المقالات

في ذكرى رحيل اية الله الشيخ علي الصغير رضوان الله تعالى عليه


رحمك الله يا أبتاه وقدس روحك وأمطرك بشآبيب رحمته وجزاك الله عنا جزاء المحسنين،فقد احسنت الأبوّة بل تعديتها الى الصداقة وشملتنا بمحبة غامرة ورأفة حانية ..

في فجر مثل هذا اليوم ٢٣/ ٣/ ١٩٧٥ انتقل الى رحمة الله ورضوانه المقدس الوالد الحجة الشيخ علي الصغير طاب ثراه في مدينة الطب ببغداد بعد ان وجد ملقى من على سريره في غرفة العناية الفائقة! وتم تغسيله في جامع براثا من قبل المرحوم الشهيد الخطيب عبد الرسول العبادي رحمه الله ومنه شيع الى الكاظميين ثم كربلاء المقدسة ليحط رحاله في قبره في الغرفة ٢١ في الصحن العلوي الشريف الى جنب مرقد مرجع الطائفة واستاذ مراجعها المحقق النائيني قدس الله سره بعد أن صلّى عليه المرجع الراحل آية الله العظمى السيد الخوئي قدس سره الشريف.

اقيمت عليه مجالس الفاتحة في غالبية المحافظات، وحضر فيها مراجع الطائفة العظام قدس الله اسرارهم كالسيد الخميني والشهيد الصدر والسيد الخوئي، ولم تقتصر مجالس الفاتحة على العراق بل عقدت له في سوريا ولبنان وايران والكويت والمدينة المنورة والبحرين.

انتقل الى بغداد من النجف الاشرف بتكليف من الإمام الراحل السيد محسن الحكيم قدس سره في اوائل الستينات كوكيل له في جامع براثا، وسرعان ما اصبح مناراً للوعي العقائدي والفكري في بغداد ومحوراً أساسياً للعمل التبليغي والاجتماعي فيها، وكانت له هيبته الخاصة التي فرضها على مسؤولي الدولة وسائر الفعاليات فيها.

أسس بمعية جمع من العلماء جماعة علماء بغداد والكاظمية التي كان لها اعمق الاثر في الحياة العامة في بغداد، ومنذ بداية انتقاله الى بغداد أولى عناية خاصة للشباب، مجتهداً في التصدي للموج العلماني والتغريبي الذي كانت الانظمة الحاكمة واحزابها تسعى اليه، وكان لمكتبة براثا العامة التي اسسها في جامع براثا دورا كبيرا جدا في ذلك.

حين تم تأسيس كلية اصول الدين انتدب للتدريس فيها، فكان درسه في الفقه الجعفري ثم في الفقه المقارن، وحين أغلقها نظام البعث المجرم، انتقل بمعية شهيد المحراب قدس سره منها الى كلية الاداب، واشرف على الشهادات العليا فيها.

شارك في مشروع موسوعة الفقه المقارن الذي دعت اليه رئاسة الشؤون الإسلامية في مصر وهي الموسوعة التي عرفت بموسوعة جمال عبد الناصر، وحرر جانبا من المواد المتعلقة بالفقه الجعفري.

كان من شعراء وأدباء النجف المتقدمين وعضوا فاعلاً في جمعية الرابطة الأدبية التي لها الدور العظيم في الحركة الادبية في العراق في خمسينات وستينات وأوائل سبعينات القرن الماضي.

هنيئا لك يا أبتاه بما خدمت به أهل بيت العصمة والطاهرة صلوات الله عليهم، وأسعدك بالوفادة عليهم والتنعم برفدهم، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
ابو زهراء
2022-03-23
اعظم الله اجركم بهذه الذكرى الاليمة ولكن عزائنا أن الوالد رضوان الله عليه قد أنجب من يكمل طريقه في خدمة محمد وال محمد وممهدا وداعيا لنصرة أمام زماننا عجل الله تعالى فرجه .. ختاما ارجو ان لا تنسونا بخالص دعواتكم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك