الصفحة الاقتصادية

شبهات فساد بنحو 100 مليار دينار في عقود تنظيف أبرمتها محافظة بغداد


كشفت هيئة النزاهة، اليوم الأحد، عن شبهات فساد بنحو 100 مليار دينار في عقود تنظيف أبرمتها محافظة بغداد.

ودعت دائرة الوقاية بالهيئة في تقريرٍ عن الزيارات التي قام بها فريقها لعدد من دوائر محافظة بغداد والدوائر البلدية ، إلى "توظيف الإيرادات المتحققة من الجباية في تطوير أداء الدوائر وشراء الآليات والكابسات، للحد من الإنفاق على الجهد المؤجر من الآليات وأعمال الصيانة، فضلاً عن قيام دوائر البلدية بتغطية رواتب العاملين من الأجراء اليوميين من تلك الإيرادات".

واقترح التقرير، "إنشاء معامل لفرز وتدوير النفايات؛ بغية التخلص منها بطريقة سليمة وما يرافق ذلك من مردود مادي، فضلاً عن حماية البيئة واستيعاب الأيدي العاملة التي تساهم في تقليص نسب البطالة، داعية إلى تشجيع الاستثمار في هذا المجال، وتطوير المعامل عبر تجهيزها بمكائن خاصة لإنتاج حبيبات المطاط والبلاستك وتقطيع الإطارات".

وبيّن التقرير "الحاجة إلى تأهيل مناطق طمر مناسبة وفق المعايير التي تسهم في الحفاظ على البيئة والحماية من المخاطر الصحية"، لافتاً إلى "أهمية استثمار الغازات المنبعثة منها لاستخدامها كوقود لمحطات توليد الكهرباء وغيرها من المجالات باستخدام التكنولوجيا الحديثة بهذا المجال".

وأشار إلى "افتقار المؤسسات البلدية في أطراف بغداد لمواقع طمر صحية نظامية باستثناء موقع المحمودية".وتابع التقرير، أنه "تم رصد شبهات فساد في عقد تنظيف المناطق التي تقع خارج حدود البلدية وزيادة قيمة المبالغ المصروفة بشكل مضطرد، إذ تجاوزت المبالغ المصروفة لتلك المناطق 24 ملياراً و400 مليون دينار لتنظيف مناطق متناثرة وذات كثافة سكانية قليلة تقع خارج المؤسسات البلدية، وأقل من ثلاثة مليارات و600 مليون دينار للمناطق ذات الكثافة السكانية العالية الواقعة داخل حدود البلدية".

وبيّن، أن "تقييم العمل تم عبر تدقيق الغيابات المثبتة بالاستمارات الخاصة بالعمال والآليات دون اعتماد تقييم نتائج التنظيف"، مُشخِّصاً أن "العقد لم يلزم الشركتين المتعاقدتين بإنشاء معمل فرز وتدوير للنفايات ولا موقع طمر نظامي لرفع الأنقاض وتجميع السكراب".

وأشَّار التقرير، إلى "قيام أمانة بغداد في عام 2006 بالتعاقد مع شركة تركية لتجهيز ونصب معملين لفرز النفايات بمبلغ وصل إلى 58 مليون يورو، لكن الشركة تلكأت في التنفيذ ولم تسلم أغلب الآليات المذكورة في العقد، رغم صرف أكثر من 43 مليوناً و600 ألف يورو من مبلغ العقد".

وحث التقرير، الدوائر البلدية على "اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوعية الأفراد والمؤسسات بضرورة التعامل مع النفايات بالشكل الصحيح عبر فرزها في حاويات خاصة معدة لهذا الغرض؛ لتسهيل مهمة عمال البلدية في جمعها؛ بغية استثمارها اقتصادياً من خلال معامل التدوير".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك