الصفحة الدولية

رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الليبي: يميط الثام عن معلومات جديدة عنقضية أختفاء الإمام الصدر في ليبيا

1318 16:29:00 2012-06-23

أكد رئيس المجلس الوطني الإنتقالي الليبي المستشار مصطفى عبد الجليل "أنه من الواضح والأكيد إن من سافر إلى إيطاليا لم يكن الإمام موسى الصدر ورفيقيه"، مشيراً إلى أنه بقي موجوداً على الأراضي الليبية، لافتاً إلى أن لديه الكثير من المعلومات التي لا يستطيع كشفها وهي محفوطة في ملفات النيابة العامة.

هذا وقد أشار عبد الجليل في حديث ببرنامج "الذاكرة السياسية" لقناة "العربية" أن التحقيقات تجري لمعرفة نتائج الحمض النووي التي أخذت "مما يعتقد أنها ملابس وجثمان الإمام"، موضحاً أننا توصلنا إلى نتائج متقدمة مع الوفد اللبناني عند إشتباهنا بجثة معينة  كانت مدفونة في قبر جماعي، وكانت الجهود كبيرة وحثيثة من قبلهم.

ولفت إلى أن اللبنانيين كانوا ملحين لمعرفة الحقيقة، وحضر الوفد اللبناني وأوكل الأمر للنيابة العامة وباشرت التحقيقات، وأخذ العينات اللازمة للإمام ورفيقيه وأعيد دفن الجثامين في مدفن بطرابلس، وعليها حراسة مشددة وهي تحت سلطة النائب العام، وكذلك سلمنا الملابس للجهة اللبنانية وأوكلناها الأمر والكرة الآن في ملعبها، ونترك للحكومة اللبنانية فحص العينات التي أخذت من الجثمان والبت بنتائجها، والمسألة مسألة وقت فقط، لافتاً إلى أن السلطات الليبية ليس لديها ما تقارن به التحاليل المطلوبة على جثمان الإمام.

وأضاف: "ليس لدي معلومات ولا أستطيع الجزم بأن الإمام الصدر قتل وربما يكون حياً ولكن من المؤكد أنه لم يغادر الأراضي الليبية، لكنني لم أر الجثمان، فقد نقل لي تفاصيل شفهية والتحقيقات لدينا إنتهت والنتيجة تأتي من لبنان".

وأوضح عبد الجليل أن الحوار لم يكن ودياً بين القذافي والإمام، والتحقيقات أظهرت أن الحوار الأخير لم يكن ودياً، مؤكداً عدم وجود أي تدخل خارجي والخلاف بينهما شخصي محض، و"لم أعلم بجوهر الخلاف ولم أسأل عنه"،  مضيفا: "لو لم نستمع إلى إفادات مسؤولين سابقين لما كنا توصلنا إلى معرفة حقائق هذه القضية التي دبرها القذافي وأعوانه، لافتاً إلى أن القذافي حرّف القرآن الكريم والكثير من السور والآيات القرآنية وليس مستغرباً أن يكون طلب من الإمام ذلك".

39/5/623

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
عراقي
2012-06-23
انظروا وحدة موقفهم على الباطل....
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك