المقالات

حين تكون انت لست انت ..!


منهل عبد الأمير المرشدي .||

 

اصبع على الجرح ...

 

منذ، التاسع من نيسان ٢٠٠٣ ونحن نعيش ما انعم الله علينا بنعمة مزدوجة ونعاني ما نعاني وندفع ما ندفع من تداعيات نقمة مزدوجة . النعمة المزدوجة تتمثل بالخلاص من الدكتاتور الطاغوت المقبور صدام اضافة الى نعمة الحرية والقدرة على التعبير وإبداء الرأي والانفتاح على العالم الخارجي .   

اما النقمة المزدوجة فتمثلت في تسلط الف صدام وصدام من الفاسدين والعملاء على مقدرات الشعب وثرواته اضافة الى انفتاحنا المشؤوم على عالم الانترنيت الافتراضي وطوبائيية اصدقاء الوهم في الفيس بوك  .. ولإننا وقعنا في هذه النعمة قبل ان تقع علينا من دون اشعار مسبق ولا أحم ولادستور فكنا مصداق تام للمثل الشعبي العراقي ( شاف ما شاف .....)  . 

تحول الفيس بوك الى سلاح ذو حدين كما أمسى منبرا للصوتين على حد سواء صوت الفضيلة وصوت الرذيلة .  عالم افتراضي متكامل يجمع في صفحاته بين الظلامية والميتافيزيقية والواقعية والثورية والدونية والجمال  والقبح معا على حد سواء !! المشكلة فينا ومن باب البساطة بالفطرة والطيبة بالوفرة تعاملنا مع هذا الفيس الغريب العجيب بحسن النوايا والتسليم للمنايا بلا خوف او تحسب ولا هم يحزنون . طلبات صداقة تنهال علينا بلا اسم حقيقي ولا صورة شخصية ولا لون ولا طعم ولا رائحة .

لكنها تحصل على الموافقة وتأكيد الطلب من دون ان نتأكد من هوية الآخر او نطمئن له .. اغلب من يطلب الصداقة هم من الشباب شأت ام أبيت  وكأنهم من سكان الجنة جميعهم من الشباب .رجل عمره سبعين او ثمانين عام يضع صورة له أشبه ما تكون بصورة  مهند التركي ويكتب عمره ما بين العشرين والثلاثين فتتهاوى عليه القلوب من صديقات الشغف الوجداني او من اصدقاء الباحثين عن وطن وهلم جر . نساء بعمر  الحاجة ام حمدان تقارب السبعين وصورتها في الفيس احلى واجمل وابهى من الأميرة ديانا فتتهاوى عليها طلبات الصداقة والموافقة والتأكيد حسب الطابور وبالنسق ممن يعانون فقر الذات او يشعر بالفراغ او لديه مشكلة عويصة مع زوجة فبيحة . 

وهكذا . اسماء الأصدقاء في الفيسوك ما شاء الله بين الوردة البيضاء والشمس المشرقة وزهرة النجس الى ابي الاطياب  ومحمد التقي وابي الإيمان  وأسماء ما انزل الله بها من سلطان تدمع لها العيون وتخشع لها القلوب . . 

ما اود ان اقوله اننا ازاء عالم افتراضي خطير ومخيف لا يستحق الوثوق به او التسليم اليه . وقع الكثير من الاخوة والأخوات  وحتى نحن والكثير من الزملاء والزميلات ومن كل المستويات ضحية ما يعتمر بين طياتها من السفهاء وابناء الشياطين والمجرمين الذين تمرسوا في التهكير والاختراق بل ان بعضهم اتخذ من الأمر مهنة للابتزاز الرخيص ..

الأمر أمسى اكثر خطورة مع انتشار تقنية الذكاء الاصطناعي الذي يستطيع أن يجعلك انت ليس انت كما ترى نفسك ترتدي ما لا ترتدي او تقول ما لا تعرف ما تقول . عالم خطير ونعمة هي بتمام النقمة وهي اشد خطورة على النساء لما يمثله الحياء للمرأة عندنا عرفا ودين . 

هي نصيحة لي ولكم ولكل من يقرأ . حاول ان تكون دقيقا واعيا في اختيار الصديق او الموافقة على طلب الصداقة ولا تقبل اسما مستعار او صفحة بلا صورة وهوية وعنوان او كل من لا تتطمئن له بتمام اليقين .. هي نصيحة لي ولكم ..

والسلام .  

 

ا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك