المقالات

الوحدة الإسلامية بين الفوائد والنتائج..

1191 2022-10-09

مازن الولائي ||

 

يطل علينا في هذه الأيام المباركة "أسبوع الوحدة الإسلامية" القرار الذكي والخطوة العميقة التي أصدرها مؤسس الثورة الإسلامية الإيرانية المباركة روح الله الخُميني العظيم، القائد الذي ثنيت له وسادة القيادة المادية والمعنوية بالشكل الذي ترك إرثا عظيما وخطيرا على كل المستكبرين، والطواغيت، والفاسدين ومن يحكمون العالم بنظريات كثيرة ومنها التفرقة بين المسلمين "سنة وشيعة" الأمر الذي أضعف جبهتهم قبل إنتصار الثورة الخُمينية المباركة. لكن هنا دور القائد الذي لا يترك مساحة ما يستطيع الإستفادة منها، أو توظيفها بالشكل الذي يخدم القضايا الكبرى والمصرية على كل وجود الساحة الإسلامية وصراع الحق مع الباطل، فأسس ذلك الأسبوع الذي يقع بين رواتين في ولادة المصطفى صلى الله عليه الله و آله واحدة تقول في الثاني عشر من شهر ربيع الأول والثانية تقول في السابع عشر منه، وبين هذين الرواتين اسبوعا للمودة، والتلاقي، والتحابب، والإطلاع عن قرب من قبل المسلمين سنة وشيع، وقد أثمرت هذه الخطوة بالشكل الذي رسمه المؤسس روح الله الخُميني العظيم، حيث أسست جبهة الحق واستنارت العقول وتحررت الضمائر بعد أن خطفها الإعلام الاستكباري وجيشها ضد أم القضايا المركزية مثل قضية فلسطين والقدس، التي بيعت من قبل الكثير من بني الجلدة من المسلمين السنة ومن تأثروا بالقيادات العربية والرؤساء الذين كانوا مع هوى التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب والمؤقت!

فحقق ذلك التلاقي جبهة مقاو.مة اليوم تسمى محور المقاو.مة الذي يدافع به عن القضايا الام المركزية، وبسبب هذا الاسبوع المطل على عميق السياسة الدولية والإقليمية أصبحنا نرى وحدة قوية وشرسة حول القضية الفلسطينية والتي بدورها تبنت الدفاغ المقدس عن القدس كما هم جنود حز_ب الله وكل الفصا.ئل الشيعية التي تعمل بمبدأ الدفاع المقدس عن الإسلام المحمدي الأصيل الحسيني المقاوم والممهد، فكانت الفكرة التي أطلقها الخُميني العزيز واستمر عليها يؤصلها القائد الخامنائي المفدى ويستمر بعقد هذا الاسبوع التوعوي والذي يلتقي به كبار أهل الرأي والحل والعقد من العلماء والمراجع والقادة في العالم الإسلامي من أجل بناء قلاع للدفاع وحصون تحمي الرسالة الإسلامية التي كان هذا الاسبوع أحد أهم الملتقيات عميقة الهدف والتأثير.

 

"البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه"

مقال آخر دمتم بنصر ..

 

ــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك