الكاريكاتير

ريشة وقلم ..تفشي الفايروسات في صناديق الانتخابات .. 


 

علي عاتب ||

 

أثبتت الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت مؤخرا في 10/10/2021 إصابة العملية الديمقراطية بأمراض خطيرة قد تؤدي الى إنسداد تام بالشرايين السياسية، وتضخم كبير في الغدة الوطنية التي تشكو إساسا من إلتهابات حادة مزمنة مصحوبة بتقرحات سوء النوايا وعدم الثقة للأطراف المشاركة بالعملية السياسية.

وما زاد الطين بلة عدم فعاليات الأدوية الديمقراطية، ولم تنفعها المضادات الحيوية بسبب شحة الاصابع البنفسجية، والتي لم تتجاوز25% من نسبة المشاركين،

 إذ بدت ردهات مشفى الاقتراع خاوية من المواطنين، فيما تعج بنشاط الفايروسات المؤدلجة للاحزاب والتيارات السياسية، والتي تهدد حياة المواطن البسيط بالعيش الكريم .. يصول ويجول فيها (الجاهل والبليد)، يستجدون فتات الموائد، ويقبلون بفرش السبيس، أو بعض الدنانير لقاء بيع إصواتهم أو وعود بالتعيين بدوائر الدولة التي تعج أصلا بالمنتسبين، لتؤكد في دورتها الخامسة من عمر الديمقراطية العراقية أنها بإمتياز إنتخابات القطيع (فكلٌ يغني على ليلاه).

وبعد الانتهاء من الطقوس الديمقراطية والتي كانت ترتقي لهذا الفهم لولا نسبة الجهل والتي لا تحدها حدود، والامبالات التي يتصف فيها الكثير من أفراد الشعب، نتيجة تراكمات الفشل في تقديم الخدمات العامة والتعثر بالعملية السياسية للحكومات المتعاقبة، فقد ندخل نفق ( الحالة اللبنانية) في التلكؤ في تشكيل حكومة وطنية يمتد لآمد طويل .

لقد خذلت الاغلبية الصامتة، العراق والمرجعية، فلم يكن حضورها بالمستوى اللائق والمطلوب لتحقيق المبتغى من الانتخابات المبكرة، وهي ما كانت  وبأستمرار تشكك وتحمل المرجعية الرشيدة كل أسباب الفشل الذي رافق عمل الحكومات المتعاقبة ، فعلى الرغم من التأكيد أن المشاركة في الانتخابات تعني الكثير للعراق لأنه يمر بظرف إستثنائي، وإنه تكليف شرعي، ولم تنقطع نداءات المرجعية حتى في يوم الانتخابات، تحث المواطنين على المشاركة من خلال الجوامع والمساجد لكن العزوف كان واضح من خلال نسبة المشاركة المتدنية جدا .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك