المقالات

مقابلة مع سماحة السيد الفيلسوف والعالم حول ما تعصف بنا من أحداث متاجة إلى أجوبة شافية..


مازن الولائي||

 

مقدمة؛ نلجأ لهذا النوع من المقابلات لوجود حاجة ماسة ومستجدات تفرضها ساحة الصراع الاستكباري الإسلامي.. ولثقتنا العالية بشخص من كان خير سند وجسّد نبذ الذات لأجل الثورة الإسلامية التي وجد طموحه فيها وما كان تتمناه أمة الأنبياء والمرسلين والمعصومين عليهم السلام..

لذا نتوجه إلى سماحة السيد محمد باقر الصدر بالسؤال التالي؛

سؤال؛ سيدنا الحبيب هل "وجوب الدفاع عن الثورة الإسلامية واجب" على أبنائها وممن يعيشون على جغرافيتها وحدودها أم أن هذا الواجب الذي تراه يشمل الجميع؟!

الجواب؛ 《 إنّ الواجب على كلّ أحد منكم، وعلى كلّ فرد قدّر له حظّه السعيد أن يعيش في كنف هذه التجربة الإسلاميّّة الرائدة، أن يبذل كلّ طاقاته، وكلّ ما لديه من إمكانات وخدمات، ويضع ذلك كلّه في خدمة التجربة، فلا توقّف في البذل والبناء يشاد لأجل الإسلام، ولا حدّ للبذل والقضية ترتفع رايتها بقوّة الإسلام...

الشهيد الصدر سنوات المحنة و أيام الحصار، ص: 163》.

سماحة السيد أن قناعتك كبيرة ونوعية في هذه الثورة طالما شكلت مرجعا فكريا وارث ثقافي لا يستغنى عنه خاصة في متاهات القناعات المشلولة عند البعض! وما كلمتك العميقة في الثورة الإسلامية إلا سطور حملت مشعل وضاء لازلنا نستنير به إلى يومنا هذا.

سيدنا أطلقت كلمة من العمق والبصيرة ما يجلها عند كل ذي بصيرة لوحة تكتب بماء الذهب، يوم قلت؛ "الخُميني حقق حلم الأنبياء" هل كنت تراها بهذا الوعي والإدراك؟

الجواب؛ 《 لم يكن الإمام الخمينيّ في طرحه لشعار الجمهوريّة الإسلاميّة إلّا استمراراً لدعوة الأنبياء وامتداداً لدور محمّد وعليّ عليهما السلام في إقامة حكم الله على الأرض وتعبيراً صادقاً من أعماق ضمير هذه الأمّة الّتي لم تعرف لها مجداً إلّا بالإسلام ولم تعش الذلّ والهوان والبؤس والحرمان والتبعيّة للكافر المستعمر إلّا حين تركت الإسلام وتخلّت عن رسالتها العظيمة في الحياة.

صورة عن اقتصاد المجتمع الإسلاميّ ص: 3 》.

سيدنا الحبيب حرصا منا على وقتك الثمين نكتفي بهذين السؤالين المهمين على أمل وطمع يحدونا أن نتوجه لك مرة ثانية بسؤال جديد ولقاء آخر بإذن الله تعالى.. نسودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه..

وهكذا اخوتي القراء قد وضع مرجعنا الكبير العراقي السيد محمد باقر الصدر النقاط على الحروف وازال الشكوك في ما يثيره بعض الذين فقدوا البوصلة ..

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك