنة عبر الاكتشاف والتنقيب لضمان مواصلة عملية التخصيب.
وتابع مساعد رئيس الجمهورية، اننا وبغية انتاج الوقود المطمئن بحاجة الى ما لا يقل عن 7-8 اعوام لانجاز اختبارات PIF سواء ساعدونا في ذلك ام لا، كما اننا كنا بحاجة لبناء 3 مجمعات مثل نطنز لنشغل فيها 150 الف جهاز للطرد المركزي من الجيل IR1 فيما نحن بحاجة الى ما بين 7-8 اعوام للاستخدام المطمئن للجيل IR8 من اجهزة الطرد المركزي، وهو ما تقوله شركة "يورنكو" العاملة في مجال التخصيب منذ 50 عاما.
واضاف، انه بناء على ذلك فاننا بحاجة الى 7-8 اعوام للوصول الى الانتاج الواسع النطاق والمطمئن لجهاز الطرد المركزي المتطور IR8، والذي يغطي 20 الفا منه حاجة محطة بوشهر النووية لعام واحد.
واستخلص من ذلك بان فترة الاتفاق النووي البالغة 10 اعوام والتي ترافقها بعض القيود لن تؤثر كثيرا على الانشطة النووية للبلاد لان هذه الانشطة التطويرية بحاجة كما ذكر اعلاه الى فترة تقرب من 10 اعوام (7-8 اعوام).
فتح الطريق امام البلاد للاسواق الدولية للماء الثقيل
واعتبر صالحي ان المنجز الاخر من الاتفاق النووي يتعلق بسلعة "الماء الثقيل" الاستراتيجية في اراك وقال" اننا ننتج الان نحو 15 الى 16 طنا من الماء الثقيل سنويا ولنا احتياطيات كافية حتى السنوات الثلاثين القادمة".
واضاف، لقد فتحنا الطريق لبيع الماء الثقيل في الاسواق العالمية، اي اننا مهدنا الطريق في الحقيقة لبيع سلعتين استراتيجيتين حساستين ومهمتين جدا في الاسواق الدولية احدهما الماء الثقيل والثاني اليورانيوم المخصب.
دخول البلاد الى اسواق شراء وبيع اليورانيوم
واشار رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية الى القيود المفروضة على ايران حسب الاتفاق وقال" ان لنا الان 6-7 اطنان من اليورانيوم المخصب الذي تقرر ان نبيعه حسب الاتفاق وان نشتري بدلا عنه اليورانيوم الطبيعي".
واشار الى ان ايران محظور عليها وفق القرارات الدولية شراء اليورانيوم الطبيعي من الاسواق الدولية، وهي التي اقترحت بيع اليورانيوم المخصب الموجود لديها بعد البحث والنقاش وان تشتري بدلا عنه اليورانيوم الطبيعي، الامر الذي يضعضع تلك القرارات ويؤدي الى ايجاد شرخ فيها.
القبول الطوعي لعدم اعادة المعالجة لفترة معينة
ونوه صالحي الى ان ايران رفضت مسألة عدم اعادة المعالجة الى الابد التي طرحها الطرف الاخر وانها قبلت بفترة 15 عاما بهذا الصدد.
واضاف من المحتمل ان لا نقوم بعملية اعادة المعالجة اطلاقا لكننا لا نتغاظى عن حقنا لذا فقد تقرر ان لا نقوم بهذه العملية لفترة 15 عاما وفي الحقيقة لا يوجد لدينا خلال هذه الفترة وقود مستهلك بهذا المفهوم لنقوم باعادة معالجته.
القبول ببعض القيود لا يسبب اي مشكلة
واكد مساعد رئيس الجمهورية بان القبول ببعض القيود من جانب ايران حول انشطتها النووية لا يسبب اي مشكلة لها مثل عدم العمل على فلز اليورانيوم وهو الذي يستلزم امتلاك البلوتونيوم او اليورانيوم المخصب بنسبة 90 بالمائة وهو ما لا تملكه ايران في الاساس.

واضاف، ان من القيود الاخرى ان لا تتجاوز كميات اليورانيوم المخصب وحجم الاحتياطيات حجما معينا وهو ما قبلت به ايران في ضوء القضايا المتعلقة بانشاء مجمعات الوقود ومحدودية المصادر.
رغم القيود سنبدأ ببناء 4 محطات نووية جديدة
واكد صالحي بان القيود لا توقف الانشطة النووية الايرانية لان التخصيب سيستمر وكذلك الماء الثقيل في اراك .
وقال "لقد ابرمنا اتفاقا مع الروس لانشاء محطتين ستبدأ عملياتهما الانشائية هذا العام كما نجري محادثات في الوقت الحاضر مع الصينيين لانشاء محطتين بطاقة 100 ميغاواط لكل منهما، وسنشهد خلال الاعوام الثلاثة او الاربعة القادمة انشطة الورشات لهذه المحطات الاربع في البلاد.
بعد تثبيت حق التخصيب جاء دور الطابع التجاري لانشطة البلاد النووية
واعرب رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية عن اعتقاده بان الصناعة النووية للبلاد ستجد طريقها بعد التخصيب الى الطابع التجاري.
واوضح بانه في فترة ما كانت ايران مضطرة لتوفير حاجاتها من اجهزة الطرد المركزي والكثير من الاشياء الاخرى باثمان باهظة من اجل تثبيت حقها لكنها وبعد تثبيت هذا الحق ستلحظ في انشطتها مسالة الكلفة والفائدة ايضا.
التغلب على جنود الشيطان
واعتبر النتيجة الاجمالية للمفاوضات النووية بانها ملحوظة، والاتفاق الذي تم التوصل اليه منجزا كبيرا.
واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية خاضت في الحقيقة صراعا مع جنود الشيطان لكنها قامت بما ينبغي وخرجت منتصرة وقوية من هذه المنازلة واثبتت نفسها للعالم كدولة ذات تكنولوجيا نووية سلمية.
...................

إيران تندد بالموقف الكندي المنحاز لإسرائيل بعد الاتفاق النووي نددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الايرانية مرضية افخم البيان الصادر من الحكومة الكندية بعد الاتفاق النووي اتهمت فيه الجمهورية الاسلامية الايرانية بزعم دعمها للارهاب.

 اعربت المتحدثة باسم وزارة الخارجیة الایرانیة مرضیة افخم عن الاسف لنص البیان الاخیر الصادر عن وزارة الخارجیة الکندیة بشأن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
وافاد الموقع الالکتروني لوزارة الخارجیة الایرانیة أمس الاربعاء بان المتحدثة باسم الوزارة مرضية افخم وقالت "ان استمرار المواقف المتشددة والمتطرفة للمسؤولین الکندیین تجاه ایران لا یستند الی اي اساس منطقي وعقلي.
واضافت، "ان اتباع الحکومة الکندیة لمواقف الکیان الصهیونی تجاه الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة قد ادی الی عزلة هذه الحکومة في المجتمع الدولي وحتی بین اقرب شرکائها التقلیدیین".
وقالت " انه من الافضل للمسؤولین الکندیین بدلا عن التفرد واتباع الکیان الصهیوني، الترحیب بمسار العقل والمنطق الصحيح امام انصار الحرب والتطرف.
یذکر انه اثر الاتفاق النووي الاخیر بین ایران ومجموعة '5+1' اصدرت وزارة الخارجیة الکندیة بیانا وجهت فیه اتهامات باطلة لایران بزعم دعمها للارهاب وانها تشکل تهدیدا اساسیا للامن والسلام العالمي.
...................

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 74.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك