المقالات

كيف يمكن للعدس أن يكبل حرية العراق واقتصاده؟!


 

علي الشمري ||

 

في خبر غير هام، عابر و سريع| التجارة العراقية تعلن وصول باخرة محملة بـ42 ألف طن من الرز التايلندي و10 حاويات من العدس الكندي لصالح السلة الغذائية.

لكن و بالنظر  مرةً أخرى الى الخبر، تجِدُ إنك تستورد الرز و العدس، نعم العدس، و جميعنا نتذكر كيف تم استغلال هذه المادة الغذائية لسحق مشروعية رئيس الوزراء السابق السيد عادل عبد المهدي.

العراق اليوم يستورد العدس و الرز من الغرب، ماذا يعني هذا؟ و ما علاقته بالإقتصاد العراقي؟ و كيف يمكن لمادة العدس أن تكبل الإقتصاد العراقي، بل و حرية هذا البلد في اتخاذ قرارات من قبيل "العراق سيد نفسه"؟

أن نستورد الرز و العدس ياسادة، يعني إننا نعتمد بغذائنا لا على ما تنتجه أرضنا، و إنما على ما تنتجه أراضي الغرب، هذا يعني إننا نُميت أراضينا لنحيي بها أراضي الغرب، هذا يعني إننا نستل فرص العمل من بلدنا و نعطيها لبلدان الغرب.

هُم لا يفسرون ذلك، طبعاً، بأنهم يعملون لدينا، يوفرون حاجياتنا من الغذاء... أبداً، نحن بالنسبة اليهم بُلدان لتصريف منتجاتهم، بلدان استهلاكية، سوق لتصريف البضائع.

هذا يعني يا سادة، إننا نغامِر بأمننا الغذائي، نحن لا نمتلك السيادة على ما نأكل، فقد يأتي ذلك اليوم الذي تفرض فيه أمريكا عقوباتها علينا، فينقطع عنا الرز و العدس! نعم العدس!

لهذا فإن السيادة التي نتحدث عنها كذبة، كذبة كُبرى و خروج "المحتل" من العراق هو وهم كبير نعيشه كُلَ يوم، و نحن نعاني من التبعية الغذائية لدول أخرى... و أراضينا الزراعية تحتضِر و من ثُم توئد، تحتَ وطئةِ تطويبها و تحويلها الى مجمعات سكنية و ڨِلل!

المقاومة، أحد أهم مقوماتها إستعادة الأمن الغذائي و بطرق مشروعة و متعددة، و إحياء ملف الزراعة، و ما نحن غير قادرين على زراعته يجب أن نستورده من بلدان لا تلوي أيدينا بقرار سياسي أو تقحمنا ضمن محورها رغماً عنا.

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ضياء عبد الرضا طاهر : نعم مسرور ابعاد الحلبوسي كان خاطئا حسب الدستور العراقي وانا ارشح السفيره الامريكيه أو السفير البريطاني بمنصب ...
الموضوع :
مسرور بارزاني يدافع عن المزور والمطبع : توقيت عزل الحلبوسي من منصبه كان خاطئا ويدعو الى عدم مساندة فلسطين
د. محمد سامى : تشرفت بالخدمة الطبية لأهالى قرية الهدام بالوحدة الصحية بها منذ ٤١ عاما كطبيب عام ، ودعانى الشوق ...
الموضوع :
المباشرة بانشاء مركز صحي في ميسان
ابو عباس : ها اشو طلع سلاح وملشيات صدعتو روسنا الشيعه عدهم ملشيات وسلاح منفلت طلعه الشمس على الحرامي ...
الموضوع :
الانبار.. تحذيرات من تفشي ظاهرة السلاح المنفلت خلال تظاهرات انصار الحلبوسي
ابو عباس : لعنت الله عليم وعلى العلام المجور من الغرب والعراب للهم انتقم من امريكا والكيان الصهيوني ...
الموضوع :
تلفزيون فلسطين: الجيش الإسرائيلي يتباهى بمساعدة مسن في غزة ثم يعدمه رميا بالرصاص
uutr##$%^& : تحالف العزم يضم قيادات كانت ضمن الشخصيات التي اثارت موجة الفتن التي دارت عام 2013 وانتهت بدخول ...
الموضوع :
العزم الأوفر حظاً.. 6 مرشحين لخلافة الحلبوسي في رئاسة البرلمان
Hala Bag : السفير الصيني و قبله السفير الياباني يتطلعون للدخول بقوة الى سوق العراق من خلال الاستثمارات و المشاريع ...
الموضوع :
رئيس هيئة النزاهة يشدد خلال استقباله السفير الصيني على ضرورة توفير البيئة الآمنة للاستثمار
جبارعبدالزهرة العبودي : وسائل اعلام المية وعربية قالت ان 5000 جندي امريكي دخلوا معركة غزة بكامل اسلحيهم وتجهيزاتهم العسكرية الى ...
الموضوع :
مستشار سابق للبنتاغون يصف ما حصل مع بلينكن في العراق بأنه "عار حقيقي"
اللهم عجل لوليك بالفرج مزمجرا فاتحا للمسجد الاقصى المبارك اللهم اميين : حم عسق حم لا ينصرون ...
الموضوع :
ما هي علاقة فلسطين وفتح القدس بظهور الامام المهدي المنتظر عليه السلام؟  
محمد الحسن : لم اقرء لكاتب شجاع ولا تؤخذه بقول الحق لومة لائم كما قرات للكاتب رياض سعد ولعل صراخ ...
الموضوع :
ردا على هذيان وهلوسة المدعو علي الوزني (1)
الفقير لله ولرسوله وال بيت الرسول الاطهار : بني امية أبناء الكفر الزنا والعهر والخنا الملاعين ... جدهم امية الصبي الرومي المملوك الذي كان يدعى... ...
الموضوع :
بنو أمية وبنو صهيون من رحم واحد..!
فيسبوك