الصفحة الاقتصادية

الأزمة الاقتصادية..الأسباب والحلول  

298 2020-06-30

فهد الجبوري ||

 

يمر العراق بأزمة إقتصادية ربما هي الأخطر منذ عدة عقود مترافقة مع أزمة وباء كورونا ، واضطراب سياسي ناجم عن عوامل عدة أهمها ضعف أداء الحكومة الجديدة وعدم انسجام بين القوى السياسية التي دعمت تشكيلها .

وزير المالية العراقي الدكتور عبدالامير علاوي كان واضحا في تصريحاته قبل عدة أيام عندما أشار بشكل واضح الى خطورة الأزمة الاقتصادية والعجز الكبير في موارد الدولة حيث قال "الإيرادات النفطية خفضت واردات الدولة من الدخل ٣ تيرليون دينار شهريا ، فيما تصل النفقات الى ٧ تيرليون دينار ولدينا عجز ٥ تيرليون بالشهر " موضحا ان الاعتماد على النفط يصل الى ٩٠٪؜."

وإزاء ذلك تبدو الحكومة عاحزة عن تأمين رواتب ٣ مليون ونصف المليون موظف ، و ٢ مليون ونص المليون متقاعد ومجموعهم ٦ مليون ونصف المليون يعتمدون على الدخل الحكومي .

خيارات الحكومة محدودة وأمامها الآن طريق واحد هو الاقتراض الداخلي والخارجي لتأمين رواتب الموظفين والمتقاعدين . وقد صوت مجلس النواب في جلسته يوم ٢٤ حزيران الجاري على مشروع قانون الاقتراض المحلي والخارجي لتمويل العجز المالي لعام ٢٠٢٠.

مشروع الاقتراض سوف يساهم في حل الأزمة مؤقتا لكنه يحمل في طياته مخاطر كبيرة لأن سياسة الاقتراض المتكرر تؤدي الى ارتفاع معدل الدين العام وترفع من معدل الاقساط والفوائد مما يرهق الموازنة الاتحادية ، وحاليا يفوق إجمالي الدين العام حاجز ١٣٠ مليار دولار .

إن اعتماد الاقتصاد العراقي على واردات النفط التي شهدت أسعاره  خلال الأشهر الأخيرة انخفاضا حادا يربك الحكومة في وضع موازنه مالية مستقرة مما ينسحب ذلك  على كل القطاعات في العراق وفي مقدمتها الموازنه التشغيلية ورواتب الموظفين والمتقاعدين .

ان قضية إصلاح القطاع الاقتصادي أصبحت ضرورة قصوى وعلى السلطتين التشريعية والتنفيذية تنسيق الجهود ووضع خطة إنقاذ للاقتصاد العراقي تعتمد بشكل أساس على تنويع مصادر الدخل وتقليل الاعتماد على النفط ، وتطوير قطاعات الزراعة والصناعة والتعدين والسياحة وتشجيع الاستثمار الداخلي والخارجي بشرط توفير البيئة الصالحة للاستثمار بعيدا عن الإجراءات البيروقراطية والفساد الإداري والمالي والقضاء على مافيات الفساد وتشجيع المنتج المحلي وتنظيم عملية الاستيراد ومنع استيراد البضائع والسلع التي تنتج محليا والاستفادة من موارد المنافذ الحدودية والكمارك لتعظيم الواردات وفرض الضرائب على أصحاب الدخول المرتفعة والشركات والمصانع الكبيرة والتفكير جديا بإنشاء مجلس الإعمار من الخبراء لوضع خطط مرحلية وأخرى طويلة الأمد لتطوير الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل القومي

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك