المقالات

عندما نتوجه بصدق ..


مازن الولائي ||

 

شباب أنتبه على نفسه بفضل والده وصار يعشق التدين والالتزام وهو يواظب على الصلاة والصوم والزيارة، وأصبح بفترة قليلة يتودد لصاحب العصر أرواحنا لتراب مقدمه الفداء، ويطلب منه كل ما يدور بخياله من أمور شريعة، والده يلاحظ هذا التغير وهو دائم الشكر كثيرا لهذا التحول المبارك، فكان يقول لامه هل تتصوري تغير ولدنا بلا سبب!؟ قالت واي شيء ذلك السبب؟! قال مرارا ذهبت مستغيثا بالمنتظر وأقسمت عليه بإصلاح أولادي وعائلتي فغير مناسب أنا أحبك ويخرج مني أولاد لا يعرفوك فساعدني لأجل أمك فاطمة لأني فشلت وكنت أبكي كلما ذهبت له..

حتى بدأ يشتد عود ذلك الشباب وقويت إرادته يوم بعد يوم يتعلق بالفضائل والدفاع عن المعصومين عليهم السلام ومن أتباع الولي الخامنائي المفدى، يقول والده جائي فرح جدا ومملوء بشارة وقال أبي كنت بحرم أبي الفضل العباس عليه السلام وأنا أطلب طلب اخو المستحيل والعبرة ملئت صدري واتوسل بخشوع وإذا بشخص دنى مني وقال خذ هذه وكانت شكولاته ( چکلیته ) قال خذها لزوجتك! قلت بوجه مبتسم انا غير متزوج قال خذها لصديقتك والرجل لا يبدو عليه المزاح أو هذا المستوى قلت جزيل الشكر، رد قال وهذه واحدة لك، واردف مو ما تعطيها لها قلت بلا والله سوف تصل لها، يقول الشاب صدمني بما حصل معي كيف حصل هذا وانا من دون كل الحاضرين قصدني ونقاش ما كنت اتوسل لأجله؟! من الدهشة نسيت اطلب اسمه أو أخذ صورة معه.. يقص على والده وهو فرح ومحتفظ بالهدية، والده قال له كل ما يجري هو بسبب هذا الميل نحو العترة المطهرة عليهم السلام، وولي العصر صديق حميم وسريع الاستجابة فقط علينا أن ندرك من هو ولما هو موجود لهذه الكيفية..

 

v    القصة هي أحد أنواع الفن الذي يؤكد عليه القائد الولي الخامنائي المفدى، لما لها من تأثير وسحر آخاذ على روح وقلب الإنسان وهي أحد وأهم أنواع جهاد التبيين..

 

 

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك