الكاريكاتير

كاريكاتير/ بلاءسخارت.. بمقود العد والفرز إستدارت؟؟!


 

علي عاتب ||

 

الضجة الكبيرة التي دارت حول نتائج الانتخابات البرلمانية الخامسة، وعدم قبول نتائجها من قبل أغلب القوى المشاركة بالعملية السياسية، والتي طالبت بإعادة العد والفرز يدويا لقطع الشك بالقين، وإنهاء الجدل الغير مثمر..

وهو مطلب منطقي ضمن السياقات القانونية، ينزع فتيل أزمة سياسية قادمة قد تؤدي لمخرجات لا يحمد عقباها.

وتؤكد مصادر مطلعة أن (العمة) الهولندية بلاءسخارت (شادة حزامها) بوقوفها عقبة بوجه إعادة العد والفرز اليدوي ..

ولا نعلم أن السيدة رئيسة بعثة (أندومي) عفوا (أونامي)، باتت ورقة رابحة في صراع الكراسي ضمن الارادات الدولية ؟؟.. أم إنها مبعوثة أممية للمساعدة وتقديم المشورة للحكومة العراقية (ردناج عون، طلعتي فرعون)، مما يثير التساؤلات الكبيرة والشكوك المثيرة عن دورها في الانتخابات البرلمانية الأخيرة ؟؟.

إذ أن النتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات، متخبطة، يشوبها الضبابية، فضلاً عن أخطاء فنية واضحة تم إرتكابها من حيث وجود إختلاف كبير بين الشرائط الموزعة على مراقبي الكيانات السياسية، وواقع الإعلان ، وعملية إغلاق عدد من المراكز في أوقات قبل الإغلاق الرسمي، وطرد مراقبي الكيانات، وعدم تسليم أشرطة للعديد من المراكز الانتخابية، وممارسات خارجة عن القانون، كلها أدت إلى نقمة الجمهور والقوى السياسية، والأخطر وجود (السيرفرات) في دولة الامارات العبرية المتحدة ، المعروفة بدورها المشبوه بالعراق، مما يزيد حجم الشكوك ويخضع أصوات الناخبين للمزايدات الخارجية.

والحل الأمثل، إعادة العد والفرز اليدوي، الذي سيُرضي جميع الأطراف المشككة، وضرورة الوقوف بحزم وواضح من قبل المفوضية، وعدم الرضوخ لما تُمارسه مديرة مكتب الأمم المتحدة بلاءسخارت، من ضغوط لفرض أجندة دولية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
محمد الهندي : هم من يحكم العراق ويسرقه بالاتفاق مع الاخوه الاعداء وساستنا تبارك لهم ذلك ...
الموضوع :
العرداوي: ترشيح زيباري لرئاسة الجمهورية تجاوز على القانون والدستور
ابو محمد : احسنت واجدت فقرة مرض الولد عشتها شخصيا قبل ايام وكما وصفت بالضبط والحمد لله على كل حال. ...
الموضوع :
من قال أن الرجال لا يبكون .؟!
احمد سواعد : يعطيكم العافيه ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
حسن : السللم على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين السلام على أبا الفضل ...
الموضوع :
من كرامات الإمام الحسين صلوات الله عليه: اين ذهبت الغدة السرطانية؟قصة معاصرة حقيقية بكل حرف من حروفها
الحاج هادي العكيلي : السلام عليكم .. بالنظر لاهمية محاضرة الشيح جلال الدين الصغير في توضيح الامور وخاصة من الجانب السياسي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن سنة صاخبة تتماوج بين الاحداث وآثارها وبين علامات الظهور ودورها
ابن الاعظمية : الكابتن الاسطورة حسين سعيد ابن الاعظمية البار فهو من مواليد الاعظمية وجاري تبا وتعسا وبغضا لمن يعاديه ...
الموضوع :
حسين سعيد الفلسطيني البعثي ماذا لو كان عراقياً
مازن : إلى جهنم و بئس المصير لعنه الله على كل البعثيين و الصداميين الاوباش ...
الموضوع :
وفاة ابن خالة الطاغية المقبور صدام حسين ومرافقه الاقدم المجرم ارشد ياسين
كرار حسان : عشيرة بيت عوفي وهي عشيرة من أحد عشائر البوبخيت المهمة يراسها في الوقت الراهن الشيخ حسن ناجي ...
الموضوع :
«مسلم» الوحيد بين 600 طفل من «بيت عوفـي» فـي البصرة يقطع 15 كلم ليواصل تعليمه
محمد سعيد : مقالكم جميل حياكم الله ووفقكم أتمنى لكم دوام التوفيق ...
الموضوع :
هل ينجحون اليوم بما فشلوا به في الأمس..
Majeda Khalil : رحم الله والديكم والله يقضي حوائجكم بحق صاحب السجدة الطويله الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
فيسبوك