المقالات

الشرعية تعني حماية مؤسسات الدولة


  مانع الزاملي ||   الاختلاف في الرؤى والتوجهات السياسية ليست حكر على الاحزاب العراقية وحدها ،فلقد شهدنا اعرق دولة في العالم بممارسة التداول السلمي للسلطة بدولة تسبق العالم الثالث بأربعة قرون حضاريا حدثت فيها اختلافات وصلت لدرجة مهاجمةً البرلمان واعني بها امريكا بعد هزيمة الرئيس الامريكي (ترامب)  وفوز الرئيس (بايدن) واندفعت الجموع الموالية له بمحاصرة مبنى البرلمان مما اضطر رئيسة البرلمان (نانسي بيلوسي) من مغادرة البرلمان من باب سري   وبعد ان حمى الوطيس هناك تم الاحتكام للمحكمة الفدرالية الامريكية التي ادانت تصرف الرئيس ترامب واتباعه  ولاتزال هناك دعوى قضائية لمحاكمة ترامب وتحميله كل الذي حصل مادي كان  او معنوي !!! مما اثبت للجميع في العالم ان الكلمة الفصل هي للمحكمة التي تقررخطأ او صواب في تصرف السياسيين اعتمادا على مبدأ فصل السلطات  والمحكمة هي صمام امان كل تجربة سياسية في العالم !!! والعراق الديمقراطي ليس بدعا من البلدان!!!! فينبغي ان يسلم الجميع لقرار المحكمة العليا في البلاد والتسليم لقراراتها صيانة للوطن ودستوره وعمليته السياسيه .، واي مساس لموقع المحكمة  او تهديدها يعد عملا غير دستوري وغير شرعي والجهة التي تدافع عن شرعية مؤسسات الدولة وصيانتها من التجاوز او الالغاء ستكون صاحبة الموقف الدستوري الشرعي !!الذي ينبغي ان يدعم حزبيا وشعبيا ،،وترك الشارع للمظاهرات والمظاهرات المضادة معناه انتقال البلد لحرب التظاهرات التي لا يضمن اي احد ان تمر بسلام دوما ،.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1449.28
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك