انت والمسؤول

النائبة فاطمة الزركاني والقاسم الانتخابي ... ومخصصات المهندسين

4776 17:25:00 2013-10-06

 

بعد اطلاعي على الطلب المقدم من قبل النائبة فاطمة الزركاني والذي تطلب بموجبه الغاء المخصصات الهندسية ... اتعبني هذا الموضوع وبدأت بالبحث عن السيرة الذاتية للنائبة الموقرة لانه في الحقيقة لم اشاهدها طيلة الفترة المنصرمة والتي قاربت على الانتهاء في برنامج تلفزيوني او ندوة حوارية او حتى بتصريح صحفي مقتضب عن مشاكل العراق على كافة الاصعدة ... لتاتي في نهاية الدورة الانتخابية وتفجر قنبلة من العيار الثقيل وتحارب شريحة مهمة من شرائح المجتمع العراقي ... وقد ساعدني احد الاخوة وارسل لي وثيقة مصدرها المفوضية العليا للانتخابات وليس مصادري الخاصة ... لكي لا يقول احد انك تلفق على السيدة النائبة بسب استهدافها للشريحة التي تنتمي اليها ... واكثر ما اثار استغرابي في الموضوع ان السيدة النائبة لم تصل الى القاسم الانتخابي في المحافظة التي رشحت عنها والبالغ 33,950 صوت بل انها حصلت على 3,576 صوت فقط لتصل بعد ذلك مجلس النواب عن طريق الكوتة ؟ او مقاعد النساء ؟ لا اعرف ؟ ولكنها في النهاية وصلت وبالعافية عليها ... والمصيبة الاخرى انها تعمل بوظيفة عضو في لجنة النفط والطاقة في البرلمان ... فهل تعلم السيدة النائبة ان اقتصاد العراق يعتمد بنسبة قد تصل الى اكثر من 90 % على النفط وهل تعلم السيدة النائبة ان اهم الشرائح المهمة التي تدير هذه المؤوسسة الضخمة هي المهندسين مع احترامي وتقديري لكل المهن الاخرى التي تكمل عمل المهندس ... وهل شاهدت او سمعت بصعوبة عملهم في مواقع العمل وهل ان النفط يستخرج بكبسة زر بسيطة وهل شاهدت الاليات الضخمة التي يتعاملون معها ... ومعوقات العمل وكذلك الكوارث التي حدثت وستحدث والتي سببت في بعض الاحيان الى فقدان المهندسين والفنيين الى حياتهم ولا تقتصر الخطورة في العمل على القطاع النفطي بل في كل القطاعات التي تحتاج في عملها الى المهندس .... وبعد كل هذه المشاكل والمعوقات تستكثر السيدة النائبة فتات المخصصات الهندسية التي يستلمها المهندس ... وتنسى او تتناسى الارقام الفلكية التي تتقاضاها بين راتب او مميزات او تامين صحي او عمليات تجميل او او او ...والقائمة تطول .... وهل تعلم السيدة النائبة ان مقياس تطور الامم يقاس بعدد مهندسيها حتى مهنة الطب هذه المهنة المحترمة تحتاج الى المهندس فكيف للطبيب ان يجري عملية جراحية بدون (المشرط ) ومن صمم وصنع هذا المشرط ... والعديد من الاجهزة الطبية التي يحتاجها الطبيب في تعامله مع المريض ... بعد كل الذي تقدم وفي مخيلتي الكثير لأقوله ولكن من وجهي نظري اجد ان طلب السيدة النائبة مسموما ... لانه سيقتل روح الطموح لدى اولادنا في المستقبل بالحصول على معدل جيد في الدراسة الاعدادية ليمكنه الدخول الى كلية جيدة ... ما دام هناك نفس تشريعي تقوده السيدة النائبة بمساواة الجميع في الحقوق رغم اختلاف الواجبات ودرجة خطورتها .... ولتتمعن السيدة النائبة

27/5/13106

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو سجاد
2014-02-22
يوجد في العراق كم كبير من المهندسين ولكن ك(عدد) وليس ك(نوعية)..ومعظمهم يعملون بادارة امور أدارية اما الذين يعملون في ميدان العمل والتفكير فهم قلة....ومعظمهم يتعاملون مع الطبقات الاخرى بنفس طيقية لا يبقبلها ابسط انسان ...ولو قارنت بين اي مهندس في العراق واي مهندس في غير بلاد سترى الفارق في كل شيء ..ولا داعي للادلة فحياتنا مليئة بالمواقف ودوائرنا مملوءة بالاحقاد لحد التخمة...و اليأس
ام زينب
2014-02-06
النائبه فاطمة الزركاني متورطه بقضية صفقة فساد مالي كبير في شركة الاسمدة بالبصرة حيث دافعت عن صاحب شركة وهميه نهب خمس ملايين دولار ويطلب المزيد وقد اعطاها عموله قدرها مليون دولار مقابل اطلاق مبلالغه المحجوزة
سماع
2013-10-21
انما هذه الحياة الدنيا وقوانين الغاب موجودة وخاصة في العراق هل تعلم ان تاخر العراق سببه الرئيسي هو المهندسين لا ما رحم ربي وتستغرب ولكن انظر الى المشاريع باجمعها فاشلة او دون المستوى المنفذ مهندس والمشرف مهندس الذي يستلم مهندس فالمهندس كشهادة نعم اما عمل فزفت وكثير من الاخوه المهندسين النزيهين لا حول لهم ويعدون بالاصابع تقول هذا الموضوع مختلف عما تطرحه النائبة طرحته لهذه الاسباب وما هو ادهى من الايفادات التي لا حصر لها بدون اي جدوى منها سوى ان يجمعوا اموال الناس ويعضعوها وتضعهم في نار جهنم وهناك
علي
2013-10-16
النائبة غير واعية لما تقوله ... ولو تسألها مرة ثانية حتغير موقفها ... مشكلة البرلمان أنو مثل هذه النماذج تتصدى للقرار ... متى ماتخلصنا منهم عادت العافية للبلد.
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
عمر بلقاضي : يا عيب يا عيبُ من ملكٍ أضحى بلا شَرَفٍ قد أسلمَ القدسَ للصُّ،هيونِ وانبَطَحا بل قامَ يَدفعُ ...
الموضوع :
قصيدة حلَّ الأجل بمناسبة وفاة القرضاوي
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
فيسبوك