الوثائق

في مواسم العطش..

809 2019-09-05

أحمد لعيبي

 

تترائى لي صورة رجل

يحدق بالشفاه الذابلة...

وينظر بالوجوه ويراقب الكفوف...

يركض بين الجموع يحمل الصغار اذا تعثروا..

يضع كتفه مسندآ للكبار المتوجهين صوب قتيل الله..

يقف بين المواكب يستذكر خيام عمته العقيلة زينب فيرش عليها الماء رغم ان خيام المواكب ليست محترقه..!

يقلب قدور الطبخ بيده ويتذوق ملحها الذي يشبه غيرة عمه العباس..

يضع عبائته على رأسه ويغطي بها كل من مسته نسمة برد..

يمسك بيده كأس ماء لكنه لا يشربه..

يحمل معه عصا على شكل عمود خيمة..

يستريح في مواكب الفقراء ويقيم معهم العزاء..

يقف تحت قبة الحسين ويرفع يده إلى فوق...

يبكي بحرقة الفاقد ويلطم صدره بألم الغياب..

يشم رايات جده ويرفعها كلما مالت بها الريح ..

يتوسط بين الجموع ويقرب المتخالفين ويمد يده لتحمي القاصدين..

يتعثر كثيرا في ساحة مابين الحرمين كلما سمع مناد ينادي فلان عمتك او اختك او والدتك بالانتظار...

يركض ركضة طويريج وعينه على العباس فهو ظهر مكسور وعليه يدور

يقف على التلة الزينبية ويمسك متنه ويبكي بصمت وحرقة..

يبتسم وهو يرى الصغار يتشبهون بعبدالله الرضيع..

ويحمل القربة بحضنه وهو يخشى عليها من الثقب..

يسمع قصيدة (يحسين بضمايرنه )

ويبكي على صوت عبدالزهرة الكعبي وهو يقرا المقتل...!

ثم يرحل ويعود..

ثم يثور في كل عاشور..!

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.13
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك