الوثائق

شعر/ الخطبُ الافدحُ  


مجيد الكفائي ||

 

اشرُّ البريةِ قطْ

  مَنْ

بيومكَ فرحوا

لا اسرَّ الله

 قلوباً

 بكرهكَ تصدحُ

بغضوكَ حيّا

فما فازوا ابدا

وما افلحوا

اعدّوا واستعدوا

وكان الخطبُ!

للهِ

دمٌ طاهرٌ

يُسفَحُ

فسمت

 للعلى روحك

وانت الساميَّ السمحُ

فتلقف الملائك

روحًا كريماً

بالعطرِ

تُرَوَّحُ

والفكر

 ظل سِفْرا خالدًا

على هديهِ

اجيالٌ

تمسيَّ وتصبحُوا

 

         

         

لكن جلَّ الخطبُ بمحبيك

ولولا خشية الله

لطبروا وذبحوا

وقد مرتْ بهم

خطوبٌ كثيرةٌ

الا ان خطبك

الافدحُ

تجرعو وصبروا

رغم الأسى

وأهل البغضِ يفرحوا

ويمرحوا

ظنوا واهمين

بموتك 

يقتلُ الثائرون

وذاك الفكر

يمسحُ !

لكن..أنى

  يجفُ منهلٌ

عذبٌ !

عنه الطالبين

 ابدا لم يجنحوا

وظل يتلألأ للشاربين

فأوجعَ الحقدُ

صدورًا

والحقدُ  للقلوبِ

يقرحُ

فعادوا

واسجروا نارا

فأبت تلكم النار

بايديهمو

تنقدحُ

 البغض عندهم

 أصلٌ

وقليلُ  الأصلِ

وان طالَ

  ابدا لا

يصلحُ

تجرأوا قديمًا

وخسروا

وعادوا

وما نجحوا

اصلابُ  نجسةٌ

اولدت

أبناءً

الا ساءوا

من ابناءٍ

وقبحوا

الشجرة الملعونة

همو

يمرِّ الزمانُ

  وزعافها

ابدا

ينضحُ

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك