المقالات

السيد محمود المشهداني لم يتجاوز ولم يتطاول..!                                                                                                           


إياد الإمارة||

 

السيد محمود المشهداني شخصية وسطية معتدلة وواقعية لم نره متطرفاً بأي إتجاه وهو يتحرك بوعي وحرص شديدين أو وهو يتحدث عبر وسائل الإعلام بوضوح وصراحة لم يتجاوز على أحدٍ ولم يتفوه بما يسيء لشخص او مكون..

وظهوره الأخير وهو "عتبان" على مرجعيتنا العليا المباركة لم يكن تجاوزاً بقدر ما كان تقديراً للموقف الصعب الذي يمر به العراق وقد يقع ما لا تحمد عقباه وبالتالي فهو يدرك إن مثل هذا الأمر الخطير لا يمكن لأحد التصدي له إلا المرجعية الدينية العليا فهي وحدها الجهة الناصعة الناصحة التي تمتلك من القوة والحكمة والتأثير القادر على منع سفك الدم العراقي الذي يتوقعه السيد المشهداني ونشاركه في هذا التوقع.

السيد محمود المشهداني ينظر للمرجعية المباركة نظرة الإحترام والتقدير ويرى حجمها كما ينبغي ولم يتعدَ على مقامها أو يتجاوز على دورها إطلاقاً.

الحقيقة إن الأوضاع في العراق خطرة جداً على أكثر من مستوى، ولا توجد أي تطمينات تمنع إقتتال داخلي قد يقع في أي وقت من الأوقات سواء كان ذلك داخل المكونات أو في ما بينها وكدنا في وقت سابق أن نصل إلى هذه المرحلة ولكن تأجلت المواجهة التي يريدها أكثر من طرف خارجي معادي ويخطط لها بمكر ودهاء ممهداً لها على الأرض بأكثر من وسيلة!

وإن وقعت هي قد تنتهي بسرعة ولكن تتسبب بخسائر فادحة يمكن تلافيها الآن ولا يمكن تلافيها في المستقبل إلا بشق الأنفس ..

أنا أستغرب جدا من هؤلاء الذين يستسهلون الوضع في العراق أو لا يكترثون له كما ينبغي وكأننا لسنا في كل هذا الواقع المزري بلا خدمات وبلا أمن وبلا إستقرار بلا حاضر وبلا مستقبل ينهش بنا ناقصي العقول والدين والمروءة!

المرجعية الدينية العليا المباركة لا تتحمل مسؤولية ذلك وليس من المنطقي ولا من المقبول أن يحملها أي طرف مسؤولية ما يحدث ولا نسمح ولا نقبل لأي طرف أن يحمل المرجعية أي مسؤولية من هذا النوع..

لكن مرجعيتنا هي بيتنا الكبير وهي حصننا وملاذنا وهي آخر قلاعنا الشامخة وقد خبرناها وشهدنا مواقفها التي لولاها لضعنا وضاع العراق هذه حقيقة لا ينكرها عاقل على الإطلاق والسيد محمود المشهداني في مقدمة هؤلاء العقلاء الذين يدركون ويؤمنون بهذه الحقيقة، ولنا أن نتوجه لها في الملمات نطالب بنصحها وإرشادها..

"فلا يجي واحد ويطبخ للناس حلاوة بجدر مزروف"

السيد محمود المشهداني أصدر -متفضلا- بيانا بعد أن مد المتصيدون بالماء العكر شباكهم لإرباك الوضع في العراق أكثر مستغلين إجتزاء متعمدا لكلام المشهداني الواقعي والذي لم يتجاوز المنطق والإحترام والتقدير للمرجعية الدينية العليا المباركة وقد تضمن بيان المشهداني:

١. تأكيده على إحترام المرجعية الدينية السابق والحالي ..

٢. بيانه إن عتابه عن محبة خالصة من محب لحبيبه ومن صغير لكبير ..

٣. حديثه الذي أخرج للإعلام ومواقع التواصل الإجتماعي كان مقتطعا والغرض منه غير سوي بالمرة ..

٤. التاكيد على حرصه وخوفه من وقوع ما نخشاه جميعا ..

وبالتالي فلا يجوز أن يأخذ موضوع هذا التصريح المقتطع لغرض سيء حيزا كبيرا يبعدنا عن همومنا الحقيقية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 77.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك