المقالات

هل يتمرد اردوغان على الغرب ؟!


حسام الحاج حسين ||   تركيا الحديثة او تركيا العلمانية الأتاتوركية التي تحضى برعاية الغرب منذ بداية الخمسينيات من القرن الماضي اقتصاديا وسياسيا وعسكريا حيث اصبحت قاعدة متقدمة للناتو ووضعت واشنطن قنابل نووية في عهدتها كقوة ردع ساحقة لمن يفكر في الأعتداء عليها . حاول الغرب طوال عقود ان يعمل على ( الأندماج المستحيل ) وهو تقبل تركيا العثمانية ذات الجذور الأسلامية في اوروبا المسيحية الكاثوليكية . لكن العقبات لم تكن قليلة الى ان ظهر اردوغان على واقع السياسة التركية كمعادلة اسلامية ذات توجهات قومية متطرفة قد تقوض اي تقارب بين تركيا والغرب وتعزز فرضيات الأندماج المستحيل . اردوغان شخصية اخوانية كارهه للغرب بقوة وكراهية اردوغان للغرب يفوق رعاية المصالح القومية والوطنية لتركيا بل يقفز عليها ايضا.  القلق الغربي بدء يتصاعد من سياسات اردوغان التي تنسلخ تدريجيا من العلمانية الليبرالية القريبة من الغرب وتلتقي مع روسيا وإيران وتنضم الى (نادي المعارضين )للغرب . وتحاول الدوائر الغربية الفصل بين تركيا كدولة مهمة وحيوية في الناتو وبين نظام حزب العدالة والتنمية . لذلك تشجع واشنطن الأكراد والمعارضة العلمانية وحتى المعارضة الأسلامية المتمثلة ب فتح الله غولن ضد اردوغان. بدء تمرد اردوغان على الغرب تدريجيا من خلال تعزيز الدولة العميقة والأنقلاب الناعم على العلمانية واعتقال كل الشخصيات السياسية القريبة من الغرب .  تشجيع الهجرة المنظمة لأوروبا وأسلمة المهاجرين من خلال المنظمات الأسلامية المتطرفة في اوروبا  المواجهة المباشرة ضد المصالح الغربية في سوريا وليبيا والقوقاز وشرق المتوسط وافريقيا ،،! توريد الصواريخ الأستراتيجية من روسيا والتي تتعارض مع منظومة الدفاع الخاصة بحلف الناتو . ابتزاز الغرب من خلال صناعة التطرف الأسلامي والتحكم بخيوطها من الخلف . التحالف مع إيران وروسيا بعيدا عن المخاوف الغربية واظهار القدرة التركية على الوساطة والمقايضة ،،! ان شخصية اردوغان الأستقطابية الشعبوية الأسلاموية جعلت منه فعلا متمردا على الغرب .  والتقديرات الغربية تصنف اردوغان بالرجل الخطير على الحضارة الغربية لكن يجب التعامل معه بحذر شديد ،،! اكثر من يوظف نظرية المؤامرة هو اردوغان حيث يبرر كل الفشل والأنهيار الأقتصادي وحروبه الخارجية بالمؤامرة التي تحاك ضد الأسلام وتركيا ،،! قالها الرجل بصراحة في دافوس من قلب اوروبا ونقلتها صحيفة الشرق الأوسط (( ان الديمقراطية هو عبارة عن محطة في سكة القطار التركي والمحطة الأخيرة هو الخلافة الأسلامية )) السياسة الواقعية تقول ان اردوغان وافكاره الأسلامية المتطرفة وكرهه للغرب والعلمانية الليبرالية يجعل منه اقرب الأعداء على الحضارة الغربية .  وزير الخارجية لكسمبورغ اختصر تطلعات اردوغان بالقول (( متى ينتهي البازار التركي وابتزاز اردوغان المستمر للغرب ،،؟؟ لايمكن ان نضع مصالح وأمن الناتو بيد رجل جامح يرقص على حافة الهاوية ،،؟؟))، وفي احدث تصريح له مهاجما الولايات المتحدة والغرب يقول اردوغان : ((الولايات المتحدة وقوات التحالف هي التي تغذي الإرهاب في سوريا في المقام الأول، لقد فعلوا ذلك وما زالوا يفعلون ذلك. لم يتعبوا من ذلك ، وفعلوا نفس ذلك في العراق. إذا كانت هناك اضطرابات في العراق اليوم ، فإن أميركا وراء ذلك ))،،! هل اصبح اردوغان متمردا بالفعل ،،؟؟

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.83
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
محمد غضبان : هذا الخبر ان صح بل ان تم فهو من أهم الاخبار التي تخدم العراق واكيد احبس انفاسي ...
الموضوع :
البجاري: التعاقد مع "سيمنز" سيحرر العراق من الهيمنة الامريكية على قطاع الطاقة
فيسبوك