انت والمسؤول

مأساة طفل في البصرة مصاب باليورانيوم مع اخوته سيفقد بصره

3911 09:13:00 2014-01-07

 

طفل مصاب باليورانيوم المنضب مع اخوانه الاخرين سيفقد البصر عن قريب ، وتم مراجعة دوائر البيئة والصحة وديوان المحافظة ، وتمت مقابلته من قبل قناتي الشرقية والبغدادية ، ولم تجدي ، ولم يفعلو شيئا جميعا ، واخرها مدير صحة البصرة يقول لوالده هذه عملية استجداء".

فمن ينقذ الطفل من المرض .. للمساعدة والتفاصيل عند والد الطفل على رقم الهاتف الاتي :  07709402389 / حسين الشاوي / ابو حمزة.

سؤالي .. هل المحافظة ليس لديها الاموال لانقاذ مثل هذه الحالات الانسانية ...اغيثوهم اغاثكم الله!!!

39/5/140106

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
رعد الموسوي
2014-02-23
عمي الله بالخير ؟ غيرة ماكو ( راحت وي اهلهه) ولو ماكو سوء عاقبة للسياسيين اخس من الهمه بي حاليا لكن اعتقد ان هذه الحالة سوف تنزلهم الى اسفل السافلين ... يعمي ديروا بالكم على الفقرة وسوهه دعاية انتخابية ( هم ميخالف ) خطية هذا المسكين سوهه لله بلكي تشفع الكم ....بلكي...................
sad
2014-01-25
السلام عليكم باختصار لا اه ولا هم يحزنون يعني اذا الدولة متسوي شي احنه نبقى نبكي على الطفل..اعملوا صندوق تبرعاة عند اي جهة تشاؤون وانا اول المتبرعين قربة الى الله تعالى ..والله على ما اقول شهيد
احمد الطيب
2014-01-17
اخي العزيز لاأعتقد ان اليورانيوم المنضب له تأثير بهذا الشكل .فلقد درسنا اليورانيوم ولم ندرس ان له مثل هذا التأثير . ولكن قد يكون مصدر نووي أخر مثل البزموث او الثوريوم . فهناك حوادث مماثلة في امريكا مثلاً عندما استخدم الثوريوم في تصنيع الفوانيس المشعة في القرن السابع عشر وادى الى تساقط لحم وجوه النساء التي كانت تنسج تلك الفتايل وتغمسها في ماده تحوي على الثوريوم
راهي العذب
2014-01-11
المضحك المبكي أن محافظته تنتج أكثر من 88% من ميزانية العراق التي بلغت أكثر من 170 مليار دولار هذا العام فقط لا غير . لا أعرف من يستجدي من من ؟؟؟
الدكتور شريف العراقي
2014-01-11
يا حكومة في اي نار ستدخلون
منتظر الرسام
2014-01-09
حقا..آه يا بلد.. كلمة بجيتنة بهاي كلمتك وليس بوسعنا شيء غير ان ندعو لهذا الطفل ونتمنى له الشفاء العاجل
رامز
2014-01-09
نرجو من المؤمنين مساعدته. شفاه الله وأعان أهله.
كلمة
2014-01-07
اه يابلد
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.69
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك