انت والمسؤول

رسالة ابناء الجالية العراقية في مخيمات جنوب ايران إلى دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي

1364 14:59:00 2008-06-29

بسم الله الرحمن الرحيمعن الإمام علي عليه السلام: (من شكى الحاجة إلى مؤمن ، فكأنما شكاها إلى اللّه(.السيد رئيس الوزراء المحترم الاستاذ نوري المالكي وفقك الله لكل خير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نحن أبناء الجالية العراقية المقيمة في مخيمات اللاجئين في جنوب إيران. حيث كنا محط لأنظار المسؤولين العراقيين قبل سقوط الطاغية المقبور وكان لنا الأمل في العودة إلى وطننا العزيز لكي نعيش في بلدنا أحرار آمنين مطمئنين. لكن بعد التغيير الذي حصل في العراق أصبحنا مهمشين وليس لنا أي دور ولم يعد أحد من المسؤولين أن ينظر إلينا أو يسأل عنا أو يتابع مشاكلنا ومعاناتنا من خلال تشكيل لجنة خاصة.

إننا نعاني من مشاكل كثيرة وكبيرة وقد واجهنا صعوبات جمة حتى ان البعض منا لا يمتلك المال البسيط ليرجع به إلى وطنه وحتى البعض ممن كانت لديهم تضحيات كبيرة وقدموا شهداء من أجل تحرير العراق من النظام المقبور ومن أجل إزاحة ذلك الكابوس عن ارض العراق العزيز ذلك الكابوس الذي دمر العراق وشعبه. وكان لابناء هذه الجالية مواقف مشرفة فقد قارعوا النظام في ذلك الوقت الصعب طوال سنين عديدة ها هم اليوم أصبحوا في ظل هذه الحكومة المنتخبة ... لا شيء ... وها نحن نطرق الباب عليكم اليوم وكلنا أمل بكم ان تسمعونا وتستجيبوا لإغاثة الملهوف وتكشفوا الهم عن وجوه كانت محملة بالإباء والتضحية والصمود. علماً لدينا الكثير من إخواننا وأهلنا قد غادروا إيران متوجهين الى العراق وهم اليوم يعانون من نفس مشاكل والمعاناة التي نمر بها.اننا نتمنى من دولة رئيس الوزراء الاستاذ نوري المالكي إرسال وفد خاصة لمتابعة هذه المشاكل وإيجاد حلول خاصة.

وفي الختام ندعو الله سبحانه وتعالى ان يوفقكم لكل خير ويحفظكم من كل سوء ومكروه وان يمن على عراقنا العزيز بالخير والأمن والازدهار وان يوفقكم لخدمة الشعب العراقي المظلوم والمضطهد، انه سميع مجيب.والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.الرجاء إيصال الرسالة الى السيد رئيس الوزراء العراقي نوري المالكيوالى جميع المسؤولين والذين يهتمون بأهلهم في الغربة والمهجر.جمع من أبنائكم وأهلكم في مخيمات جنوب ايرانمخيم شهرك أنصار ـ انديمشكمخيم كتوند

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
جاسم محمد ـ عراق مغترب ـ هولندا
2008-06-30
السلام عليكم:لماذا هؤلاء المساكين لا ينظر اليهم اي مسؤول اين وزير الهجرة والمهجرين الدكتور عبد الصمد، كذلك الاخوة في المجلس الأعلى وحزب الدعوة ومنظمة العمل وباقي الاحزاب الذين عاشوا المرارة في ايران والظيم. انا من الذين عاشوا في ايران وفي هذه المخيمات المظلومة والمضطهدة وفي بيوت لا تقيهم لا من الحر ولا من البرد عشت فيها قبل اكثر من 13 سنة ولله الحمد تمكنت من الخروج منها؟ نطالب السيد المالكي والسيد عبد العزيز وغيرهم من المسؤولين تقديم يد العون والمساعدة لهم. لماذا فقط اللاجئين في سوريا والاردن و
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك