الصفحة الاقتصادية

صندوق النقد يتوقع نموا كبيرا للاقتصاد العراقي

1766 22:48:00 2008-01-17

قال محسن خان مدير قسم الشرق الاوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي انه يتوقع ان ينمو الناتج المحلي الاجمالي في العراق بنسبة 7% في عام 2008، وان يستمر النمو بنسبة 7 او 8% عام 2009. غير ان خان اوضح في مؤتمر صحفي عقده في واشنطن "ان هذا بالطبع يتوقف على التوسع في انتاج النفط، والتحسن في الوضع الامني".

واوضح خان انه يتوقع ان يزداد انتاج النفط، الذي يمثل نحو 70% من دخل العراق، بـ 20 ألف برميل يوميا على الاقل خلال عام 2008. وحسب تقديرات صندوق النقد الدولي فان متوسط انتاج العراق من النفط بلغ نحو مليوني برميل يوميا خلال الفترة من 2006 الى 2007. واشار خان الى ان تحسن الوضع الامني في العراق في النصف الثاني من عام 2007 أدى الى ارتفاع النشاط الاقتصادي. كما أشار الى زيادة انتاج النفط خلال الربع الاخير من عام 2007، وهو اتجاه يتوقع استمراره عام 2008. "صورة افضل" ومن جانب آخر قال مبعوث الامم المتحدة الى العراق ستيفان دو ميستورا انه سيقدم صورة ايجابية عن التقدم في العراق في تقريره لمجلس الامن. واضاف في مقابلة مع وكالة رويترز للانباء "كنا في بداية عام 2007 حقيقة قلقين بسبب ضعف التقدم على صعيد الحوار الوطني، اما الآن فقد تغير الوضع بشكل جوهري". واضاف انه سيشيد في تقريره بجهود الحكومة العراقية في دعم المصالحة السياسية. ويقول مراسل بي بي سي في بغداد جوني دياموند ان التصريحات الصادرة عن مسؤولي الامم المتحدة وصندوق النقد بشأن العراق تعكس ما يعتبر، بمقاييس العراق، تحسنا في الوضع. ويضيف مراسل بي بي سي ان صدور قانون يسمح لبعض مسؤولي حزب البعث السابقين بالعمل في الجيش وفي ادارات الدولة ساهم في التفاؤل بشأن الوضع في العراق. وكان صندوق النقد وافق على منح العراق تسهيلات ائتمانية بنحو 744 مليون دولار في 19 ديسمبر/كانون الاول 2007، وذلك بعد اسبوع من قيام العراق بسداد ديون بقيمة 471 مليون دولار قبل موعد استحقاقها. ويرجع تحسن قدرة العراق على السداد الى زيادة اسعار النفط بحيث بلغت ايرادات العراق من النفط عام 2007 نحو 27 مليار دولار مقابل 20 مليار دولار في عام 2006. واشاد خان بالتقدم الاقتصادي الذي حققه العراق في الفترة الاخيرة، والذي شمل تقوية دور البنك المركزي، واعادة هيكلة بنكين مملوكين للدولة، وتخفيض التضخم الذي بلغ 65% عام 2006. واوضح خان ان مؤشر الاسعار في العراق اظهر زيادتها بنحو 4% فقط خلال الفترة من يناير الى نوفمبر 2006. الا ان خان شدد على حاجة العراق للدعم الدولي، خاصة في مجال الامن.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك