المقالات

ايقاظ الجنس..!

1193 2022-10-08

مازن الولائي ||   من أخطر المواضيع على الإطلاق هو موضوع "الجنس" وفتح نوافذ للكلام فيه بشكل مدروس ومخطط له! وتجنيد الآلاف المتكلمين وعلى مستويات متعددة، منهم بصفة طبيبات وآخرين بمستويات مختلفة ومنهم من دول الخليج وكذلك ظهور لعراقيات من التسافل والوقاحة بشكل لا مثيل له ولا نظير! كلها من أجل ترسيخ مفهوم ضرورة "الجنس بلا حدود" ولو في غير أوانه وايقاظه عند أعمار لا منفعة في علمها التفصيلي بالعلاقة الخاصة!  وهذا لا يمكن حمله على محمل حسن، وادراجه في منظومة المعارف الإطلاع عليها، خاصة وكم والبذاءة والكلام المثير والصراحة في شرح عملية الجنس وتفصيل لا يستطيع الزوجان فعله والحديث به! مخطط آخر تتفنن به نظرية الحرب الناعمة القذرة وهي تسقط رداء الحياء الذي شدد عليه القرآن والإسلام المحمدي الأصيل، بل وكم كان عفيف القرآن حين لم يستخدم الكلام الدارج والشائع في وصف العملية الجنسية وذهب إلى تسميتها بأقل الألفاظ تداول وقبح وهو النكاح ( وَلَا جُنَاحَ عَلَيْكُمْ فِيمَا عَرَّضْتُمْ بِهِ مِنْ خِطْبَةِ النِّسَاءِ أَوْ أَكْنَنْتُمْ فِي أَنْفُسِكُمْ عَلِمَ اللَّهُ أَنَّكُمْ سَتَذْكُرُونَهُنَّ وَلَكِنْ لَا تُوَاعِدُوهُنَّ سِرًّا إِلَّا أَنْ تَقُولُوا قَوْلًا مَعْرُوفًا وَلَا تَعْزِمُوا عُقْدَةَ النِّكَاحِ حَتَّى يَبْلُغَ الْكِتَابُ أَجَلَهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي أَنْفُسِكُمْ فَاحْذَرُوهُ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ غَفُورٌ حَلِيمٌ ) البقرة ١٣٥ . فلم يستخدم غير مهذب اللفظ وعندما عبر عن الجهاز التناسلي لم يعمد إلى شائع القول منزوع العفة وغير مؤتمن التأثير جاء إلى لفظة عبر عنها بالفروج ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ ) المؤمنون ٥ . التطور في الاستدراج وإسقاط الشباب والمراهقين عبر أخطر برنامج "التيك توك" وغيره من نوافذ النت سوق بلي البذاءة والجسارة الذي تتواجد به مثل هذا الشذوذ والتدريب على إيجاد الحلول لمن لم يجدون نكاحا محللا! هنا تتكفل هذه الامة من المتطوعات عن علم وقصد في إرشاد المراهقين بعد اثارتهم كلاميا وصوريا ومشاعريا يتم الاقتراح أن تفعلوا كذا وكذا!!! فهل نغمض العيون عن مثل هذه المصيبة والارضة التي تنخر عفاف عوائلنا وكل منهن تحمل أداة القتل بعلم منا ودراية أم لابد من علاج وواجب شرعي وأخلاقي لنحمي به عوائلنا قبل فوات الاوان!!!   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
أبو رغيف : بل أين كان يوم الأمس حين صالت وعربدت الطائرات ألتركية في منطقة ألشمال؟ هل هلعتم حين اسقطت ...
الموضوع :
تساؤلات لوزير الخارجية.."أين كنت عندما قصفت أمريكا قوات أمنية وسط بغداد؟"
حيدر : اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم والعن اعداىهم الوهابيه والصهاينه والدواعش والنواصب والبعثيه ...
الموضوع :
التلفزيون الإيراني: عملية استهداف العالم النووي فخري زاده ومدن ايرانية تمت من كردستان العراق
جبارعبدالزهرة العبودي : الاكراد العراقيين رغم انهم يعيشون على نفط الشيعة غير انهم يتعمدون توفير حواضن للإرهاب وعملاء الموساد الإسرائيلي ...
الموضوع :
الخارجية تستدعي القائم بالأعمال الإيراني في بغداد وتسلمه مذكرة احتجاج
مجيد الطائي : على الجميع الحذر كل الحذر من الشياطين مثيري الفتن بين الأديان المختلفة وبين مذاهب الدين الواحد ...
الموضوع :
كنيسة السريان الكاثوليك في العراق والعالم: ساكو تمادى بتصريحاته وكتاباته
ایرانی : رضوان الله تعالی علیه. اللهم ارزقنا توفیق الشهاده فی سبیلک بحق محمد و آله ...
الموضوع :
وكل لبيب بالإشارة يفهم..!
فاضل : السلام عليكم باعتقادي أن الحرب في فلسطين سوف تمهد بل تكون وسيله لضهور السفياني وباعتقادي الشخصي أنه ...
الموضوع :
حركة السفياني من بلاد الروم إلى العراق
الشيخ عبد الحافظ البغدادي : اشك كثيرا في الرواية التي تقول ان العرب كانوا اذا رزقوا بعشرة ابناء يتم قتل احدهم.. لم ...
الموضوع :
عبدالله والد الرسول محمد صلوات الله عليهم.. المظلوم والمغيب إعلاميا
شريف. الشامي : معلومات خطأ ولم يكن في السعوديه وليس لديه الجنسيه الامريكية مجرد احوازي لا اكثر ولا اقل ظهر ...
الموضوع :
أحمدالابيض من هو❗احمد الابيض المتحدث باسم التظاهرات في العراق ....؟!
دعاء الهاشمي : السلام على السيدة الجليلة بنت الفحول من العرب فاطمة بنت حزام الكلابية ورحمة الله وبركاته السلام عليكِ ...
الموضوع :
وفاة أم البنين (عليها السلام )
مصطفى الهادي : الله يرضى عنك اخ حيدر جواد ويمن عليك بالعلم ويفتح شآبيب رحمته لكم ويجعلكم من المقربين. ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يشيد بالاعلامي الاستاذ حيدر جواد بعد نشره تقريرا حول حقيقة وجود ما يسمى بعلم النفس
فيسبوك