المقالات

سنة الغيبة بين الأنبياء(١) غيبة آدم(ع) ...


  كندي الزهيري ||   في هذه السلسلة من المقالات  التي  نود أن نبين  فيها  غيبة  الأنبياء  والاوصياء  ، وأن الغيبة  ليست بجديدة  أو ضرف طارئ   ، انما هي تأديب للرعية  وهلاك  للظالمين  وفرحة  للمؤمنين ، كما يحاول  البعض  ان يصف غيبة الإمام  الحجة ابن الحسن( ع) ، كانت بسبب  ظروف  السياسية  التي  جعلة من الإمام ( عجل الله فرجه الشريف ) يترك الناس  ويتوارى عن الناس.  في هذه السلسلة  سنبين  بأن الغيبة  حكمة الأهي  ، لكي  يختبر فيها  خلقة  ومدى  حرصهم  على  العوده الى   ربهم  وخليفتهم ،  وأن فيها ثواب  للمنتظرين  ، وعقاب  للفاسدين  الذين تركوا الحق  واتبعوا  الباطل  والشيطان.   الغيبة الأولى كانت غيبة  آدم (ع ) عن الملائكة .  قال العلامة علي أكبر النهاوندي في كتاب " العبقري الحسان في أحوال مولانا صاحب الزمان ( عليه السلام )"مستدلا بالآية التي يخاطب فيها الله تعالى،  الملائكة فيقول: 《و إذ قال ربك  للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة 》، وقد استدل  في غيبة  النبي  آدم( ع ) واعتبرها أبلغ الغيبات.  واستند إلى الروايات ليقول أن وعد الله هذا تحقق ب ( ٧٠٠) عام  قبل خلق آدم (ع) ، إذ كانت الملائكة تنتظر خلق الخليفة خلال هذه الفترة.  ومن ثم يتبين أنه بسبب  عدم  وجود النبي  آدم ( ع )، فإن غيبته هي أبلغ وأوضح من غيبة  سائر الأنبياء والاوصياء،  ويكتب  قائلا:  إن غيبة  ادم( ع) ، هي أبلغ  وأوضح  من غيبة إمام العصر(ع) عنا؛ لأن آدم( ع) غير موجود،  كان غائب عن  الملائكة  ، بينما  امام العصر  ( ع)  موجود لكنه  غائب  عنا....  
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 79.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك