المقالات

شكل ولون الحكومة القادمة..!


  مالك العظماوي ||   خلال تظاهرات تشرين والتي أسقطت العقل الذي خطط لإتفاقية الصين والمهندس الذي أرسى قواعد إتفاق الحرير  السيد عادل عبد المهدي، وحينها خاب تحقيق الحلم الوردي للشعب العراقي وضاع مستقبل أجياله حينما إستبدل الحكام الذين جاءوا بعده الشركات الصينية بشركة كورية الإسم - أمريكية الأصل، بعد أن نصبوا (الكاظمي) رئيساً للوزراء الذي كان يأتمر بأمر أمريكا، وأمروه بالإبتعاد عن اتفاقية الصين وابرام اتفاقية بائسة مع مصر والأردن.   واليوم وبعد حصول التيار الصدري على أكبر عدد من المقاعد وهو المخول بتشكيل الحكومة القادمة. فإذا كانت الحكومة القادمة - سواء أكان الكاظمي من يتزعمها أم غيره - تسير على نهج هذه الحكومة، فبئس الحكومة وبئس النهج نهجها! فلو أعاد التيار ذات الوجوه في الرئاسات كما فعلها مع رئيس البرلمان، ولو سار باتفاقية نقل نفط البصرة إلى الأردن ومصر وأهمل الاتفاقية مع الصين، ولو غض النظر عن قتلة شهداء المطار، ولو وضع الفيتو على القيادات الشيعية دون غيرها، فـ [إن عين السُّخْط تُبدي المساوِيا] !! فبئس التغيير الذي جاء بعد تظاهرات جماهيرية ساخطة على (عبد المهدي) وراح ضحيتها شباب بعمر الورد، ليؤتى بـ (الكاظمي) الذي لم يخجل حتى من العيب، إذ سافر إلى أمريكا والتقى بقاتل قادة النصر ذليلاً ليشكرهم على تسافلهم وغطرستهم واعتدائهم! واليوم يريد التيار ليعيده علينا، لتبدأ ثورة شعبية ليس لها مثيل خصوصاً بعد نيتهم إقصاء شريحة مهمة من الطبقة السياسية التي تمثل جمهوراً كبيراً من أبناء الوسط والجنوب، وإن غداً لناظره قريب.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 79.43
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك