المقالات

تنفس بها المهدي، سلام فرمانده..!


مازن الولائي ||   لم تحقق أنشودة بهذا الوزن ما حققته وتحققه تلك التي لابد من الوقوف أمامها للتأمل والتفكير والاستغراق! كيف هزت تلك الكلمات وجدان عشاق أهل البيت عليهم السلام، لتتسابق على أدائها حناجر، وقلوب، وأرواح، من مختلف البقاع، لتملأ الساحات بالبشر المستغيث بصاحب العصر والزمان، بقلوب طافحة بالغرام وعيون ترشح دموع، وعبرات تشعر من خلالها هيبة وسلطان ولي العصر الذي تنفس برحيق البركات على تلك الكلمات يوم أمر بها نائبه الخامنائي المفدى، ولو لم تكن كذلك لاختفت بعد كم يوم من أدائها، حالها حال الآلاف من الأناشيد، والاهازيج، واللطميات، إلا هذه التي لازال اعصار عشقها يطوف الوجدان والبلدان، بل تتسابق المنظمات والهيئات والكشافات على أدائها بالشكل الذي يليق ويعبر عن العشق أكثر، فصرنا كل يوم نرى نسخة تدور حول محور الأنشودة الام "سلام فرمانده" بل كل نسخة تحمل لنا بعدا معرفيا ونكات تحمل أهداف مزدوجة تحكي قصة كيمياء عشق مهدينا والتعبير عنه في قسمات الفتيات وحركات دموعهن والعبرات، ولبسهن الزينبي وهو يرد على كل جهود العملاء والشواذ ممن ركس في مستنقع الشيطان، أنشودة ايقظت الأرواح وصفعت الخمول لينبري جيلا كان يراهن عليه الاستكبار والطواغيت لخطفه من بين أيدي مثل العترة المطهرة عليهم السلام ومن بين أيدي مثل صاحب الأمر، فبينما يغرق أصحاب الإسلام الصوري والقشري! والناكرين لخط محمد وآل محمد عليهم السلام، اسلام يتبنى أفظع الذنوب والخطايا كالزواج المثلي وزنا المحارم، وتبادل الزوجات وشذوذ لم يكن على أجندة الشيطان ذاته!  في هذا الوقت يستعرض أبناء محور المقاو.مة عشاق الحسين جميل التعبير عن الولاء والانتماء للشهداء والدماء الزاكية، عبر مسرح التلويح والتصريح لمثل من بيده مفاتح التطبيق للحضارة الإسلامية التي بتنا فقط نحن من يعرفها وأهلها.   "البصيرة هي ان لا تصبح سهمًا بيد قاتل الحسين  يُسَدَّد على دولة الفقيه" مقال آخر دمتم بنصر .. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1470.59
الجنيه المصري 76.22
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك