المقالات

السيطرة على الحرم..! 


 سجاد الدخيني ||   كلمات الشاعر باقر الأفرجي   كانت الخطة تسير وفق ما خطط لها الإمام روحي فداه،   إذ كُنا نطوف حول البيت الحرام مع بقية المعتمرين،   لم ينتبه أحد لوجودنا معهم، حتى أجهزة الأمن والمخابرات، وكأن قول الله تعالى وقع فيهم  { فَأَغْشَيْنَاهُمْ فَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ} في هذه الأثناء تلقينا الأوامر بالتحرك وبسط السيطرة على الحرم المكي بأسرع وقت،  وإذا بصوت أحد الاخوة يناديني وانا لا أعرفه :محمد...محمد   فأجبته :نعم يا نور عيني  فقال بأبتسامة نورانية : ماذا تنتظر؟   وانا كُلي استغراب  فقال : قد قَضَيتَ عُمركَ وأنت تتدرب على تأدية الآذان، إذا ظهر إمام الزمان، وها نحنُ اليوم قد جمعنا الله، وصدق وعدهُ الذي قطعهُ على نفسهِ بقوله تعالى  {{ أَيْنَ مَا تَكُونُوا يَأْتِ بِكُمُ اللَّهُ جَمِيعًا ۚ إِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ }}   وقد أقترب موعدُ صلاة الفجر فأصعد، و أرفع الآذان،    وبعد إنتهاء صلاة الفجر كُنا نحن الثلاث مئة وثلاثة عشر رجلا، وخمسون امرأة، جالسون خلفهُ بأبي وأمي، فناديتُ بصوتٍ قُلتُ :  تسبيح الزهراء يرحمكم الله، واذا بأصوات البكاء تعمُ أرجاء الحرم لذكر السيدة الزهراء،  وإذا بي أستيقظُ على صوت الأذان من هذه الرؤية الجميلة، وليتها كانت حقيقةً، ولسان حالي يقول 《هسه اعرفت مولاي ما استحيلك  جارح اعيونك دوم وآنه ارد اجيلك》   فنزلت دموعي لتكتبهُ بخطها المعتاد وهي تردد 《 دوم أسأل المعبود يالمهدي دومي      ‏بالحلم آنه الكاك وابقه اعله نومي 》  تكرر هذا المنام اكثر من مرة،   وكانت ايضاً الرسائل التي تُطرأ امام عيني في كل مكان، كان مضمونها :.((كل جمعة يا مولاي اعلكك اشموع  من ما اشوفك جاي اطفيها بدموع))  فهل يُعقل أن أصحاب الامام قد أكتمل عددهم ولا ينقصهم سواي  ؟،   هل يُعقل ان أكون من أصحابهِ الخُلص،   وعندما قصصت ما شاهدت من رؤيا لوالدي، قال لي 《 يوليدي اسمع هاي خلها اعله بالك             للمهدي والملگاه صحح فعالك 》
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك